صحة وتغذية

علاجات منزلية سريعة وفورية لألم الأسنان

ربما حدث لكل واحد منا أنه عندما يأتي إلينا ألم في الأسنان، نواجه توصيات الأصدقاء والمعارف المحسنين بأن عليك أن تفعل شيئًا معينًا أو تأكل شيئًا معينًا، فسوف يزول ألمك! لكن من وجهة نظر علمية، لن تحررك أي من هذه الطرق من الألم على المدى الطويل.

يمكن أن تسبب التجاويف أو الأسنان المتشققة أو خراج الأسنان (العدوى) أو حالة الجيوب الأنفية ألمًا في الأسنان، ولا يمكن علاج أي من هذه الحالات بشكل نهائي باستخدام العلاجات المنزلية، ويجب عليك زيارة الطبيب.

علاجات منزلية سريعة وفورية لألم الأسنان

في هذه المقالة، نقدم لك العلاجات المنزلية الأكثر شيوعًا والأكثر استخدامًا لآلام الأسنان حتى تشعر بألم أقل أثناء زيارتك لطبيب الأسنان.

1- زيت القرنفل

يعتبر القرنفل دواءً عشبيًا لتخفيف آلام الأسنان. يحتوي هذا النبات على مسكن طبيعي للآلام يمكنه تخفيف آلام الأسنان إذا تم استخدامه بشكل صحيح.

إذا كانت أنسجة اللثة أو اللسان حساسة، فإن استخدام الزيت على منطقة الألم يمكن أن يجعل شعور الشخص أسوأ، لذلك استخدم الطريقة الموضحة للحصول على النتيجة المرجوة.

وضع قطرتين من زيت القرنفل على قطعة قطن ووضعها خلف السن حتى يهدأ الألم. ولكن يمكنك أيضًا اتباع طريقة أكثر طبيعية. ويكفي مضغ بذرة القرنفل حتى يخرج الزيت. يمكنك إبقاء القرنفل في فمك لمدة نصف ساعة أو حتى يهدأ الألم.

2- الفلفل الأحمر والزنجبيل 

يحتوي كل من الفلفل الأحمر والزنجبيل على خصائص مهدئة ويمكن استخدام كل منهما بشكل منفصل. امزجي كل هذه المكونات معًا بكميات متساوية، ثم أضيفي كمية كافية من الماء لعمل معجون.

اصنعي كرة من القطن ثم دحرجيها في هذه المادة حتى يخف ألم الأسنان، ثم ضعيها على السن المؤلم واحتفظي بها. احرص على عدم ملامسة هذا الخليط لثتك ولسانك.

3- الماء المالح

قم بإذابة ملعقة كبيرة من الملح في الماء المغلي ثم استخدمه كغسول للفم لتقليل التورم والالتهاب. تمضمض بكمية صغيرة من الماء المالح في فمك لمدة 30 ثانية.

الماء المالح ينظف الفم ويزيل بعض التورمات الناتجة عن التلوث. يستخدم الماء المملح لتنظيف المنطقة المصابة وغسل العوامل المعدية من المكان وتقليل الالتهاب.

4- شاي النعناع

شاي النعناع له طعم ورائحة طيبة، كما أن له تأثير مخدر. ضعي ملعقة صغيرة من النعناع في كوب من الماء المغلي واتركيه لمدة 20 دقيقة. بعد أن يبرد الشاي، ضعه في فمك، ويمكنك ابتلاعه أو بصقه.

بسبب وجود مادة التانين، يمكن أن يساعد الشاي الأسود الغني في تقليل آلام الأسنان عن طريق تقليل الالتهاب. يمكنك أيضًا نقع كيس شاي في القليل من الماء المغلي ووضعه مؤقتًا على السن الذي يؤلمك.

5- محلول بيروكسيد الهيدروجين

للتخلص من بعض الانزعاج الذي يسببه الفم ومضمضة الفم بمساعدة محلول بيروكسيد الهيدروجين 3% يمكنك الحصول على نتائج جيدة.

سيساعدك هذا الحل على التخلص من الألم لبضع دقائق، خاصة إذا كنت تعاني من ألم في الأسنان مع حمى وطعم سيئ في فمك. قم بخلط القليل من محلول بيروكسيد الهيدروجين مع كمية متساوية من الماء واشطف فمك به ثم ابصقه.

6- الثلج

ضع قطعة صغيرة من الثلج في البلاستيك ثم داخل قطعة قماش رقيقة وضعها على السن الذي يؤلمك لمدة 15 دقيقة لتخفيف الألم. يمكنك أيضًا استخدام كمادات الثلج الطبية على خدك بالقرب من السن الذي يؤلمك.

أيضًا، وفقًا للتقاليد القديمة، إذا قمت بتدليك يدك بالثلج، فسوف يقل ألم أسنانك. عندما ترسل أعصاب اليد رسالة باردة إلى الدماغ، هناك احتمال أن تتغلب على رسالة الألم. ما عليك سوى لف قطعة من الثلج بقطعة قماش رقيقة وتدليكها على المنطقة اللحمية بين إصبعي الإبهام والسبابة.

7- صمغ المر

يمكن لعصارة شجرة المرمك أو صمغ المر أن تخفف آلام أسنانك، لذلك إذا لم تسمع عنها حتى الآن، يمكنك الحصول على المر من الصيدليات. تعمل هذه العلكة على تقليل الالتهاب في الفم وتساعد على قتل البكتيريا.

 إذا كنت تعرف صيدليًا جيدًا يحمل هذا العلكة، فاستخدمه بعد صنعه بهذه الطريقة:

قم بغلي ملعقة صغيرة من مسحوق المر في كوبين من الماء لمدة 30 دقيقة واترك المحلول يبرد. ثم، عند كل استخدام، صب ملعقة صغيرة من هذا الدواء في كوب من الماء وتغرغر به 5 إلى 6 مرات في اليوم.

8- أدوات خاصة لتنظيف الأسنان

إذا كانت مشكلتك تتعلق بانحسار اللثة، فهذا سيخفف بشكل كبير من الألم الناتج عن ملامسة الطعام الساخن والبارد للأسنان. عندما تتحلل أنسجة اللثة، يتعرض العاج تحت المينا لبيئة الفم. العاج جزء حساس ويتفاعل مع التغيرات في درجات الحرارة. حاول استخدام فرشاة أسنان أكثر نعومة لحماية أنسجة اللثة ومنع المزيد من الضرر.

9- خلاصة الفانيليا

قم بسكب قطرتين أو ثلاث قطرات من خلاصة الفانيليا على منظف الأذن أو قطعة من القطن ووضعها مباشرة على المنطقة المصابة. على الرغم من أن الفانيليا لن تعالج عدوى الأسنان، إلا أنها ستمنحك فرصة للسيطرة على ألم الأسنان المفاجئ.

10- استخدام العلكة

إذا كان لديك تجويف في أسنانك وكان ألم أسنانك ناتجًا عن الحرارة أو ملامسة الطعام، فيمكنك تغطية التجويف مؤقتًا بالعلكة (يفضل بدون سكر) أو القطن النظيف داخل الحجرة. تجنب تناول الأطعمة والمشروبات الساخنة جدًا والباردة جدًا والحلوة.

ما هي المسكنات القوية لألم الأسنان؟

يلجأ معظم الناس إلى مسكنات الألم عند الشعور بألم في الأسنان. لكن غالبًا ما يتساءلون عن الأدوية التي يجب استخدامها لتخفيف آلام الأسنان وما هي مسكنات الألم المناسبة لهم. وفيما يلي نقدم لك بعض الأدوية الفعالة لتخفيف آلام الأسنان.

إيبوبروفين:

إيبوبروفين  (الأسماء التجارية  Advil، و  Genpril ، وMidol IB، وMotrin IB، و  Proprinal ، وSmart Sense) هو أحد أكثر مسكنات الألم فعالية ومتوفرة لعلاج آلام الأسنان. في معظم الحالات، إذا تم استخدامه بشكل صحيح، يمكن لهذا الدواء أن يخفف ألم أسنانك بحيث لا تحتاج إلى دواء آخر.

