فوائد

7 فوائد مذهلة للخردل الصيني لصحة الجسم

7 فوائد مذهلة للخردل الصيني لصحة الجسم، الخردل الصيني ( بالإنجليزية: Mustard Greens ) عبارة عن خضروات حارة وفلفل من نبات الخردل. ينتمي الخردل الصيني إلى عائلة الكرنب وينتمي إلى نفس عائلة الكرنب والبروكلي والقرنبيط .

هناك أنواع مختلفة من الخردل الصيني والتي عادة ما تكون خضراء ولها طعم مر وحار. لجعلها ألذ، عادة ما تكون هذه الخضار الورقية مسلوقة أو مطبوخة على البخار أو مقلية أو حتى مخللة.

في بقية هذه المقالة سوف تتعرف على الفوائد الطبية والعلاجية للخردل الصيني لصحة الجسم، وكذلك آثاره الجانبية وأضراره.

7 فوائد مذهلة للخردل الصيني لصحة الجسم

1. غني بالمغذيات

يعد الخردل الصيني من أكثر الخضروات المغذية التي يمكنك تناولها لأنه منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف والمغذيات الدقيقة.

يوفر كوب واحد (56 جرام) من الخردل الصيني المفروم العناصر الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 15
  • البروتين: 2 جرام
  • الدهون: أقل من 1 جرام
  • الكربوهيدرات: 3 جرام
  • الألياف: 2 جرام
  • سكر: 1 جرام
  • فيتامين أ: حوالي 9٪ من الاحتياج اليومي
  • فيتامين ب 6 (بيريدوكسين): 6٪ من الاحتياج اليومي
  • فيتامين ج: حوالي 44٪ من الاحتياج اليومي
  • فيتامين (هـ): حوالي 8٪ من الاحتياج اليومي
  • فيتامين ك: حوالي 120٪ من الاحتياج اليومي
  • النحاس: 10٪ من الإحتياج اليومي

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الخردل الصيني على 4-5٪ من الاحتياج اليومي من الكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والريبوفلافين (فيتامين ب 2) والمغنيسيوم والثيامين (فيتامين ب 1) بالإضافة إلى كميات صغيرة من الزنك والسيلينيوم والفوسفور والنياسين (فيتامين ب 3). ) وحمض الفوليك.

مقارنةً بالخردل الصيني الخام، يحتوي كوب واحد (140 جرامًا) من الخردل الصيني المطبوخ على مستويات أعلى بكثير من فيتامين أ وفيتامين ك والنحاس، ولكنه يحتوي على نسبة أقل من فيتامين سي وإي.

مخلل الخردل، غالبًا ما يسمى تاكانا في المطبخ الياباني والصيني، يشبه في السعرات الحرارية والكربوهيدرات والألياف الخردل الصيني الخام، لكن الخردل الصيني يفقد بعض العناصر الغذائية أثناء التخليل، وخاصة فيتامين سي.

ومع ذلك، وجدت إحدى الدراسات أن التخليل طريقة فعالة للحفاظ على مركبات نباتية مهمة بفوائد مضادة للأكسدة.

2. غني بمضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة هي مركبات نباتية طبيعية تساعد في الحماية من الإجهاد التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة.

الجذور الحرة هي جزيئات غير مستقرة يمكن أن تدمر خلاياك. تظهر الأبحاث أنه بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي هذا الضرر إلى حالات خطيرة ومزمنة مثل أمراض القلب والسرطان ومرض الزهايمر.

في حين أن مستويات مضادات الأكسدة المحددة تختلف بين أنواع مختلفة من الخردل الصيني، فإن هذه الخضر الورقية تعتبر بشكل عام مصدرًا غنيًا لمضادات الأكسدة مثل الفلافونويد والبيتا كاروتين واللوتين والفيتامينات C و E.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأصناف الحمراء غنية بالأنثوسيانين، وهي أصباغ أرجوانية حمراء توجد في الفواكه والخضروات والتي تم ربطها بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان ومرض السكري من النوع 2.

بشكل عام، قد يساعد تضمين الخردل الصيني في النظام الغذائي في الحماية من الأمراض المرتبطة بالإجهاد التأكسدي.

3. هو مصدر ممتاز لفيتامين ك

يعتبر كل من الخردل الصيني الخام والمطبوخ مصادر ممتازة لفيتامين K، حيث يوفر 120 و 690 في المائة من القيمة اليومية لكل كوب، على التوالي.

يشتهر فيتامين ك بدوره الحيوي في المساعدة على تجلط الدم. كما ثبت أنه ضروري لصحة القلب والعظام.

في الواقع، يرتبط نقص فيتامين K بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام، وهي حالة تؤدي إلى انخفاض قوة العظام وزيادة خطر الإصابة بالكسور.

أظهرت الدراسات الحديثة أيضًا وجود صلة بين نقص فيتامين K وصحة الدماغ.

قد يترافق نقص فيتامين ك مع زيادة خطر الإصابة بضعف الدماغ والخرف ومرض الزهايمر. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحوث.

4. يمكن أن يقوي جهاز المناعة

قد يكون الخردل الصيني مفيدًا لجهاز المناعة لديك. كوب واحد فقط (56 جرامًا نيئًا، 140 جرامًا مطبوخًا) يوفر أكثر من ثلث احتياجاتك اليومية من فيتامين سي.

فيتامين سي هو فيتامين قابل للذوبان في الماء وهو ضروري لنظام المناعة القوي. تظهر الأبحاث أن عدم تناول ما يكفي من فيتامين سي في نظامك الغذائي يمكن أن يضعف جهاز المناعة لديك ويجعلك أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.

بالإضافة إلى ذلك، فإن فيتامين أ الموجود في الخردل الصيني يدعم الاستجابة المناعية. يقوم بذلك عن طريق تعزيز نمو وتوزيع الخلايا التائية – نوع من خلايا الدم البيضاء اللازمة للمساعدة في مكافحة العدوى.

5. قد يكون مفيدا لصحة القلب

قد يكون الخردل الصيني مفيدًا لقلبك. هذه الخضار غنية بمضادات الأكسدة مثل الفلافونويد وبيتا كاروتين، والتي ترتبط بتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والوفاة.

وجدت مراجعة لثماني دراسات أن الاستهلاك العالي للخضروات ذات الأوراق الخضراء من عائلة الملفوف كان مرتبطًا بانخفاض ملحوظ بنسبة 15 ٪ في خطر الإصابة بأمراض القلب.

مثل الخضروات الصليبية الأخرى، يحتوي الخردل الصيني على مركبات تساعد على ربط الأحماض الصفراوية في الجهاز الهضمي. هذا مهم لأن منع إعادة امتصاص الأحماض الصفراوية يؤدي إلى خفض مستويات الكوليسترول.

وفقًا لدراسة أجريت على أنبوب الاختبار، فإن تبخير الخردل الصيني يزيد بشكل كبير من تأثير الارتباط بالأحماض الصفراوية.

يشير هذا إلى أن الخردل الصيني المطهو ​​على البخار قد يكون له قدرة أكبر على خفض الكوليسترول مقارنة باستهلاك الخام.

6. قد تكون مفيدة لصحة العين

من بين مضادات الأكسدة الموجودة في الخردل الصيني، يمكننا أن نذكر اللوتين والزياكسانثين، والتي ثبت أنها مفيدة لصحة العين.

يساعد هذان المركبان على وجه الخصوص في حماية شبكية العين من التلف التأكسدي بالإضافة إلى تصفية الضوء الأزرق الضار المحتمل.

نتيجة لذلك، تشير الأبحاث إلى أن تناول الأطعمة الغنية باللوتين والزياكسانثين قد يساعد في الحماية من التنكس البقعي المرتبط بالعمر، وهو السبب الرئيسي للعمى في جميع أنحاء العالم.

7. قد يكون لها تأثيرات مضادة للسرطان

بالإضافة إلى مضادات الأكسدة القوية، والتي قد يكون لها تأثيرات مضادة للسرطان، يحتوي الخردل الصيني على مجموعة من المركبات النباتية المفيدة تسمى الجلوكوزينات.

