فوائد

معالاجة استنشاق الغازات السامة

معالاجة استنشاق الغازات السامة، نتحدث عنه من خلال هذا المقال الخاص بنا، كما نذكر لكم فقرات أخرى متنوعة مثل علاج استنشاق الكلور المنظف، وعلاج استنشاق المواد الكيميائية، وكيفية التعامل مع الإصابات. من استنشاق الغازات السامة

معالجة استنشاق الغازات السامة

قدمت وزارة الصحة والسكان عبر موقعها الرسمي على الإنترنت مجموعة من النصائح عند التعرض لاستنشاق الغازات السامة وهي:

1- فتح النوافذ والأبواب لطرد الغازات والأبخرة السامة في الخارج.

2- الجلوس في مكان جيد التهوية.

3- وضع المصاب على جهاز التنفس الصناعي.

4- في حالة عدم وجود جهاز لإمالة رأس الضحية للخلف، وذلك لفتح الشعب الهوائية مع إغلاق الأنف بإصبع. .

علاج استنشاق الكلور التبييض

لا يوجد ترياق خاص ضد التسمم بالكلور، ولكن يمكن استخدام بعض الأدوية في بعض الحالات الشديدة التي تسبب الوذمة الرئوية، وتساعد على فتح مجرى الهواء وتخفيف الأعراض. ومن أبرز الأدوية المستخدمة ما يلي:

1- المنشطات: مثل
ميثيل بريدنيزولون N- أسيتيل سيستين، إيبوبروفين، والمضادات الحيوية يمكن استخدامها أيضًا في حالة الإصابة بالتهاب رئوي فقط.

2- أمينوفيلين :
يعطى عن طريق الوريد.

3- منبهات بيتا الأدرينالية المستنشقة 
تساعد في فتح المسالك الهوائية وتوسيع الشعب الهوائية، وبالتالي تحسين التنفس وزيادة الأكسجين، ولكن يجب استخدامها بحذر في المرضى الذين يعانون من أمراض القلب أو عدم انتظام ضربات القلب.

4- بيكربونات الصوديوم
يتم استنشاقها لمدة 20 دقيقة وقد تحتاج لتكرارها حسب حالة المريض.

ما هي أعراض ارتفاع نسبة البوتاسيوم في الدم؟

اعراض نقص الكالسيوم والبوتاسيوم مع أفضل طرق العلاج

إذا كنت تعاني من الانتفاخ والإمساك وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

ما هي فوائد القسط الهندي في الطب النبوي

علاج الاستنشاق الكيميائي

من المهم عند استنشاق أو ابتلاع أي مواد كيميائية أو الاشتباه في وجود حالة تسمم كيميائي توفير الإسعافات الأولية اللازمة للشخص، وتجدر الإشارة إلى أنه من الضروري التأكد من أن حالة التسمم قد حدثت بالفعل، حيث أن أعراض التسمم قد حدثت بالفعل.

قد يكون التسمم مشابهًا لأعراض الحالات المرضية الأخرى ؛ مثل النوبات، والسكتات الدماغية، وتفاعلات الأنسولين، والتسمم الكحولي، وفي جميع الأحوال، بعد التأكد من استنشاق المواد الكيميائية، يجب الاتصال بمركز السموم أو مركز الرعاية الطبية على الفور، ويجب إخراج الشخص لاستنشاق الهواء النقي بسرعة.

إذا كان التسمم ناتجاً عن ابتلاع مواد كيماوية فمن المهم إزالة أي بقايا مواد كيماوية في فم المصاب، وعند معرفة المادة التي ابتلعها يجب قراءة التعليمات المكتوبة على العبوة والتي توضح الإجراءات عند حدوث حالة تسمم كيميائي، وإذا كان التسمم جلديًا ؛ أي أن المواد الكيميائية موجودة على الجلد.

– يجب نزع الملابس التي يرتديها المصاب على الفور باستخدام القفازات، ثم غسل المنطقة التي تعرضت للمادة الكيميائية بماء فاتر أو بارد لمدة تتراوح بين 15-20 دقيقة، وإذا دخلت المادة في العين. يجب غسلها لمدة عشرين دقيقة.

– عند قيء المصاب يجب أن يستدير رأسه جانباً لمنعه من الاختناق، وعندما لا يسعل المصاب أو يتحرك أو لا يتنفس. أي عدم وجود أي مظهر من مظاهر الحياة ؛ يجب أن يبدأ الإنعاش القلبي الرئوي.

في حالة وجود ذلك، يجب جمع اللصقات أو العبوات المستنشقة وتسليمها إلى مركز الرعاية الطبية، حيث يساعد ذلك في تحديد العلاج المناسب بسرعة، ويجب توخي الحذر من تناول شراب عرق الذهب أو اتخاذ أي إجراء بهدف التقيؤ شخص مصاب.

توصي الجمعية الأمريكية لمراكز مكافحة السموم والأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بعدم تناول شراب عرق الذهب عند التسمم بأي نوع من المواد الكيميائية، وقد تكون هذه الإجراءات كافية لعلاج الاستنشاق الكيميائي.

كيفية التعامل مع الإصابات الناتجة عن استنشاق الغازات السامة

  • في حالة ملاحظة أو مشاهدة شخص مصاب بالتسمم بالغازات السامة، يتم اتباع الإجراءات التالية عند التعامل معه:
  • لبس قناع الوجه.
  • محاولة التعرف على نوع الغاز الذي تعرض له المصاب ويتم ذلك باستخدام جهاز خاص لكشف الغازات واستخدام أوراق الكشف.
  • في حالة عدم توفر أوراق وأجهزة خاصة لكشف الغازات يتم فحص عيون المصاب وملاحظة حدقة العين.
  • إذا كان التلميذ صغيرًا أو ضيقًا، فهذا يشير إلى التعرض لغاز الأعصاب أو أحد أنواع الغازات غير المعروفة وغير المعروفة.
  • في مكان جيد التهوية، ثم نقله إلى المستشفى. في حالة تعرض المريض لغاز الأعصاب، يجب حقن المريض بحقنة أتروبين، ومن ثم نقل المصاب إلى المستشفى. التعامل مع المصاب خلال خمس دقائق من الإصابة، يجب غسل عيون المريض جيداً والتأكد من جفافها وإغلاقها بضمادات واقية، وبعد ذلك يجب أن يرتدي المريض كمامة. القاعدة العامة هي عدم فقع أي تقرحات أو دمامل تظهر على الجلد، ثم العمل على نقل المصاب إلى المستشفى، وعند استنشاق غاز الخردل، يعاني المصاب من حرقة وألم شديد في الحلق، وبالتالي كبير. يجب توفير كميات من الماء لإذابة الغاز بالماء.
  • إذا كان تركيز العين واسع جدا. مع ملاحظة تسارع دقات القلب والجفاف، فهذا يدل على أن المريض قد أعطى لنفسه إبرة أتروبين، مشيرا إلى أن لون الجلد قد تغير إلى اللون الأحمر.

 

زر الذهاب إلى الأعلى