فوائد

فوائد الريحان البلدي

فوائد الريحان البلدي, نتحدث عنها من خلال هذا المقال حيث نذكر لكم مجموعة متنوعة من الفقرات الخاصة الأخرى مثل هل من الآمن تناول زيت الريحان عشب للشعر وأخيرًا عن الريحان اتبع السطور التالية.

فوائد الريحان البلدي

تقليل الغازات

يساعد نبات الريحان على تهدئة الغازات وتهدئة المعدة ويمكن استخدامه في حالات عسر الهضم.

مصدر لأحماض أوميغا 3 الدهنية

يمكن تغطية ملعقة كبيرة من بذور الريحان، أي ما يعادل 13 جرامًا ؛ معظم أو كل احتياجات الجسم اليومية من أوميغا 3، والتي يحتاجها الجسم لإنتاج الطاقة.

يمكن أن يكون لها أيضًا خصائص مضادة للالتهابات، بالإضافة إلى المساهمة في تقليل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض مثل: أمراض القلب والسكري من النوع 2.

امكانية استخدامه كمكثف

تحتوي بذور الريحان على الألياف، بما في ذلك البكتين، الذي يستخدم بكثرة في الصناعات الغذائية، حيث أنه ليس له نكهة، وبالتالي يمكن استخدامه لتكثيف المواد الغذائية، مثل:

الآيس كريم، تتبيلة السلطة، الكريمة المخفوقة قليلة الدسم، الهلام، بدون يؤثر على نكهته، بالإضافة إلى استخدامه كبديل للدهن في الحليب والمايونيز.

الحد من اضطرابات الكلى

يحتوي الريحان على حمض الأسيتيك الذي قد يساعد في تفتيت حصوات الكلى وتسكين الآلام الناتجة عنها عصير الريحان مليء أيضًا بالعناصر الغذائية.

مثل مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات، وقد تكون مفيدة للحفاظ على صحة الكلى.

تقليل الالتهابات

تشتهر بذور الريحان بخصائصها المضادة للالتهابات، والتي تساهم في قدرتها على تقليل الألم والتورم والالتهابات ، وخفض مستوى الكوليسترول في الجسم، وبالتالي تقليل فرص الإصابة باضطراب الشرايين التاجية والسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

المحافظة على أسنان صحية

تساعد بذور الريحان في الحماية من تقرحات الفم، وذلك بسبب خصائصها المضادة للفطريات والفيروسات والبكتيريا. يمكنك مضغ بذور الريحان كمعطر للفم.

فقدان الوزن

تساهم بذور الريحان في المساعدة على إنقاص الوزن، حيث تحتوي على نسبة عالية من الألياف، مما يؤدي إلى الشعور بالامتلاء والشعور بالشبع طوال اليوم، مما يدل على فقدان الوزن بشكل صحي.

الحفاظ على بشرة صحية: يعزز صحة البشرة وإشراقها، ويقيها من العديد من الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية، وذلك بخلطها بزيت جوز الهند.

علاج الإمساك

تساهم بذور الريحان في تطهير المعدة الداخلية، فهي تسهل حركة الأمعاء وتساعد على طرد السموم من المعدة.

خفض درجة حرارة الجسم

تساهم بذور الريحان في تقليل حرارة الجسم، لذا فهي تستخدم بكثرة في الصيف في العديد من المشروبات الباردة ، لما لها من خصائص تجعلها قادرة على امتصاص حرارة الجسم والاسترخاء بشكل فعال.

الاسترخاء وتقليل التوتر

بذور الريحان لها القدرة على تخفيف الاكتئاب والتوتر والتعب والصداع النصفي والتوتر وإزالة السموم: تساعد بذور الريحان على تنقية الدم وتقليل القيء والغثيان.

يمكن أن يساهم استهلاكها أيضًا في حالات التسمم الغذائي والأمعاء، بالإضافة إلى كونها مدرة للبول.

هل من الآمن أكل الريحان؟

نعم، تعتبر عشبة الريحان آمنة إذا تم تناولها باعتدال، وتأتي فوائد عشبة الريحان من كميات معتدلة، لكن عشبة الريحان قد تكون غير آمنة في الحالات التالية:

خفض ضغط الدم

تقلل مستخلصات الريحان من مستويات ضغط الدم، لذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الانتباه عند تناولها.

جراحة

قد تؤثر مستخلصات الريحان والزيوت على تخثر الدم، لذا يجب التوقف عن تناولها قبل أسبوعين على الأقل من أي عملية جراحية.

الحساسية

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه عشبة الريحان، وقد تظهر أحيانًا عند تناول كميات صغيرة منها أو عند تناول الكثير منها.

الحمل والرضاعة

تعتبر عشبة الريحان آمنة للنساء الحوامل والمرضعات بكميات معقولة، ولكنها قد تكون ضارة إذا تم تناولها بكميات كبيرة.

الأطفال

يعتبر الريحان آمناً للأطفال، ولكن لا ينبغي الإفراط فيه.

اضطرابات النزيف

قد تبطئ الزيوت ومستخلصات عشبة الريحان من عملية تخثر الدم وتزيد من خطر النزيف لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.

اقرأ أيضاً:

الريحان.. علاج وحل سحري لصحة القلب والضغط والسكري

علاج حصوات الحالب بالأعشاب في 5 طرق

كم مرة يوضع زيت الزيتون على الشعر في الأسبوع؟

وصف الخصائص الطبية المفيدة للأوكالبتوس

زيت الريحان للشعر

أما عن فوائد زيت الريحان للشعر، فإنه إذا تم تدليك فروة الرأس به فإنه ينشط فروة الرأس ويزيد من قوة بصيلات الشعر. وبالتالي فهو يعمل على منع تساقط الشعر.

بالإضافة إلى أنه يعيد الشعر التالف والهش، ويعمل على الحفاظ على صحة الشعر من جذوره إلى أطرافه.

كما أنه يعمل على سرعة إطالة الشعر خاصة عند بعض النساء اللواتي يعانين من ضعف نمو الشعر.

لذلك ينصح باستخدام زيت الريحان للأشخاص الذين يعانون من الصلع أو خفة الشعر في بعض أماكن فروة الرأس.

عن باسل
الريحان، الصقر، أو الريحان، الملقب في أوروبا بالريحان الملكي أو العشب الملكي أو نبات القديس يوسف، هو نبات عشبي عطري سنوي ينتمي إلى عائلة الفم. يتم استخدامه للتزيين والطبخ والمعالجة.

زهور الريحان بيضاء أو أرجوانية اللون ، ولها رائحة عطرة مميزة.

يمكن أن يتراوح لون الأوراق من الأخضر إلى الأرجواني ، ويختلف حجم الأوراق من كبيرة، مثل تلك التي تشبه أوراق الخس، إلى الأوراق الصغيرة التي يصل طولها إلى 1 سم.

الريحان من التوابل القديمة التي تستخدم عادة في تحضير الحساء والسلطات وتحسين نكهة الشاي.

بينما يستخدم زيته العطري المستخرج من أوراقه في صناعة العطور والمشروبات، ويعتبر الريحان دواء لكثير من الأمراض في الطب القديم.

يُعتقد أن أصل الريحان يعود إلى الهند أو إفريقيا ، وقد تمت زراعته لأكثر من 5000 عام. حيث كان معروفًا للكتاب اليونانيين ديوسكوريدس وثيوفراستوس.

تشتهر باستخداماتها في الطهي، وخاصة في المطبخ الإيطالي، وتلعب دورًا مهمًا في مطابخ جنوب شرق آسيا، مثل: إندونيسيا وتايلاند وماليزيا وفيتنام وكمبوديا ولاوس وتايوان.

زر الذهاب إلى الأعلى