منوعات

طريقة التيمم بالحجر في الاسلام

طريقة التيمم بالحجر في الاسلام
طريقة التيمم بالحجر في الاسلام

 

 طريقة التيمم

طريقة التيمم بالحجر في الاسلام والشروط وكذلك المُباح والمكروه خلال التيمم هو ما نتعرف عليه اليوم بشيء من الدقة، وهذا لأن الكثيرين قد يجدون أنفسهم في موضع صعب يقتضي على عدم تواجد الماء الذي تستخدمه عند الوضوء، ولأن الإسلام هو دين اليُسر ستجد أن التيمم هو البديل في تلك الحالة الذي من الممكن استخدام التراب أو حتى الأحجار المتواجدة بالجوار، وهذا ما نتعرف عليه تالياً من خلال الأسطر المقبلة.

ما هو التيُمُم؟

يُعرف في اللغة باعتبارها القصد بشيء ما، في حين يُعرف في الشرع بانه المسح على اليدين وكذلك الوجه باستخدام التراب، وهذا في سبيل التُطهر والضوء قبل الصلوات المفروضة إذا لم يتواجد الماء لأياً سبب كان من الأسباب سواء كان قليل أو معدوم أو إن كان غير متوفر واحتجت إلى الصلاة بميقاتها.


لذا التيُّمم يُعد من الثوابت المتواجدة في الكتاب الكريم كما هو في السُنة الشريفة، وفي حال لم يتواجد أياً من الماء والتراب؛ أو إذا كنت مُصاب بمرض ما لا يسمح بالاقتراب من الماء والتراب ففي تلك الحالة أُبيح التيمم بالحجر أو أياً مما هو متواجد على وجه الأرض كما جاء في الحنيفية والمالكية، أو بالطبع ما جاء في قوله الكريم « فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ» من سورة التُغابن والذي يُشير إباحة وجواز الصلاة حتى إن لم يتواجد ما يمكنك استخدامه من الماء أو مٌبحات التيمم كالأحجار والتراب وهذا من يُسر الإسلام فلا يُكلف الله نفساً إلا ما كان في وسعها.

تعرف على طريقة التيمم بالحجر في الاسلام؟

 

  • جاء في طريقة التيمم بالحجر في الاسلام أنه يتم من خلال الضرب على ذاك الحجر بكفي اليدين ضربة واحدة، ومن ثم تقوم بالمسح على الوجه بأكمله مع العمل على مسح الكفين ببعضها لإزالة ما قد يتواجد بهما من شوائب وحصى.
  • كما وقال الشيخ “ابن عثمين” رحمة الله عليه في التيمم بالحجر أنه يتم من خلال قيام المرء بالضرب على الأرض الطاهرة وهي الحجر في تلك الحالة ضربة واحدة، ومن ثم تقوم بالمسح على وجهك كاملاً والعودة إلى نفض كلاً كفيك ببعضهما.
  • هذا وقد قال الشيخ “ابن باز” رحمة الله عليه أن من طريقة التيمم بالحجر في الاسلام القيام بالتسبيح بالقول (سبحان الله) وهذا مُشابه لما تقوم به عند الوضوء بالماء، في حين خلال الضرب على التراب أو الحجر والمسح على الوجه والكفين تحتاج إلى قول (أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ وأُشهد أن محمد عبدُه ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتُطهرين) وهذا لأن ما تتيمم به من حجر أو تراب يقوم في تلك الحالة مقام الماء.
  • ويرجى بك العلم أنه إذا ما كان الحجر الذي تتيمم به صغير الحجم؛ يمُكنك في تلك الحالة تقليبه بين كفي اليدين كما هو مشابه مع الصابون مع العلم أن هذا يقوم مقام ضرب الكفين على الحجر بضربة واحدة كما أوضحنا سابقاً، ثُم تتابع في المسح على الوجه كاملاً ثم الكفين.
  • في الأخير أجمع الكثير من العلماء والفقهاء على أن التيمم باستخدام التراب هو الأفضل والأحوط إذا ما كان متاح، وإن لم يتواجد تستخدم طريقة التيمم بالحجر في الاسلام السابقة.

 

ما هي شروط التيُّمم؟

هنالك القليل من الشروط التي بناءً عليها يمكنك التيمم مع العلم باختلاف وسائل التيمم بين ثلاث طرق، الأول هي بالاعتماد على التراب الطاهر والتي أجمع عليها العديد من العلماء، والثانية باستخدام أياً من المعادن أو التراب النِجس وهي غير جائزة أي لم يتفق عليها العديد من العلماء، والثالثة باستخدام أياً من الوسائل غير ما ذُكر وهو ما اختلف الفقهاء في حكمه من طريقة لأخرى، ولكن بشكل عام تجد أن الشروط التيمم تتمثل في:

  • إذا ما كنت معذور عن الطهارة والغُسل من الجنابة الصغرى أو الكبرى باستخدام الماء.
  • استخدام المٌباح من الوسائل كما في التراب الطاهر أو الحجر ما اتباع طريقة التيمم بالحجر في الاسلام كما هو منصوص عليها.
  • على ما تتيمم به من تراب أو حجر أو غيره أن يكون طاهراً ونظيفاً.
  • إذا ما تواجد ماء إلا أنه بارد قد يُصيبك بالضرر وفي تلك الحال يمكن الاستعاضة عنه بالتراب والحجر؛ ولكن يُشترط في تلك الحالة أن تكون عاجز عن تسجين الماء أو كذلك الحصول على ماء دافئ وأسخن من هذا.
  • كما ويُباح للمؤمن التيمم إذا ما كان هنالك ماء ولكنه بعيد عن مكان تواجده، أو إذا ما خاف على عِرضه أو ماله أو حتى نفسه إذا ما ذهب للوضوء بذاك الماء، وكذلك إّذا ما كان هنالك عدو تخشاه أو حيوان متوحش يحول بيك وبين هذا الماء.
  • إذا ما تواجدت المياه ولكن بكميات بسيطة أي تكون لها حاجة أهم سواء في الشرب أو للطهي أو حتى لإزالة النجاسة، وفي تلك الحالة يحوز التيُمم لتحافظ على تلك الكمية من المياه.

 

ما هي نواقض التيمُّم؟

نواقض التيمم بالحجر أو بالتراب هي نفسها النواقض الخاصة بالضوء والتي لا يجوز الصلاة إذا ما قمت بها، ومن تلك النواقض التالي:

  1. ينتقض التيمم بإخراج الريح أو البول أو غائط أو المني كما هو الحال مع الوضوء.
  2. يُنتقض التيمم كذلك إذا ما ذهب العقل إما بالإغماء أو حتى بالنوم، إلا أنه يُستثنى النوم اليسير من هذا.
  3. كما يُنتقض التيمم إذا ما خرج ما هو نجس من جسم الإنسان كالدماء.
  4. كما أن لحم الجمال (الإبل) هو الأخر من منقضات التيمم والوضوء على حد سواء.
  5. بالإضافة إلى لمس الفرج للأنثى باستخدام اليد دون حائل يبطل التيمم.
  6. إذا ما لمس الذكر الأنثى بشهوة أو حتى العكس دون حاجز وحائل فإن هذا يُبطل التيمم.
  7. إلى جانب أن الِردة عن الإسلام في حد ذاتها تُنقض التيمم والوضوء كذلك.
  8. ينتفض التيمم إذا ما تواجد الماء قبل البدء في الصلاة وبات متاحاً الوضوء والتطهر، ولكن إذا ما بدأ المرء في الصلاة وحضر الماء أو أتيح فيمكن في تلك الحالة إكمال الصلاة دون نقض أو حتى الحاجة لإعادتها.

 

ما هو مٌباح بعد التيمم؟

باختيار طريقة التيمم بالحجر في الاسلام أو التراب الطاهر هنالك اختلاف بين الفقهاء فيما هو مسموح به ومُباح للمتيمم، وهو ما يظهر في التالي:

  1. قالوا في الحنيفية: أنه من الممكن لمن تيمم أن يُصلي بذلك قدر ما رغب من الصلوات سواء كانت المفروضة منها أو النافلة لأنه بالفعل على طهارة.
  2. قالوا في الحنابلة: أنه من الممكن لمن تيمم أن يُصلي قدر ما رغب من صوات النوافل، في حين عليه بصلاة الفريضة في أوقاتها التي تيمم في سبيلها وكذلك ما عليه من قضاء للصلوات السابقة.
  3. قالوا في المالكية والشافعية: أنه على المتمم أن يُصلي فقط فرضاً واحداً ولا يجوز بذلك الجمع بين فرضين، ولكن من الممكن أن يُصلي أكثر من صلاة نافلة كما شاء مع العلم أن صلاة الجنازة تقوم مقام صلاة نافلة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى