منوعات

أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ

أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ
أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ

ما الذي يسبب الانخفاض المفاجئ في الهيموجلوبين؟

الأسباب الشائعة لفقر الدم الحاد هي انحلال الدم أو النزيف، مما يؤدي إلى انخفاض مفاجئ في عدد خلايا الدم الحمراء، عندما يكون الانخفاض سريعًا، عادةً ما يكون الهيموجلوبين من 7 إلى 8 جرام لكل ديسيلتر من الأعراض لأن الجسم لا يملك الوقت الكافي لتعويض الحجم المفقود.

أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ

للبحث عن أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ، يجب فحص أسباب فقر الدم المفاجئ على النحو التالي:

1. فقر الدم الناجم عن النزيف

النزيف وفقدان الدم يعني أيضًا فقدان الهيموجلوبين، لذا فإن النزيف من أهم أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ في الدم، لأن الجسم يفقد كميات كبيرة من خلايا الدم الحمراء بسبب النزيف، قد يكون النزيف بطيئًا ويحدث على مدى فترة طويلة من الزمن، ويصعب تشخيصه، وقد يكون نزيفًا مزمنًا بسبب حالات معينة، مثل:

  • أمراض الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة والبواسير والتهاب الغشاء المخاطي في المعدة والتهابات الاثني عشر.
  • سرطان.
  • الاستخدام المفرط لمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، لأنه على المدى الطويل يسبب تقرحات والتهاب الغشاء المخاطي في المعدة.
  • قد يؤدي نزيف الحيض الشديد ونزيف ما بعد الولادة أيضًا إلى فقر الدم.

2. فقر الدم نتيجة لضعف إنتاج خلايا الدم الحمراء

إذا تم إنتاج خلايا الدم الحمراء بأعداد صغيرة، فإن هذه الخلايا تفتقر إلى الوظيفة التي تحتاجها لتعمل، غالبًا بسبب أنواع معينة من الأمراض، بما في ذلك:

فقر الدم المنجلي

وهو مرض وراثي تتفكك فيه الخلايا بسهولة مسببة فقر الدم ويؤثر على قدرة الدم على نقل الأكسجين إلى الخلايا.

يطلق عليه لأن كريات الدم الحمراء على شكل منجل أو هلال، وفي كثير من الحالات تلتصق هذه الخلايا بالشرايين وتسبب ألمًا شديدًا في الشخص المصاب.

فقر الدم الناجم عن نقص فيتامين

فيتامين ب 12 وحمض الفوليك ضروريان لإنتاج وتكوين خلايا الدم الحمراء، وهناك أسباب عديدة وراء نقص فيتامين ب 12 وحمض الفوليك، ومن أهمها ما يلي:

  • داء كرون، لأنه يسبب خللاً في امتصاص الجسم لفيتامين ب 12.
  • عدوى طفيلية في الأمعاء.
  • النقص الغذائي، مثل الحميات التي تقضي على الأطعمة الغنية بفيتامين ب 12، مثل اللحوم، لا تشمل مجموعة متنوعة من الخضروات الغنية بحمض الفوليك.
  • شرب الكثير من الكحول.

اضطرابات نخاع العظام والخلايا الجذعية

تقلل العيوب في نخاع العظام أو الخلايا الجذعية من قدرة الجسم على إنتاج كميات كافية من خلايا الدم الحمراء، وبالتالي تخفض نسبة الهيموجلوبين في الدم، لذا فإن هذه التشوهات في الخلايا الجذعية هي أحد الأسباب المفاجئة لنقص الهيموجلوبين.

يسمى هذا النوع من فقر الدم فقر الدم اللاتنسجي، حيث تقل وظيفة نخاع العظام، مما يؤدي إلى انخفاض عام في وظيفة وعدد خلايا الدم في الجسم، قد يكون المرض وراثيًا أو ناجمًا عن عدوى أو أنواع معينة من العلاج الكيميائي، وكذلك التعرض للرصاص وهو سام لنخاع العظام.

قصور نقص الحديد

يحتاج نخاع العظام إلى الحديد ليكون قادرًا على تكوين خلايا الدم الحمراء وتصنيع جزيئات الهيموجلوبين، لذا فإن نقص الحديد هو أحد أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ وقد لا يكون موجودًا في الدم لعدة أسباب، منها:

  • لا تأكل الأطعمة الغنية بالحديد.
  • لا تزيد نسبة تناول الحديد أثناء الحمل والرضاعة.
  • تبرع بالدم بانتظام.
  • بعض الأمراض التي تؤثر على مستوى الحديد في الدم مثل: أمراض الجهاز الهضمي مثل مرض كرون.
  • إزالة أجزاء من المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

اخترنا لك لتقرأ:

14 علامة على وجود مشاكل في الكلى

19 حل منزلي فوري للإمساك

هل يرفع الرمان سكر الدم؟ تعرف على الاجابة

هل الأرز يرفع الضغط الدم؟

14 طريقة لخفض الكوليسترول في الدم

أسباب فقر الدم نتيجة لضعف إنتاج خلايا الدم الحمراء الأخرى

هناك مجموعة كبيرة من الأمراض والحالات التي يمكن أن تسبب اختلالًا في عدد خلايا الدم الحمراء وتؤدي إلى انخفاض مفاجئ في الهيموجلوبين، مثل:

3. الأمراض المصاحبة لانخفاض الهيموجلوبين

هناك أمراض أخرى قد تكون أحد أسباب نقص الهيموجلوبين المفاجئ، وهي كالتالي:

  • فقر الدم اللاتنسجي.
  • سرطان.
  • الفشل الكلوي المزمن.
  • سیروز
  • مرض هودكنز.
  • مرض التهاب الأمعاء (IBD).
  • التسمم بالرصاص.
  • سرطان الدم.
  • الأورام.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي.
  • التهاب المفصل الروماتويدي.
  • تضخم الطحال.
  • انحلال الدم.
  • الرخام السماقي.
  • الثلاسيميا.
  • نزيف في الجهاز الهضمي.
  • غزارة الطمث.

اخترنا لك لتشاهد :

عالج فقر الدم وقرحات المعدة وضغط الدم المرتفع بهذه الوصفة الطبيعية المذهلة

4. فقر الدم الناجم عن انهيار خلايا الدم الحمراء

تتلف خلايا الدم الحمراء إذا كانت ضعيفة وغير قادرة على تحمل الضغط، وهذا يحدث في الحالات التالية:

  • أمراض وراثية مثل الثلاسيميا.
  • التسمم المفرط بالجسم سواء كان لأسباب طبيعية مثل أمراض الكلى والكبد خاصة في مراحلها المتأخرة أو بسبب عوامل خارجية مثل: زرع صمامات قلب صناعية والتعرض لحروق شديدة، والتعرض لسم الأفعى أو العقرب.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى