منوعات

الفرق بين الكزبرة والبقدونس

Advertisements

الفرق بين الكزبرة والبقدونس الذي نتحدث عنه في هذا المقال، عدة فقرات أكثر تميزًا مثل فوائد الكزبرة وخصائص البقدونس الإيجابية للصحة وأخيرًا عيوب البقدونس، اتبع السطور التالية.

من حيث الذوق

يختلف طعم البقدونس عن الكزبرة لأن نكهة الكزبرة أقوى بكثير من طعم البقدونس، وبينما يتذوق البقدونس مثل الأعشاب التي قد تبدو طازجة ورائعة، فإن طعم الكزبرة مثل الجير.

والبعض يدعي أن مذاقه مشابه إلى حد ما للصابون أو المنظفات ويمكن أيضًا استخدام البقدونس في نكهة الطعام، لأنه لذيذ وطعمه لا يطغى على مذاق الطبق، في حين ينبغي استخدام الكزبرة. باعتدال لأنه يتمتع بمذاق أقوى بكثير ويؤثر على الطعم، ولكن يمكن استخدامه في الأطباق التي تتطلب الكثير من البهارات، مثل: المطبخ الهندي أو الصيني.

Advertisements

من حيث الشكل

يمكن تمييز الكزبرة والبقدونس بشكلهما، أوراق الكزبرة قصيرة ومسطحة مقارنة بأوراق البقدونس الطويلة والرقيقة. المسافة بين أوراق الكزبرة أصغر من المسافة بين أوراق البقدونس. أوراق الكزبرة خضراء داكنة وأوراق البقدونس خضراء فاتحة.

من حيث الرائحة

الكزبرة على عكس البقدونس لها رائحة نفاذة جدًا، لذا فإن رائحة أوراق البقدونس أقل من رائحة الكزبرة، والجدير بالذكر أن الكزبرة أو أوراق البقدونس يمكن فركها بين الأصابع للحصول على رائحة أنقى.

فوائد الكزبرة

فيما يلي بعض الفوائد الصحية المحتملة للكزبرة وبذورها:

 تنظيم مستويات السكر في الدم

يساعد تناول الكزبرة على خفض مستويات السكر في الدم لأنها تحفز إفراز هرمون الأنسولين في الجسم، لذلك قد ينصح مرضى السكري بتضمينها في وجباتهم اليومية.

علاج فقر الدم

تساعد الكزبرة في علاج فقر الدم لأنها مصدر غني بالحديد.

 تحسين صحة الدماغ

تم العثور على الكزبرة تلعب دورًا مهمًا في تقوية وظيفة الأعصاب والحفاظ على سلامتها، كما أنها تساعد في الوقاية من مرض الزهايمر بسبب خصائصها المضادة للالتهابات.

قد تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الكزبرة في تحسين الذاكرة وتقليل أعراض القلق. على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

الوقاية من السرطان

وفقًا لبعض الدراسات، تعتبر بذور الكزبرة المجففة مضادة للسرطان لأن مضادات الأكسدة الموجودة في الكزبرة تم ربطها بتقليل الالتهاب وإبطاء نمو الخلايا السرطانية في المختبر.

يخفض مستويات الكوليسترول

تعتبر الكزبرة من النباتات المفيدة في خفض مستوى الكوليسترول السيئ وزيادة مستوى الكوليسترول الجيد مما يساعد على تحسين صحة القلب والأوعية الدموية بسبب وجود بعض الأحماض الدهنية المفيدة.

يحسن الهضم

الكزبرة مفيدة جدًا لصحة الجهاز الهضمي وعمل الأمعاء، كما أنها تقوي عمل الكبد، ولهذا فهي مفيدة جدًا لعملية الهضم، كما تساعد الكزبرة في إفراز إنزيمات الجهاز الهضمي بشكل صحي. يعطي الماء في المعدة وبالتالي يحفز الهضم وحركة الأمعاء ويفيد أيضًا في تقليل أعراض فقدان الشهية.

تحسين صحة العظام

قد يساعد الكالسيوم والمعادن الأساسية الأخرى في الكزبرة في الحفاظ على عظام صحية وقوية وقوية، فضلاً عن الحماية من هشاشة العظام. تحتوي الكزبرة أيضًا على مواد مضادة للالتهابات، لذا فهي تساعد في منع التهاب المفاصل.

اقرأ أيضاً:

ما هو الكمأة

الآثار الجانبية لزيت بذور العنب

5 علاجات عشبية للإمساك

لماذا نصوم؟

الفوائد الصحية للبقدونس

تحسين صحة الجهاز الهضمي والكبد

الاستهلاك اليومي للبقدونس قد يساهم في صحة الجهاز الهضمي لما له من دور في دعم الكبد. يزيد البقدونس من مستوى الجلوتاثيون، أحد مضادات الأكسدة الرئيسية في الكبد، وقد ثبت أن البقدونس يمكن أن يجدد أنسجة الكبد.

بعد التلف الناتج عن الأمراض المزمنة، حيث أن البقدونس يحفز إنتاج الصفراء في الكبد، وهو أمر ضروري لهضم الدهون في الأمعاء، فإن نقص إنتاج الصفراء يساهم في ضعف الهضم وزيادة النمو البكتيري والاضطرابات الهرمونية، لذلك يتم استخدام هذه العصارة الصفراوية لإفراز السموم التي يتم إزالتها من الجسم والكبد.

يخفض ضغط الدم

يُعرف البقدونس بأنه مدر للبول لأنه يزيد من إفراز الصوديوم والماء عن طريق البول ويزيد من إعادة امتصاص البوتاسيوم في الكلى مما يخفض ضغط الدم.

تساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطان

تحتوي أوراق البقدونس الطازجة على مجموعة متنوعة من مضادات الأكسدة بما في ذلك الفلافونويد والكاروتينات وفيتامين ج وفيتامين هـ، وجميع هذه المركبات تحمي الجسم من آثار الجذور الحرة والجذور الحرة هي جزيئات تضر بالخلايا السليمة وتؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

إنخفاض نسبة السكر في الدم

ثبت أن البقدونس يخفض مستويات السكر في الدم ويستخدم كعلاج بديل لمرض السكري من النوع الأول في بعض البلدان.

تحسين رائحة الجسم والتنفس

البقدونس غني بالكلوروفيل مما يجعل رائحته جميلة للنفس والجسم وتجدر الإشارة إلى أن الكلوروفيل يعمل كمضاد للطفرات ويقتل البكتيريا المسببة للرائحة المسؤولة عن رائحة الفم الكريهة ويقلل من رائحة الجسم.

الآثار الجانبية للبقدونس

إن تناول البقدونس بكميات غذائية طبيعية آمن للجميع، ولكن إذا تم الإفراط في تناوله فقد يسبب ضررًا، وتشمل هذه الأضرار ما يلي:

  • قد يزيد من خطر النزيف عند الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  • قد يخفض مستويات السكر في الدم بشكل ملحوظ.
  • يمكن أن يتسبب في تمسك الجسم بالصوديوم، مما يزيد من احتباس السوائل في الجسم ويزيد من ضغط الدم.
  • يؤدي تناول البقدونس إلى تفاقم أمراض الكلى.

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً قم بإغلاق مانع الاعلانات