في دراسات أنبوب الاختبار، تساعد الجلوكوزينات في حماية الخلايا من تلف الحمض النووي وتثبيط نمو الخلايا السرطانية. ومع ذلك، لم يتم دراسة هذه الفوائد على البشر.

وبالمثل، أظهرت دراسة أنبوبة اختبار على مستخلص أوراق الخردل الصينية تأثيرات وقائية ضد سرطان القولون والرئة. ومع ذلك، هناك حاجة لدراسات الإنسان.

أما بالنسبة للأبحاث البشرية، فقد أظهرت الدراسات القائمة على الملاحظة وجود ارتباط بين الاستهلاك الكلي للخضروات الصليبية – ولكن ليس الخردل على وجه التحديد – وانخفاض مخاطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، بما في ذلك سرطان المعدة والقولون وسرطان المبيض.

طرق استخدام الخردل الصيني في الرجيم

هناك طرق عديدة لاستخدام الخردل الصيني.

غالبًا ما يُضاف الخردل الصيني الخام إلى خضروات أخرى لإضفاء نكهة حارة وفلفل على السلطة. حتى أن بعض الناس يستمتعون باستخدامها في العصائر وعصائر الخضار الخضراء.

في حين أن خضروات الخردل المحمصة تقدم طبقًا جانبيًا لذيذًا لتقديمه جنبًا إلى جنب مع الدجاج المشوي أو السمك المشوي، فإنها تعمل أيضًا بشكل جيد في الحساء واليخنات والأطباق المقاومة للحرارة.

للمساعدة في موازنة النكهة الحارة، غالبًا ما يتم طهي هذه الخضروات الحارة بمصدر للدهون، مثل زيت الزيتون أو الزبدة، بالإضافة إلى سائل حمضي، مثل الخل أو عصير الليمون.

يمكن مخلل الخردل الأخضر باستخدام مزيج من السكر والملح والخل والفلفل الأحمر والثوم.

بغض النظر عن كيفية استخدامك لخضر الخردل، فمن الأفضل تخزينها في الثلاجة ثم غسلها قبل الاستخدام مباشرةً.

أفضل 15 علاج منزلي لألم العين

ما هي أعراض نقص فيتامين سي؟

6 خصائص مذهلة للأفوكادو لصحة الجسم

اضرار الجزر: ۱۰ اعراض جانبية للاستهلاك المفرط للجزر

آثار وأضرار الخردل الصيني

على الرغم من محدودية الأبحاث، إلا أن الخردل الصيني يعتبر بشكل عام صحيًا وآمنًا للغاية. ومع ذلك، فإنها قد تسبب ردود فعل سلبية لدى بعض الأشخاص.

لأن الخردل الصيني غني بفيتامين K – فيتامين يساعد على تجلط الدم – فإن تناوله يمكن أن يتعارض مع أدوية تسييل الدم.

لذلك، يجب على الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم مثل الوارفارين استشارة الطبيب قبل تضمين كميات كبيرة من هذه الخضر الورقية في نظامهم الغذائي.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الخردل الصيني على الأوكسالات، والتي قد تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى لدى بعض الأشخاص. إذا كنت عرضة لحصوات الكلى المؤكسدة، فقد ترغب في الحد من كمية الخردل الصيني في نظامك الغذائي.

ملخص

تعتبر أوراق الخردل الصينية الخضراء من نبات الخردل مغذية للغاية.

الخردل الصيني غني بفيتامين ك وفيتامين ج والمركبات النباتية التي قد يكون لها تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان. بالإضافة إلى ذلك، قد يكون تضمين الخردل الصيني في نظامك الغذائي مفيدًا لصحة القلب والعين وجهاز المناعة.

بطعمه الحار والفلفل، يعتبر الخردل الصيني إضافة لذيذة للسلطات أو الشوربات أو الأوعية المقاومة للحرارة. يمكن أيضًا طهيه على البخار وخلطه مع زيت الزيتون والثوم وعصير الليمون لإعداد طبق جانبي بسيط.

 

زر الذهاب إلى الأعلى