صحة وتغذية

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب
5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب

 

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب، قد يبدو شرب الحليب بدون أي محسن للنكهة فكرة لا يحبها الكثير من الناس، ولكن لتجنب أي مشاكل محتملة، يجب عليك اختيار الأطعمة المناسبة لتجمعها مع الحليب.

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب

فيما يلي بعض الأطعمة التي يجب تجنبها مع الحليب:

1. الموز والحليب

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب
5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب

 

قد يكون هذا بمثابة صدمة للعديد من عشاق اللياقة البدنية، الذين يأكلون الموز مع الحليب لزيادة مستويات البروتين لديهم بشكل طبيعي، ولكن هذا المزيج يمكن أن يكون أحد الأسباب التي تجعلهم يشعرون بالثقل والانتفاخ.

يستغرق خلط الموز بالحليب وقتًا طويلاً للهضم. ومن ثم، يقترح الخبراء أنه لتجنب أي إزعاج، من الأفضل الاستمتاع بها بشكل منفصل.

اخترنا لك لتقرأ: فوائد الموز المغلي للصحة

2. الحليب والسمك

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب
5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب

 

يعتبر الجمع بين نوعين من البروتينات مزيجًا سيئًا ويؤثر على الجهاز الهضمي. في حين أن الأسماك عبارة عن بروتين حيواني، إلا أنه عند دمجه مع بروتين الحليب، فإنه يسبب عدم التوازن وعدم الراحة والانتفاخ، ويمكن أن يؤدي في كثير من الأحيان إلى حساسية الجلد.

اخترنا لك لتقرأ: كيف تطبخ السمك في 10 دقائق

3. الحليب والحمضيات

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب
5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب

 

لا يعد خلط الحليب بالفواكه أو المكونات الحامضة فكرة جيدة، حيث أن الجمع بين فيتامين سي وحمض الستريك في الأطعمة الحامضة، مثل البرتقال والليمون مع الحليب، يمكن أن يؤدي إلى ارتجاع الأحماض ، واضطراب المعدة والحساسية واحتقان الصدر والسعال.

4. الفجل والحليب

5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب
5 أطعمة لا تتناولها مع الحليب

 

شرب الحليب مباشرة بعد تناول الفجل يمكن أن يضر بجهاز الجسم، لأن الفجل يعطي حرارة للجسم ويمكن أن يؤدي مزجه مع الحليب، إلى الحموضة المعوية والارتجاع الحمضي وآلام المعدة. لذلك من الأفضل أن تأخذ بضع ساعات بين تناول هذين النوعين من الطعام.

اخترنا لك لتقرأ: 12 طعام مسموح به لمرضى المرارة و 7 ممنوعة

5. البطيخ والحليب

يعتبر خلط البطيخ بالحليب فكرة سيئة، لأن للبطيخ خصائص مدرة للبول، والتي إذا تم دمجها مع الدهون في الحليب يمكن أن تؤدي إلى تراكم السموم في الجسم. هذا يمكن أن يؤدي إلى الحساسية الغذائية والإسهال.

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى