فوائد

الكربوهيدرات في التفاح الأخضر

Advertisements

الكربوهيدرات في التفاح الأخضر، نتحدث عنها من خلال هذا المقال، كما نتعرف على كل فوائد ومضار التفاح واهميته للبشرة

الكربوهيدرات في التفاح الأخضر

يتكون التفاح في الغالب من الماء والكربوهيدرات، والتي تأتي من السكريات البسيطة والألياف. وتجدر الإشارة إلى أن التفاح يحتوي على ثلاثة أنواع رئيسية من السكر البسيط، هذه هي السكروز والفركتوز والجلوكوز.

بالرغم من احتواء التفاح على نسبة عالية من الكربوهيدرات تقدر بـ 25.1 جرام، فإن مؤشر نسبة السكر في الدم منخفض.

Advertisements

أي أنه لا يرفع نسبة السكر في الدم بسرعة وفجأة بعد تناوله، لاحتوائه على كمية كبيرة من مركبات الألياف والبوليفينول.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤشر الجلايسيمي يعبر عن تأثير تناول الطعام على مستوى السكر في الدم بعد الأكل. الجزء السفلي من هذا المؤشر جيد، في الواقع، يقدم العديد من الفوائد الصحية للجسم.

فوائد التفاح الأخضر

يقلل من عسر الهضم

يساعد التفاح الأخضر في الوقاية من الإسهال، وكذلك الإمساك والنقرس، لاحتوائه على حمض الطرطريك، وكذلك حمض الماليك الذي يساعد في تقليل فرص عسر الهضم.

يحتوي على مضادات الأكسدة

يحتوي التفاح الأخضر على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، ولهذا السبب، يمكن أن يمنع أشكال مختلفة من السرطان وتلف الحمض النووي.

يساعد في السيطرة على الشهية

يفرز التفاح الأخضر الأحماض العضوية التي يمكن أن تساعد في تنشيط شهيتك. إذا كنت تعاني من نقص الشهية بسبب أمراض معوية، يمكنك القضاء عليها عن طريق تناول التفاح الأخضر.

من أجل الطاقة

يعتبر التفاح الأخضر مصدرًا للطاقة لاحتوائه على الكربوهيدرات، وهي مفيدة بشكل خاص للأشخاص الذين يمارسون أي شكل من أشكال الرياضة.

يقلل من خطر الاصابة بسرطان القولون

نظرًا لمحتواها العالي من الألياف، فإن التفاح الأخضر بدوره يقدم فائدة كبيرة أخرى، وهي تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون بشكل كبير.

لا يحتوي على الكوليسترول الضار “LDL”

يمنح التفاح الأخضر المعدة الشعور بالرضا، علاوة على أنه لا يحتوي على أي مستويات من الكوليسترول السيئ، لذلك يمكن بسهولة فقدان الوزن والحفاظ على صحته عن طريق تناول التفاح الأخضر.

تقليل الكوليسترول

تتمثل إحدى فوائد التفاح الأخضر في احتوائه على نسبة عالية من الألياف، لذلك يمكن أن تساعد هذه المستويات العالية من الألياف في خفض نسبة الكوليسترول الموجودة بالفعل في الجسم.

يخفف من الهضم

يساعد التفاح الأخضر على الهضم بفضل الإنزيمات الموجودة في التفاح.

تقليل مشاكل الكبد والجهاز الهضمي

يقلل التفاح الأخضر أيضًا من مشاكل الكبد ويمكن أن يساعد في منع مشاكل الجهاز الهضمي.

للحامل

يحسن صحة الجلد والشعر ويساعد فيتامين C في التفاح على دعم تكوين الكولاجين.

يشكل الكولاجين حوالي 80٪ من بشرتنا. تنخفض هذه المستويات مع تقدمنا في العمر، مما يؤدي إلى انخفاض مرونة وطبقات الجلد وزيادة الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

يحتوي على فيتامينات A و C و E و K بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من فيتامينات B والبوتاسيوم. في المتوسط، تحتوي التفاحة الخضراء على حوالي 100 سعرة حرارية. سعرات حرارية، 25 جرام كربوهيدرات، 4 جرام ألياف.

للنظام الغذائي

يساعد على إنقاص الوزن ويساعدك تناول التفاح على ممارسة الرياضة بانتظام وتغيير نمط حياتك بشكل جذري.

سوف يساعدك على إنقاص الوزن بسرعة وبطريقة صحية. يسمح بتناول التفاح على الإفطار والغداء والعشاء فقط لأنه يحتوي على سعرات حرارية قليلة جدًا تتراوح من 80 إلى 100 سعر حراري حسب حجم الفاكهة.

اقرأ أيضاً:

التفاح الأخضر لحرق الدهون

أضرار التفاح على المعدة

فوائد البرتقال والتفاح للحامل

هل التفاح يرفع الضغط

للأطفال

يحمي جسم الطفل من المشاكل الصحية، لذا فإن تناول التفاح الأخضر مفيد لأنه يحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة ويحتوي أيضًا على مركبات الفلافونويد والبوليفينول.

حافظ على صحة الدماغ

يحتوي التفاح على مادة الكيرسيتين وهي مادة مضادة للأكسدة تساعد في تقليل خطر موت الخلايا بسبب أكسدة الخلايا والالتهابات. لذلك، من المعروف أن التفاح يمنع مخاطر الإصابة بمرض الزهايمر والخرف والسكتة الدماغية.

يعزز صحة القلب

التفاح غني بالألياف القابلة للذوبان التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى احتوائه على مادة البوليفينول التي لها تأثير مضاد للأكسدة وتوجد بشكل كبير في قشر التفاح.

وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن تناول كمية كبيرة من مادة البوليفينول مرتبط بـ انخفاض بنسبة 20٪ في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. ٪، كما أنه يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض ضغط الدم وتقليل أكسدة الكوليسترول الضار.

أضرار التفاح

مشاكل في الجهاز الهضمي

مثل مشكلة سلس البراز وأحياناً الإسهال، وهذه الأعراض تظهر عادة لدى من لا يعتاد جسمهم على تناول الأطعمة الغنية بالألياف.

آلام المعدة

تسبب الكميات العالية من الألياف في التفاح آلامًا في المعدة، وتشنجات في المعدة، وانتفاخًا، ولكن هذه الأعراض عادة ما تكون عابرة.

تسمم

ويرجع ذلك إلى وجود بقايا المبيدات الحشرية على قشر التفاح، ويمكن أن تتلوث بعض أنواع التفاح ببكتيريا الإشريكية القولونية عندما تسقط على الأرض.

حساسية التفاح

على الرغم من ندرتها، قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من التفاح، حيث تتمثل أعراضه في حكة حول الفم، وتورم في الشفتين واللسان، ودموع العيون، والعطس.

أولئك الذين لديهم حساسية من الكمثرى من المحتمل أن يكون لديهم حساسية من التفاح.

أهمية التفاح للبشرة

تهدئة وتهدئة البشرة

التفاح لديه القدرة على تنعيم وتلطيف البشرة. هذا لأنه يحتوي على أعلى محتوى من الكولاجين، وهو أمر حيوي للحفاظ على البشرة وتهدئتها. تؤكل هذه الفاكهة الحمراء اللذيذة لتوفر توهجًا ورديًا دائمًا على الجلد.

ترطيب البشرة

التفاح يرطب وينظف بشرتك. سحق شريحة من التفاح ووضع العصير على وجهك حتى يجف سيوازن إنتاج الزيت في جسمك ويصنع قناعًا رائعًا لترطيب البشرة.

لتقليل الشيخوخة

التفاح رائع لتقليل الشيخوخة وإزالة التجاعيد والحفاظ على رطوبة البشرة. الاستخدام المنتظم للتفاح يزيل الخطوط الدقيقة والتجاعيد.

يمكنك أيضًا فرك تفاحة مبشورة على وجهك وتركها لمدة 10-20 دقيقة. سوف تتخلصين من التجاعيد وكذلك تلتئم وتنظف البشرة.

حماية للأشعة الفوق بنفسجية

يمكن أن يحمي التفاح البشرة من الأشعة فوق البنفسجية والدفاع ضد الجزيئات التي يمكن أن توفر حماية إضافية من أشعة الشمس. يمكن لهذه الفاكهة أن تعالج حروق الشمس وتمنع تقشر الجلد.

اخلطي ملعقة صغيرة من الجلسرين مع لب التفاح المبشور، ضعي المزيج على بشرتك واتركيها لمدة 15 دقيقة، ثم اشطفيها بالماء البارد.

 

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً قم بإغلاق مانع الاعلانات