فوائد

حبوب الكركم

Advertisements
حبوب الكركم
حبوب الكركم

هل تعرف الخصائص الفريدة للكركم للجسم؟ هل تعرف الفوائد الصحية للكركم؟ الكركم له خصائص فريدة تميزه عن التوابل الأخرى، ولهذا السبب يتم إنتاج وتسويق حبوب الكركم. في هذه المقالة، نريد أن نقدم لك حبوب الكركم وسرد فوائدها على الجسم، إذا كنت ترغب في الحصول على معلومات في هذا المجال، فابق معنا حتى نهاية هذه المقالة.

ما هي حبوب الكركم؟

كما يوحي الاسم، تحتوي حبوب الكركم على الكركم وتستخدم لحماية الكبد وكذلك لعلاج الاضطرابات الصفراوية وعسر الهضم.

يحتوي الكركمين، وهو أحد مكونات الكركم ويجعل هذه التوابل المفيدة صفراء ذات خصائص فريدة، على الكثير من الخصائص المضادة للأكسدة وهو فعال للغاية في تحييد الجذور الحرة في الجسم.

Advertisements

لذلك يمكننا القول أن الكركم دواء عشبي يتم تحضيره من توابل الكركم وله تأثيرات مضادة للالتهابات ويستخدم لعلاج آلام المفاصل.

يتكون كل قرص كركم من 450 مجم من مسحوق جذر الكركم و 50 مجم من خلاصة الكركم، تحتوي كل عبوة من هذا الدواء العشبي أيضًا على 50 قرصًا من الكركم.

بالنسبة لأولئك الذين يرغبون في استخدام هذه الحبة، فمن الأفضل أن تسأل طبيبك عن الجرعة الدقيقة، ومن الأفضل أيضًا تناول هذه الحبة مرة واحدة يوميًا مع الطعام، يحفظ في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية، بعيدًا عن الرطوبة والضوء.

 

حبوب الكركم
حبوب الكركم

ما هي فوائد حبوب الكركم للجسم؟

في الماضي، عندما لم تكن أقراص الكركم متوفرة، تم استخدام هذه التوابل القيمة والسحرية نيئة وطبيعية كعامل مضاد للالتهابات.

لكن اليوم مع تقدم العلم والتكنولوجيا يتم إنتاج وتسويق حبوب الكركم في نفس الوقت، بحيث يمكن للجميع الاستفادة من الخصائص الفريدة لهذه التوابل السحرية عن طريق شرائها واستخدامها، لأن هذه الحبة لها الفوائد التالية لما يلي:

مطهر قوي للكبد

يعالج التهاب الكبد لأنه عامل طبيعي مضاد للالتهابات، لذا فهو يحارب الالتهابات الداخلية، وحبوب الكركم تنقي الدم وتساعده على الدوران بشكل أفضل.

حبوب الكركم لعلاج عسر الهضم

يمكن علاج هذا المرض وهو ألم معدي معوي بدون قرحة معدية ويرافقه أعراض مثل الانتفاخ والشبع المبكر عند تناول الطعام والألم والغثيان والحموضة والغازات الزائدة في البطن.

على الرغم من أنه من الأفضل زيارة الطبيب عند الإصابة بعسر الهضم، إلا أن تناول هذا العلاج العشبي الطبيعي بدون آثار جانبية يمكن أن يساعد في علاج هذه الحالة.

حبوب الكركم تحارب الالتهابات الفيروسية

لأنها غنية بالكركمين وهو عامل مضاد للبكتيريا والفطريات والفيروسات، تعمل هذه المادة القوية كمطهر قوي في الجسم وتسرع من عملية شفاء الجسم وتسكين الآلام،ويساعد على تجديد خلايا الكبد وحمايتها، ومناسب لزيادة مستويات الصفراء الطبيعية، بسبب خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، يمكن أن يقلل من الأمراض مثل هشاشة العظام، يزيد من قدرة الجسم المضادة للأكسدة وبالتالي يحيد الجذور الحرة في الجسم ويحمي الجسم منها.

تزيد من كمية عوامل التغذية العصبية في الدماغ

ونتيجة لذلك يؤخر العديد من أمراض الدماغ التي تحدث مع تقدم العمر، من ناحية أخرى، يحسن الكركمين الموجود في الكركم الذاكرة ويزيد من الذكاء.

تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

التي يسببها الكركمين، لأن الكركمين لديه القدرة على تحسين وظيفة الطبقة داخل الأوعية الدموية، والتي هي في الواقع طبقة رقيقة من الخلايا التي تتحكم في ضغط الدم وتجلط الدم، وتجدر الإشارة إلى أن فوائد الكركم للقلب هي نفس فوائد ممارسة الرياضة للقلب.

حبوب الكركم تساعد على علاج السرطان

يمكن أن يؤدي الكركمين الموجود في الكركم إلى موت الخلايا السرطانية، ومنع ورم خبيث، أي انتشار الخلايا السرطانية إلى أجزاء مختلفة من الجسم وتقليل نمو الأوعية الدموية في الأورام السرطانية، للوقاية من مجموعة متنوعة من السرطانات، وخاصة سرطانات الجهاز الهضمي مثل سرطان القولون.

حبوب الكركم لعلاج مرض الزهايمر

أظهرت الأبحاث أن كلا من الأكسدة والالتهابات يلعبان دورًا في الوقاية من مرض الزهايمر، يمكن أن يلعب الكركم الكركمين دورًا مهمًا في الوقاية من هذا المرض نظرًا لخصائصه المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة، ومن ناحية أخرى، لأن مرض الزهايمر ناتج عن ترسب بروتينات تسمى لويحات الأميلويد، يمكن للكركمين قتل هذه اللويحات وعلاج مرض الزهايمر.

يمنع الشيخوخة

والأمراض ذات الصلة، كما ذكرنا سابقًا، نظرًا لأن الكركم يمكن أن يقي من أمراض القلب والزهايمر والسرطان، فإنه يمكن أن يبطئ عملية الشيخوخة ويزيد من متوسط ​​العمر المتوقع.

علاج الاكتئاب، علاج هشاشة العظام، تقوية جهاز المناعة، تقليل مرض السكري، خفض نسبة السكر في الدم عن طريق زيادة إفراز الأنسولين، تنظيم مستويات الكوليسترول، التئام الجروح، تحسين وظائف الجهاز الهضمي، التحكم في الوزن، تطهير الجلد بمكافحة الجذور الحرة، زيادة إنتاج الكولاجين، علاج البثور وحب الشباب وإزالة تجاعيد الجلد والوقاية من سرطان الجلد وعلاج البشرة الدهنية وتنظيف البشرة وما إلى ذلك من الفوائد الأخرى للكركم للجسم. يمكن استخدام هذه الخصائص عن طريق تناول أقراص الكركم.

وتجدر الإشارة إلى أن الكركم يحتوي على 5٪ من الزيت العطري و 5٪ من البوليفينول يسمى الكركمين وهو المكون الرئيسي للكركم.

تحتوي هذه البهارات على العديد من العناصر الغذائية مثل البوتاسيوم وفيتامين ج والحديد وفيتامين ب 6، ولكل منها وحده تأثيرات جيدة جدًا على صحة الجسم.

اليوم، من المستحسن أن يستهلك كل شخص ما معدله 1.5 إلى 3 جرام من الكركم يوميًا للاستفادة من خصائصه المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات، على الرغم من استخدام هذا الطعام عند طهي الطعام، إلا أن أفضل طريقة لتناوله تكون في شكله الخام، يمكن خلط ثلث ملعقة صغيرة من الكركم مع بعض الماء الفاتر وتناوله.

 

اخترنا لك لتشاهد :

الكركم لا تشتروه لا تتناولوه إلا بعد مشاهدة الفيديو- ضاع عمرنا ونحن لانعرف لماذا لا نستفيد من الكركم

 

ما هي الآثار الجانبية لأخذ حبوب الكركم؟

كما أن أي دواء له عدد من الفوائد، وبالطبع عدد من الآثار الجانبية، لا يمكن أن تكون أقراص الكركم استثناءً. وبالطبع فإن هذه الحبة بحكم طبيعتها العشبية والطبيعية لم يكن لها أي آثار جانبية حتى الآن. ومع ذلك، في بعض الحالات، قد يسبب القيء والغثيان، وفي هذه الحالة يجب عليك مراجعة أخصائي.

تؤخذ هذه الحبة يوميا مع وجبة واحدة. ومع ذلك، فإن النقاط التالية هي بعض النقاط المهمة التي يجب مراعاتها عند تناول حبوب الكركم:

  • لا ينصح باستخدام أقراص الكركم لمن تقل أعمارهم عن 12 عامًا.
  • يجب على الأمهات المرضعات استشارة أخصائي قبل تناول حبوب الكركم.
  • يُمنع أيضًا استخدام حبوب الكركم أثناء الحمل بسبب احتمالية حدوث نزيف.
  • يجب تجنب أقراص الكركم لمدة أسبوعين قبل الجراحة.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من التهاب المعدة والاثني عشر والكبد عدم استخدام هذه الحبوب.
  • لا ينصح باستخدام حبوب منع الحمل للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والصرع وانسداد المرارة.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من حصوات الكلى تجنب تناول الكركم أو الأقراص التي تحتوي على الكركم لأن هذه التوابل تزيد من مستويات حمض الأكساليك في البول.
  • يجب تجنب الاستخدام المتزامن لأقراص الكركم مع مضادات الصفيحات ومضادات التخثر، وكذلك مضادات التخثر التي تزيد من تأثير ترقق الدم.
  • يجب حفظ هذا الدواء بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • إذا كان تناول حبوب الكركم يسبب الحساسية، يجب عليك مراجعة الطبيب على الفور.
  • إذا عانى الإنسان من آثار جانبية من تناول هذه الحبة فعليه التوقف عن تناولها في الحال.

تجدر الإشارة إلى أن العناصر المذكورة أعلاه حول الكركم وأقراص الكركم ليست سوى بعض الخصائص السحرية والمدهشة لهذه التوابل.

أنواع أقنعة الوجه المصنوعة والمستخدمة من الكركم، وأنواع المشروبات التي تحتوي على الكركم، وحتى الأطعمة التي يستخدم فيها الكركم هي مشكلة أخرى يجب معالجتها بشكل منفصل.

على الرغم من أن استخدام الأدوية العشبية يجب أن يكون باعتدال وتحت إشراف متخصص، إلا أنه يمكن استخدام أقراص الكركم لأن الكركم نفسه يستخدم غالبًا في الطهي.

في حالة حدوث مشاكل أكثر خطورة ناجمة عن استخدام هذه الحبة، يجب عليك أيضًا مراجعة الطبيب لتحديد أسباب حدوثها وعلاجها على الفور.

 

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً قم بإغلاق مانع الاعلانات