فوائد

فوائد فاكهة الرامبوتان

Advertisements

فوائد فاكهة الرامبوتان، نتحدث عنها من خلال هذا المقال ونتعرف أيضًا على أهم فوائد فاكهة الرامبوتان ومعلومات مختلفة عنها

فوائد فاكهة الرامبوتان

مصدر كبير للحديد

تعتبر فاكهة الرامبوتان من الثمار الغنية بالحديد وهو عنصر غذائي مهم جدا لجسم الإنسان، لأن وجود الحديد بكميات كافية ضروري لنقل الأكسجين من الرئتين إلى أنسجة الجسم المختلفة، ونقصها يسبب العديد من الأمراض مثل فقر الدم أو فقر الدم.

مفيد للبشرة والشعر

نظرًا لارتفاع نسبة الماء في الرامبوتان، فإن الاستهلاك المنتظم لهذه الفاكهة سيساعد في الحفاظ على الرطوبة اللازمة في الجلد، ويحافظ على البشرة ناعمة وجميلة، كما أن له تأثير رائع على مظهر ونعومة البشرة.

Advertisements

مصدر ممتاز لفيتامين سي

تعتبر هذه الفاكهة مصدرًا ممتازًا لفيتامين سي المهم والضروري، وتناول 10 إلى 12 قرصًا من هذه الفاكهة سيوفر للجسم ما يقرب من 75 إلى 90 ملليجرام من حمض الأسكوربيك.

يساعد فيتامين سي الموجود في فاكهة الرامبوتان خلايا الجسم على محاربة أي ضرر قد يلحق بها، بالإضافة إلى المساعدة وتسهيل عمليات تخليق الحديد في الجسم.

تحسين جودة الحيوانات المنوية

المحتوى العالي لهذه الفاكهة في فيتامين سي – كما ذكرنا سابقًا – يساهم بشكل كبير في ظهور حيوانات منوية صحية وصحية، حيث أن نقص فيتامين سي لدى الرجل يمكن أن يؤدي إلى انخفاض القدرة الجنسية وعدم التوازن في إنتاج الحيوانات المنوية.

أظهرت بعض الدراسات أن الاستهلاك المنتظم للرامبوتان يحسن كمية ونوعية الحيوانات المنوية.

محاربة السرطان

كشفت بعض الأبحاث والدراسات التي أجريت في تايلاند أن فاكهة الرامبوتان تحتوي على مضادات أكسدة مهمة ومميزة تسمى الفلافونويد، ويعتقد أن هذا النوع من مضادات الأكسدة على وجه التحديد لديه القدرة على خفض مستويات الكوليسترول بالإضافة إلى محاربة أنواع مختلفة من السرطان.

كثافة العظام

نظرًا لاحتوائها على العديد من المعادن، بما في ذلك الزنك والصوديوم والبوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم والحديد والمنغنيز والمغنيسيوم، تعد هذه الفاكهة علاجًا طبيعيًا مهمًا ضد هشاشة العظام وتقوية العظام وإعادة بنائها وحمايتها من الهشاشة والكسور. كما أنه يزيد من قوة الأسنان ويقيها من السقوط والتسوس.

توفير الطاقة

يحتوي الرامبوتان على مجموعة من الفيتامينات المتوفرة في شكل مسارات التمثيل الغذائي في الجسم، والتي تساهم أيضًا في استقلاب الطاقة، أي تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة قابلة للاستخدام.

سيساعدك ذلك على الحصول على ما يكفي من الفيتامينات في الجسم والحفاظ على مستوى ثابت من الطاقة طوال اليوم.

علاج الامراض المزمنة

إن محتوى الرامبوتان المضاد للأكسدة يجعله علاجًا ممتازًا أو إجراء وقائيًا ضد الأمراض المزمنة. يمكن لمضادات الأكسدة مثل البوليفينول والعفص وحمض الإيلاجيك وغيرها أن تحيد الجذور الحرة قبل أن تتسبب في حدوث طفرات في الخلايا والإجهاد التأكسدي، مما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسرطان.

علاج الحمى

أثبتت علاجات الطب الصيني التقليدي أنه يمكن استخدام الرامبوتان للتخلص من الحمى وحالات الالتهاب الأخرى، بما في ذلك النقرس والصداع وآلام المعدة والتهاب المفاصل.

تحسين الخصوبة

قلة من الناس يدركون أن كمية كافية من فيتامين سي ضرورية لإنتاج الحيوانات المنوية بشكل صحي. رامبوتان غني بالفيتامينات الأساسية المضادة للأكسدة، لذلك يمكن أن يساعد الرجال في التغلب على ضعف الانتصاب أو العقم. كما أنه منشط جنسي.

خسارة الوزن

يعطي الرامبوتان الشعور بالشبع بفضل محتواه المائي مما يساعد على الشعور بالشبع وبالتالي تقليل كميات الطعام المتناولة بالإضافة إلى حماية الجسم من الجفاف.

ويساعد على حرق كميات كبيرة من الدهون في وقت قصير، وذلك بسبب محتواه المنخفض من السعرات الحرارية وقلة الدهون مما يجعله الحل الأمثل لمن يعاني من مشاكل الوزن الزائد.

علاج حصوات الكلى

من المعروف أن رامبوتان فاكهة مدرة للبول ولديه القدرة على تفتيت حصوات الكلى وبالتالي القضاء على الالتهابات المرتبطة بالحجارة.

من ناحية أخرى، يساعد البوتاسيوم الموجود في هذه الفاكهة على التخلص من الأملاح من الجسم وتقليل تركيز حمض البوليك في الدم.

مفيد لمرضى السكر

يعتبر الرامبوتان الفاكهة المثالية لمرضى السكر حيث يساعد على التحكم في نسبة السكر في الدم وتقليل ارتفاع ضغط الدم بسبب محتواه العالي من حمض الغاليك الذي يساعد على حماية خلايا الجسم من التلف والأكسدة.

يقوي المناعة

يساعد الرامبوتان الجسم على تقوية جهاز المناعة لمحاربة ومقاومة أي مرض، وذلك بفضل احتوائه على فيتامين سي الذي يعد من أهم الفيتامينات التي تقوي الجسم ضد الأمراض، كما يزيد من إنتاج الأبيض والأحمر.

اقرأ أيضاً:

أفضل وقت لتناول الفاكهة المجففة

فوائد الفاكهة للجنس

فوائد المانجو واضرارها

زراعة المانجو الفص

حول رامبوتان

Naffleon أو rambutan هي شجرة استوائية متوسطة الحجم تحمل نفس اسم فاكهة هذه الشجرة. الشجرة موطنها ماليزيا وإندونيسيا وسريلانكا وجنوب شرق آسيا، على الرغم من أن التوزيع الطبيعي الدقيق للشجرة غير معروف.

يرتبط Navelon أو rambutan ارتباطًا وثيقًا بالعديد من الفواكه الاستوائية الأخرى الصالحة للأكل، بما في ذلك الليتشي وعين التنين والمامونسيلو. يُعتقد أن أصل الشجرة يعود إلى أرخبيل الملايو.

رامبوتان باللغات الإندونيسية والفلبينية والماليزية تعني حرفيًا الشعر والسبب في هذا الاسم هو “الشعر” الذي يغطي هذه الفاكهة، وتسمى هذه الفاكهة أيضًا في تايلاند (Nguh).

في بنما وكوستاريكا ونيكاراغوا، تُعرف هذه الفاكهة باسم Chino Mamun. تُعرف الأنواع الأخرى التي تُباع بانتظام في الأسواق الماليزية باسم الرامبوتان البري، لأنها أصغر قليلاً من المعتاد وتتنوع في اللون من الأحمر إلى الأصفر.

يتم تقشير القشرة الخارجية للفاكهة ويصبح لب الثمرة جاهزًا للأكل. أما مذاقه فيتراوح من الحلو إلى الحامض، وأحياناً يشبه طعم العنب.

وصف رامبوتان

وهي شجرة خضراء يصل ارتفاعها من 10 إلى 20 مترًا. الأوراق بطول 10-30 سم، ريشية الشكل ، بها 3-11 ورقة، 5-15 سم عرض كل ورقة 3-10 سم، بهامش كامل.

الزهور صغيرة، قطرها 2.5-5 ملم. النفريت أو الرامبوتان هي أشجار إما ذكور (تنتج أزهارًا سداة فقط وبالتالي لا تنتج ثمارًا)، أو أنثى (تنتج أزهارًا أنثوية وظيفية فقط) أو خنثى (تنتج أزهارًا أنثوية مع نسبة منخفضة من الأزهار).

الثمرة بيضاوية الشكل ويبلغ قطرها 3-6 سم (نادراً ما يصل إلى 8 سم). الدرع مصنوع من جلد ضارب إلى الحمرة (نادرًا ما يكون برتقاليًا أو أصفر)، والعمود الفقري مغطى بطبقة من الشعر، ومن هنا جاء اسم الرامبوتان، المشتق من كلمة الملايو rambout، والتي تعني الشعر. الثمرة شفافة، بيضاء أو زهرية شاحبة للغاية وذات طعم حلو ونكهة حامضة معتدلة.

العناصر الغذائية في فاكهة الرامبوتان

تحتوي كل 100 جرام من فاكهة الرامبوتان على 84 سعرة حرارية، وهي قليلة الدهون حيث تحتوي على 0.1 جرام في كل حصة، ويحتوي الرامبوتان على 0.7-0.9 جرام من البروتين، وتعد الكربوهيدرات أكبر نسبة من مكونات هذه الفاكهة.

يحتوي رامبوتان على كميات وفيرة من الفيتامينات وخاصة فيتامين سي. يحتوي كل 100 جرام على ما يقرب من 40٪ من المدخول اليومي الموصى به من فيتامين سي، كما يحتوي على الحديد بنسب عالية، بالإضافة إلى الفوسفور والكالسيوم.

الاضرار الجانبية لفاكهة الرامبوتان

ارتفاع ضغط الدم

ستحول ثمار الرامبوتان الناضجة محتوى السكر في الفاكهة إلى كحول، مما قد يكون خطيرًا على الناس. خاصة للأشخاص الذين يحاولون خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول لديهم. لذا، إذا كنت تحاول إضافة هذه الفاكهة إلى نظامك الغذائي ، فعليك استشارة طبيبك.

تسمم

يعتبر بعض الناس بذور الرامبوتان مثل عباد الشمس أو بذور أخرى صالحة للأكل. ومع ذلك، ينبغي النظر في طهي هذه البذور لتحييد بعض محتواها السام.

داء السكري

إن تناول كمية كبيرة من فاكهة الرامبوتان الناضجة التي تحتوي على الفركتوز سيرفع نسبة السكر في الدم، الأمر الذي قد يكون خطيرًا على الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 وكذلك الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري.

واخيراً في نهاية هذا المقال الذي يحمل عنوان، فوائد فاكهة الرامبوتان. نتمنى ان تكون هذه المقالة قد اعجبتكم.

 

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً قم بإغلاق مانع الاعلانات