صحة وتغذية

7 أخطاء ضارة وشائعة في تناول القهوة

من أجل تقليل التعب إلى حد ما، نذهب عادة لتناول فنجان من القهوة. لكن هذه ليست الخاصية الوحيدة التي تمتلكها القهوة. وينبغي أيضًا أن تؤخذ التأثيرات الأخرى لاستهلاك القهوة على محمل الجد:

بل إن هناك العديد من التأثيرات الأخرى التي يمكن أن تجلبها القهوة. ولكن يجب عليك شرب كمية معتدلة من القهوة لتجنب الآثار الجانبية مثل ارتفاع ضغط الدم، والقلق، والدوخة، وعدم انتظام ضربات القلب، والأرق، والصداع، والتهيج، وما إلى ذلك.

7 أخطاء ضارة وشائعة في تناول القهوة

لكن التحقق من الأخطاء الشائعة في تناول القهوة يمكن أن يساعدك على الابتعاد عن آثار استهلاكها غير المتوازن. ابقَ معنا مع هذا المقال لتعطيك نقاط مهمة في هذا الشأن.

الخطأ الأول: أنك تشرب القهوة في وقت متأخر من الليل

ومن آثار القهوة أنها تساعد على تخفيف النعاس. يساعدنا الكافيين الموجود في القهوة على أن نكون أكثر يقظة. يعد استخدام خاصية القهوة هذه مفيدًا جدًا في منتصف النهار حتى نتمكن من زيادة مستوى اليقظة والطاقة لدينا.

ولكن إذا استخدمنا القهوة في وقت قريب من وقت النوم، فسوف تزعج النوم. الكافيين منشط يزيد من اليقظة ويبقى تأثيره في مجرى الدم لمدة تتراوح بين 6 إلى 12 ساعة. وهذا يعني أنه حتى لو كنت نائمًا، فإن الدماغ يظل نشطًا إلى حد ما، وبعد الاستيقاظ، قد تظل تعاني من إرهاق الدماغ.

وفقا للبحث، فإن نصف عمر الكافيين هو 5 ساعات. وهذا يعني أن الأمر يستغرق حوالي 10 ساعات حتى تتم إزالة جميع الكافيين المستهلك من الجسم. ونتيجة لذلك عليك أن تحاول عدم تأجيل شرب القهوة حتى نهاية اليوم حتى لا تواجه مشاكل في النوم.

مشاكل النوم يمكن أن يكون لها آثار سلبية كثيرة على الدماغ. يمكن أن يكون سبب قلة التركيز واضطرابات التعلم والدوخة وثقل الرأس وأشياء أخرى كثيرة هو عدم الحصول على نوم جيد. قلة النوم يمكن أن تسبب أيضًا مرض الزهايمر أو النسيان.

الخطأ الثاني: تترك القهوة دفعة واحدة

هذا مخصص للأشخاص الذين يشربون الكثير من القهوة دائمًا ويريدون الآن التوقف عن تناول القهوة مرة واحدة. إذا كنت تتناول كمية كبيرة من الكافيين يوميًا، فمن الأفضل تقليل استهلاكه تدريجيًا.

لأن الأشخاص الذين اعتادوا على شرب الكثير من القهوة والكافيين، إذا توقفوا عن ذلك فجأة، سيواجهون مشاكل مثل الصداع وضعف التركيز.

لكي تتخلى عن القهوة، عليك أن تفعل ذلك تدريجياً. على سبيل المثال، استخدم القهوة منزوعة الكافيين والقهوة العادية كل يومين. أو قم بتقطيع كمية القهوة اليومية إلى النصف واستخدم نصف كمية الأسبوع السابق كل أسبوع.

الخطأ الثالث: أنت تشرب الكثير من القهوة

الاستهلاك المعتدل للقهوة يمكن أن يكون له آثار إيجابية للغاية على الجسم. ولكن الإفراط في تناوله له أضرار كثيرة. ومن هذه المضاعفات التأثير على الدماغ والأعصاب، مما قد يسبب الخرف.

كمية يومية 400 مل من القهوة تعادل حوالي 4 فناجين من القهوة المنزلية، وهي كمية متوازنة وآمنة. من الأفضل الالتزام بهذا المبلغ وحتى أقل قليلاً. لأنه إذا تناولت خيارات أخرى مثل الشاي والشوكولاتة ومشروبات الطاقة، فإن بعض كميات الكافيين ستصل إلى الجسم.

الخطأ الرابع: إضافة الكثير من السكر إلى القهوة

إذا كنت تشرب القهوة الحلوة، فسوف تضر دماغك أكثر. الاستهلاك المفرط للسكر والسكر يمكن أن يضعف الوظيفة الإدراكية مع تقدم العمر.

يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم العديد من المشاكل المزمنة للجسم. حتى أنه يتسبب في تقلص الدماغ ويؤثر على وظيفته. يرتبط بشكل مباشر بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وبحسب مصادر موثوقة، يجب عدم تناول أكثر من 9 ملاعق سكر يومياً. بالطبع، هذا على الرغم من أن جمعية القلب الأمريكية قالت أنه يمكن للمرأة تناول 6 ملاعق أو أقل من السكر يوميًا.

ضع في اعتبارك أيضًا أن العديد من الأطعمة التي نستهلكها والتي تتم معالجتها قد تحتوي على كميات من السكر. لذا يجب عليك تناول كمية أقل حتى لا تزيد هذه الكمية من مصادر مختلفة.

الخطأ الخامس: تشرب القهوة لتخسيس الوزن

شرب القهوة هو وسيلة جيدة لزيادة التمثيل الغذائي في الجسم. حتى أنه يساعد على منع الجوع المفرط إلى حد ما. لكنها لا يمكن أن تكون الحل الوحيد لإنقاص الوزن.

إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا أساسيًا، فسوف تستفيد من استهلاك القهوة لفقدان الوزن. في الواقع، تعمل القهوة كمنشط لتحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم وهي ليست كافية وحدها لإنقاص الوزن.

الخطأ السادس: أنت تشرب الكثير من القهوة منزوعة الكافيين

تحتوي القهوة منزوعة الكافيين أيضًا على كميات صغيرة من الكافيين، لكنها قد تكون خيارًا أفضل للحصول على كمية أقل من الكافيين.

ويجب عدم استخدام كمية كبيرة من هذا النوع من القهوة. حتى الكمية غير المتوازنة يمكن أن تزيد من مستوى الكافيين في الجسم.

الخطأ السابع: القهوة لا تختلف عن القهوة

يختار العديد من الأشخاص نوع القهوة المفضل لديهم بناءً على ذوقهم. ولكن من الأفضل أن نأخذ في الاعتبار أن عملية تحضير أي نوع من المشروبات المحضرة مع القهوة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على خصائصها وتأثيراتها.

هناك فرق كبير بين الإسبريسو والنسكافيه وغيرهما. ومن الأفضل اختيار النوع المناسب بناءً على حاجتك لاستهلاك القهوة.

القهوة هي واحدة من المشروبات الأكثر شعبية في العالم. هناك طرق مختلفة لتحضيره وشربه، والتي يمكن تحضيرها حسب المذاق. ما الطريقة التي تستخدمها لتحضير القهوة؟

زر الذهاب إلى الأعلى