وهو متوفر في جرعتين 200 و400 ملغم في سوق الأدوية في إيران. يمكن الحصول على هذا الدواء بدون وصفة طبية في معظم البلدان.

إذا لم يكن لديك أي موانع لهذا الدواء (على سبيل المثال، نزيف الجهاز الهضمي، ومشاكل في القلب مثل الجراحة الالتفافية السابقة الأخيرة، ووجود حساسية معروفة للدواء هذا الدواء…) يمكنك تناوله لعلاج آلام أسنانك. إن شكل كبسولة الجيلاتين لهذا الدواء له امتصاص هضمي أسهل من الأقراص.

الأسيتامينوفين:

الأسيتامينوفين هو مسكن فعال للآلام. الأسيتامينوفين الذي يحمل اسم الباراسيتامول يُعرف أيضًا كمسكن للألم في العالم، على الرغم من أن له خصائص مسكنة، إلا أنه ليس له خصائص معروفة مضادة للالتهابات.

غالبًا ما يتم وصف عقار الأسيتامينوفين مع مسكنات الألم الأخرى. بالنسبة للنساء الحوامل، يعتبر الأسيتامينوفين مسكنًا جيدًا للآلام في جميع مراحل الحمل. الاستخدام المفرط للأسيتامينوفين وتجاوز الجرعة المسموح بها من الدواء يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة في الكبد.

التخدير أو المسكنات الموضعية:

القطرات والبخاخات الاصطناعية أو العشبية فعالة في علاج آلام الأسنان، ولكنها تخفف آلام الأسنان لفترة قصيرة فقط. وهي عادة لا تحل محل الأدوية عن طريق الفم والحقن. بالإضافة إلى ذلك، قد تسبب حساسية موضعية أو حالة تشبه الحروق أو جرحًا في المنطقة. ولكن إذا تم استخدامها عدة مرات، فإنها يمكن أن تخفف الألم لفترة قصيرة.

مسكنات الألم المركبة  فعالة في علاج وجع الأسنان :

غالبًا ما تحتوي مسكنات الألم المركبة على الأيبوبروفين والأسيتامينوفين والكافيين  ،  والتي من المعروف أنها فعالة في علاج وجع الأسنان. غالبًا ما تتوفر هذه الأدوية في شكل كبسولات بأسماء تجارية مثل Novafen، وAcifen، وMegafen، وما إلى ذلك، ولكنها غالبًا ما تحتوي على نفس المكونات.

المضادات الحيوية وألم الأسنان: 

ليس للمضادات الحيوية أي تأثير مباشر على آلام الأسنان. بعض الأشخاص الذين يعانون من آلام الأسنان يتناولون المضادات الحيوية من تلقاء أنفسهم معتقدين أن هناك التهابًا في الأسنان وهو سبب الألم.

في حين أن تناول المضادات الحيوية وحده لا يساعد في تقليل الألم. في حالات التورم والحمى، قد تساعد المضادات الحيوية في السيطرة على الأعراض عن طريق تقليل ضغط الأنسجة، لكن المضادات الحيوية مثل الأموكسيسيلين ليس لها تأثير مسكن.

تجنب هذه الأشياء!

الكحول أو المخدرات أو السجائر ليست طرقًا للسيطرة على ألم الأسنان. لا يجوز استخدام الأدوية المنومة والمهدئة أثناء ألم الأسنان إذا لم يتم وصفها من قبل الطبيب. وهذه المواد والمخدرات، بغض النظر عن كونها تسبب الإدمان، قد يكون لها آثار ضارة لا يمكن إصلاحها.

وتذكر أن ألم الأسنان الشديد لا يجعلك تلجأ إلى المواد الكيميائية والأشياء الغريبة مثل زيت الفرامل وحمض البطاريات وغيرها! قد يكون سم هذه المواد خطيرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى