صحة وتغذية

انخفاض الرغبة الجنسية مع أخطاء النظام الغذائي

انخفاض الرغبة الجنسية مع أخطاء النظام الغذائي، يرتبط الحفاظ على الصحة الجنسية ارتباطًا مباشرًا بمستويات هرمون التستوستيرون، وهذا الهرمون مسؤول عن الرغبة الجنسية والقدرة الجنسية والرضا الجنسي.

فإن كل شيء تضعه على طبقك يؤثر بشكل مباشر على جسمك ويؤثر على هرموناتك.

زيادة الالتهاب

والحفاظ على مستويات كافية من الهرمونات الجنسية، بما في ذلك هرمون التستوستيرون والإستروجين، للحفاظ على الرغبة الجنسية لدى النساء والرجال أمر ضار، خاصة مع تقدم العمر. العقل السليم والدورة الدموية الطبيعية ضروريان للوظيفة الجنسية الصحية، لكن الالتهاب يمكن أن يؤثر على كليهما. الالتهاب هو سبب العديد من الأمراض، بما في ذلك ضعف الوظيفة الجنسية.

الخبر السار هو أنه يمكنك تقليل الالتهاب بشكل كبير عن طريق تجنب بعض الأطعمة، مثل الذرة وزيت فول الصويا ومنتجات الألبان المبستر والكربوهيدرات المكررة واللحوم المصنعة والسكر والدهون المتحولة، ومن المعروف أن الأطعمة تسبب الالتهاب. لذلك، يجب الحد من هذه الأطعمة أو تجنبها قدر الإمكان.

بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك استخدام الأطعمة المضادة للالتهابات في نظامك الغذائي قدر الإمكان، بما في ذلك الخضروات والتوت الأزرق والسلمون وزيت جوز الهند والجوز والكركم.

مخفضات التستوستيرون

يرتبط الحفاظ على الصحة الجنسية ارتباطًا مباشرًا بمستويات هرمون التستوستيرون، وهذا الهرمون مسؤول عن الرغبة الجنسية والقدرة الجنسية والرضا الجنسي. في الواقع، يحسن هرمون التستوستيرون عملية التمثيل الغذائي وهو مسؤول جزئيًا عن الشباب واللياقة البدنية، ولهذا يرتبط نقص هرمون التستوستيرون بهزال العضلات، والتعب المزمن، وانخفاض الإثارة الجنسية، وقلة المزاج الجيد.

يعلم الجميع أن وجود هرمون التستوستيرون مهم جدًا للصحة الجنسية للرجال، ولكن لا ينبغي تجاهل أهميته عند النساء. تفرز النساء 300 ميكروغرام من هرمون التستوستيرون يوميًا في المبيض والغدد الكظرية.

إذا كنت ترغب في تنظيم مستوى هرمون التستوستيرون في جسمك، فعليك استخدام الأطعمة الغنية بالسيلينيوم، مثل المكسرات، وخاصة المكسرات البرازيلية، والأسماك البرية مثل التونة، والهلبوت، أو الياردين.

يساعد السيلينيوم الجسم على التعامل مع الإجهاد وإفراز ما يكفي من هرمون التستوستيرون.

بالإضافة إلى ذلك، يجب أن تستهلك الكمية المناسبة من البروتين لتزويد الجسم بما يكفي من الزنك. هذا المعدن ضروري لإنتاج هرمون التستوستيرون وتنظيم مستوى الطاقة.

أفضل مصادر الزنك هي بذور اليقطين وبذور عباد الشمس واللحوم العشبية مثل الدجاج ولحم البقر والأغنام المحلية.

الضعف الجنسي لدى الرجال

ربما لا تكمن المشكلة في رغبتك الجنسية، ولكن تأثر أدائك في غرفة النوم. بالإضافة إلى انخفاض هرمون التستوستيرون والالتهابات، يمكن أن يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى ضعف الانتصاب. إذا حدثت هذه المشكلة بشكل متكرر أو في بعض الأحيان، يمكنك حلها بأسلوب حياة صحي.

يلعب أكسيد النيتريك دورًا مهمًا في تنظيم ضغط الدم وزيادة القدرة على الانتصاب وزيادة وظائف المخ، لذا يمكنك حل مشكلتك إلى حد كبير عن طريق تناول الأطعمة التي هي مصدرها مثل اللبوف والشوكولاتة الداكنة والخضروات الورقية.

بالإضافة إلى ذلك، يجب الحد من استهلاك الأطعمة التالية:

الزيوت النباتية المكررة: زيت الذرة، زيت فول الصويا، زيت عباد الشمس، من خلال التسبب في التهاب في الجسم، تفاقم مشاكل الضعف الجنسي.

الأطعمة المالحة بشكل مفرط: زيادة الصوديوم في الجسم تزيد من الضعف الجنسي، لذلك يجب التقليل من استهلاك الأطعمة المصنعة أو المالحة وزيادة استهلاك الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم.

زيادة الطاقة

نقص الطاقة هو أول أعراض نقص هرمون التستوستيرون، لذا فإن الشعور بالتعب ونقص الطاقة يؤثر بشكل مباشر على رغبتك الجنسية. تشمل الأطعمة التي تقلل الطاقة وبالتالي تقلل من الرغبة الجنسية ما يلي:

الأطعمة الحلوة بشكل مفرط: الحلاوة ترفع نسبة السكر في الدم دفعة واحدة وتخفضه إلى منحدر حاد، ونتيجة لذلك تواجه انخفاضًا مفاجئًا في الطاقة.

الإفراط في تناول الكافيين: في بعض الأشخاص، يزيد استهلاك القهوة من التوتر ويقلل من القدرة الجنسية، خاصة إذا تم تناولها في الليل، لذا حاول تناول القهوة في الصباح.

الكحوليات: يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكحوليات إلى الإرهاق وزيادة الالتهاب وزيادة الوزن ومشاكل النوم والضعف الجنسي.

8 أطعمة تقلل الرغبة الجنسية و 7 تزيدها

اكتساب الوزن

الزائد ليس جيدًا لصحة القلب، كما أنه يقلل من ثقتك بنفسك ويقلل من الرغبة الجنسية. لمنع زيادة الوزن، يجب اتباع ما يلي في نظامك الغذائي.

استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف: إن الشعور بالشبع بمصادر الألياف الطبيعية سيحافظ على ثبات وزنك مع توفير العناصر الغذائية الكافية للجسم. زد من استهلاكك اليومي من الألياف عن طريق استهلاك المزيد من الخضار والبقوليات والمكسرات والبذور والفواكه. بالإضافة إلى ذلك، تجعلك الألياف تشعر بالشبع بشكل أسرع وتشعر بالشبع لفترة أطول.

الطعام الطازج: حاول أن تجعل الجزء الرئيسي من نظامك الغذائي يحتوي على أطعمة طازجة وفواكه كاملة مع أقل قدر ممكن من الإضافات. تزود الفواكه والخضروات الجسم بالإلكتروليتات اللازمة لتحسين الأنشطة البدنية. مع تزويد الجسم بفيتامين هـ المضاد للأكسدة، ويرتبط هذا الفيتامين مباشرة بتدفق الدم الصحي وتقليل الالتهابات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى