صحة وتغذية

أسباب وأعراض وعلاج التهاب الجيوب الأنفية

Advertisements
أسباب وأعراض وعلاج التهاب الجيوب الأنفية
أسباب وأعراض وعلاج التهاب الجيوب الأنفية

 

تعد حساسية الجيوب الأنفية من أكثر الأمراض انتشارًا بين الناس من جميع الأعمار والأجناس، في هذه المقالة من موقع فوائد سنتعرف على أسباب وأعراض وعلاج التهاب الجيوب الأنفية.

وينتج هذا المرض عن التهاب الجيوب الأنفية الذي يحدث بشكل مزمن أو حاد، ونتعرف على أسبابه الأمر الذي يؤدي إليه.

كما سنتحدث عن أهم طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية، فهناك العديد من الأمراض التي تصيب الشعب الهوائية، بعضها مؤقت وبعضها مزمن، ومن أهمها التهاب الجيوب الأنفية، وهو أحد الأمراض التي تصيب الجيوب الأنفية شديدة.

Advertisements

التغيرات الموسمية أو التعرض للمنشطات مثل التدخين أو المواد الكيميائية يمكن أن يسبب عدم الراحة ويمكن أن يستمر من أسبوع إلى أسبوعين إلى أكثر من شهرين، وفي هذه الحالة يصبح المرض مزمن، ولكن ماذا يعني مصطلح التهاب الجيوب الأنفية بالضبط؟ وما هي أعراضه؟ وما هي العلاجات؟ سنجيب على كل هذه الأسئلة في سطور هذا المقال.

أعراض حساسية الجيوب الأنفية

من خلال هذه الفقرة نتعرف على الأعراض التي تدل على إصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن، ولكي يتم تشخيص الالتهاب المزمن يجب أن تظهر الأعراض على المريض لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.

في حين أن الالتهاب الحاد لا يستغرق تلك الفترة ويمكن أن يسبب التهاب الجيوب الأنفية الحاد التهابًا مزمنًا في الشخص.

  • عدوى التهاب الأنف.
  • إحتقان بالأنف.
  • عدم القدرة على التنفس عن طريق الأنف.
  • إفرازات أنفية كثيفة وملونة بشكل غريب.
  • تصل هذه الإفرازات إلى مؤخرة الأنف حتى مؤخرة الحلق.
  • هناك انتفاخ حول العينين.
  • أنف منتفخ.
  • تورم الجبين.
  • ألم عند لمس العينين أو الأنف.
  • عدم القدرة على التذوق أو الشم بشكل طبيعي.
  • سعال.
  • وجود رائحة كريهة في الفم.
  • إلتهاب الحلق.
  • الشعور بألم في الأذن.
  • الشعور بألم في الأسنان والفك العلوي.

حساسية الجيوب الأنفية والصداع

يعاني الكثير من الأشخاص من صداع الجيوب الأنفية وهو مرض شائع يرتبط بهذا الالتهاب، لكن كثير من مرضى الجيوب الأنفية يخلطون بين الصداع الناجم عنه والصداع الناتج عن القلق أو التوتر والصداع النصفي بسبب تشابه الأعراض، على الرغم من أن التشخيص الطبى يثبت ذلك معظم هذه الحالات لا تتأثر بالتهاب الجيوب الأنفية، والأعراض والأسباب كالتالي:

أهم أعراض صداع الجيوب الأنفية هي:

  • الشعور بألم شديد، والشعور بالضغط.
  • ورم في الجبين أو الخدين.
  • ألم شديد عند الاستلقاء أو الانحناء للأمام.
  • إحتقان بالأنف.
  • الشعور بالتعب المستمر.
  • الشعور بألم في الأسنان العلوية.

يجب ألا يعالج المريض صداع الجيوب الأنفية بالمضادات الحيوية دون استشارة الطبيب، لأنه في معظم الحالات لا يرتبط هذا الصداع ارتباطًا وثيقًا بالجيوب الأنفية.

إذا كان الشخص يعاني من إحدى الحالات التالية، فإن خطر الإصابة به يزداد:

  • صداع سابق أو صداع نصفي.
  • أو إذا كان أحد أفراد الأسرة يعاني من صداع أو صداع نصفي.
  • إذا ارتبطت التغيرات الهرمونية بالصداع.

 

اخترنا لك لتقرأ:

علاج طبيعي سيريحكم من إلتهاب الجيوب الأنفية

ما هو ضغط الجيوب الأنفية وكيف يمكن علاج الألم؟

كم عدد الجيوب الأنفية في الأنسان ؟

أعراض الجيوب الانفيه وعلاجها

 

مضاعفات حساسية الجيوب الأنفية

عادة لا تسبب التهابات الجيوب الأنفية مضاعفات إلا في حالات نادرة، وتشمل هذه المضاعفات:

  • مشاكل في الرؤية؛ يمكن أن يسبب انتقال التهاب الجيوب الأنفية، إذا وصل إلى مقلة العين، العديد من مشاكل الرؤية، من عدم وضوح الرؤية إلى العمى الكامل.
  • قد يصاب الشخص بالتهاب السحايا أو التهاب العظام.
  • يمكن أن تؤدي التهابات الجيوب الأنفية إلى التهابات جلدية خطيرة.

 

أسباب وأعراض وعلاج التهاب الجيوب الأنفية
أسباب وأعراض وعلاج التهاب الجيوب الأنفية

طرق الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية التحسسي

  • يوصي الأطباء بالطرق التالية للوقاية من التهابات الجيوب الأنفية، ومن أهمها:
  • احرص على عدم الاختلاط مع الأشخاص المصابين بالزكام.
  • اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون قبل وبعد الوجبات.
  • تجنب الأشياء التي تجعلك حساسًا لمختلف الأطعمة أو المشروبات أو الروائح.
  • تجنب دخان السجائر.
  • تجنب الهواء الملوث وكذلك الهواء المترب في الطقس قدر الإمكان.
  • احرص على ألا يكون الهواء في المنزل جافًا حتى لا يسبب العدوى.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

تشير الأبحاث الطبية إلى أن التهاب الجيوب الأنفية قد يكون ناتجًا عن أحد الأسباب التالية:

  1. نزلات البرد الناتجة عن عدوى بكتيرية.
  2. عدوى فيروس الانفلونزا.

يمكن أن يحدث التهاب الجيوب الأنفية المزمن أيضًا بسبب أحد الأسباب التالية:

  • نمو الأنسجة في الزائدة الأنفية التي تسد الجيوب الأنفية.
  • يمكن للحاجز الملتوي بين الممرات الأنفية أن يسد الجيوب الأنفية.
  • فيروس العوز المناعي البشري.
  • التليف الكيسي.
  • عدوى بكتيرية في الجهاز التنفسي.
  • ردود الفعل التحسسية المصاحبة للعدوى.

علاج الجيوب الأنفية

قبل شرح أهم علاجات التهاب الجيوب الأنفية، من الضروري أولاً ذكر معنى هذا المصطلح.

تنقسم الجيوب الأنفية البشرية إلى 4 أزواج من الجيوب الأنفية متصلة بواسطة مسام وقنوات لتلتقي في تجويف الأنف.

الجيوب هي تجاويف مغطاة بجدار عظمي مغطى بغشاء من جلد الجهاز التنفسي شبيه بتجويف الأنف الذي يحتوي على خلايا الغدد المخاطية والأهداب وتحتها خلايا شعر تنتج البلغم وهذا يعمل.

لتوفير الرطوبة اللازمة لداخل الأنف والفيروسات والميكروبات التي تنتقل عن طريق الهواء الخارجي وتدخل الجسم من خلال فتحتي الأنف.

تؤدي الجيوب الأنفية مجموعة متنوعة من المهام: التنفس وفقدان وزن الجمجمة وتسخين الهواء المستنشق وترديد الصدى والشم والتحكم في الصدمات عند إصابة الرأس.

تنجم الأغشية المخاطية عادة عن عيوب خلقية تؤدي إلى نمو غير طبيعي لأنسجة الأنف، أو تورم بطانة الأنف، أو تراكم المخاط، مما يؤدي إلى انسداد الجيوب الأنفية، وكلها عرضة للعدوى يؤدي إلى التهاب في الجيوب الأنفية.

هناك ثلاثة أنواع من التهاب الجيوب الأنفية: الحاد وتحت الحاد والمزمن والمتكرر.

يحدث الالتهاب الحاد بسبب عدوى فيروسية أو بكتيرية، وإذا كان الجهاز المناعي قويًا، فقد تستغرق الدورة النهائية للعلاج ما يصل إلى شهر.

في حالة الالتهاب تحت الحاد هو التهاب يستمر ما بين شهر وثلاثة أشهر.

في حالة الالتهاب المزمن فهي عدوى تستمر لأكثر من 3 أشهر.

الالتهاب المتكرر هو التهاب يتكرر 4 مرات في السنة.

التهاب الجيوب الأنفية له مجموعة من الأعراض التي سنراجعها في الفقرة التالية.

علاج التهاب الجيوب الأنفية بزيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على مضادات الفطريات والفيروسات والبكتيريا، بما في ذلك الفيتامينات D و E وحمض الكافيك وحمض الأوليك، والتي تساعد في علاج التهاب وتورم الجيوب الأنفية.

كما أنه يزيل جفاف الأنف ويفتح القنوات المغلقة فيه ويقلل من حدة التهاب الجيوب الأنفية.

للاستفادة منه يتم حقن بضع قطرات منه في الأنف 3 مرات في اليوم.

يمكن أيضًا غمس قناة الأذن في قطرة زيت واستخدامها لتليين الأنف.

يمكن أيضًا استخدام نصف كوب منه كمصفاة ثم بلعه 3 مرات في اليوم.

طرق تخفيف التهاب الجيوب الأنفية

  • يجب تخفيف الضغط على الوجه عن طريق تغطيته بمنشفة دافئة.
  • زيادة رطوبة الغرفة التي يتواجد فيها المريض في أغلب الأحيان من خلال مرطب الغرفة.
  • تجنب التعرض المطول لأشعة الشمس حتى لا تصاب المجاري الهوائية بالجفاف.
  • تأكد من أن جميع الغرف في المنزل جيدة التهوية يوميًا.
  • اصنع محلولًا من الماء والملح واستنشقه أو ضخه في الأنف باستخدام حقنة.
  • تجنب استنشاق المواد الكيميائية، بما في ذلك المنظفات ومزيلات الروائح الكريهة في المنزل.
  • يجب التوقف عن التدخين.
  • حاول غسل المخاط من الأنف جيدًا.
  • صب الماء الساخن في وعاء واستنشق البخار المتصاعد منه.
  • إمداد الجسم بالماء، مما يؤدي إلى ترطيب المجاري التنفسية، عن طريق استهلاك كميات كبيرة من الماء والمشروبات التي تقلل من سماكة المخاط لتسهيل إفراز المخاط، باستثناء المشروبات التي تفرز البول مثل الشوكولا والشاي والقشدة والقهوة، لأنها تؤدي إلى الجفاف.
  • ضعي إصبعًا بين حاجبيك لمدة 30 ثانية لتخفيف الصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية وكرري هذه الحركة 5 مرات في اليوم.
  • ضع كمادة دافئة على المنطقة المؤلمة.
  • احصل على قسط كافٍ من الراحة لتقوية جهاز المناعة ومساعدته على محاربة أعراض الالتهاب.
  • احرص على تقليل الاحتقان برفع رأسك أثناء النوم.

 

اخترنا لك لتشاهد :

علاج انسداد الانف والتهاب الجيوب الانفية فقط مع أفضل طرق تنظيف الجيوب الأنفية في بيتك وبدون أدوية

 

 

العلاج الدائم للجيوب الأنفية

يعتقد الكثير من الناس أن التهاب الجيوب الأنفية مزمن في جميع الحالات ولا يمكن علاجه إلا بشكل مؤقت.

ولكن كما ذكرنا سابقًا، في معظم الحالات، إذا كان الالتهاب شديدًا أو خفيفًا، يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية إلى الأبد.

 

 

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً قم بإغلاق مانع الاعلانات