فوائد

فوائد الكزبرة والبقدونس

فوائد الكزبرة والبقدونس التي نتحدث عنها من خلال هذا المقال، عدة فقرات مميزة أخرى مثل موجز عن الكزبرة والبقدونس ثم أخيرًا سنذكر أبرز أضرار نبات البقدونس لتتبع السطور التالية.

فوائد الكزبرة والبقدونس

البقدونس غذاء منخفض السعرات الحرارية وغني بالعناصر الغذائية المفيدة مثل فيتامين أ المهم لصحة جهاز المناعة والعينين وفيتامين ك المهم لصحة القلب والعظام.

تحتوي ملعقتان كبيرتان من البقدونس على فيتامين K وهو أكثر من احتياجات الجسم اليومية.

بالإضافة إلى أنه يحتوي على كميات جيدة من المغنيسيوم والبوتاسيوم والفولات والحديد والكالسيوم.

ومن بين مضادات الأكسدة الموجودة في البقدونس يمكن ذكر الفلافونويد والكاروتينات.

مقالات ذات صلة

له خصائص مضادة للالتهابات ويحتوي على مركبات مثل ميريستيسين وأبيول، والتي لها خصائص مضادة للميكروبات مثل المكورات العنقودية الذهبية.

فوائد الكزبرة والبقدونس
فوائد الكزبرة والبقدونس

الكزبرة

الكزبرة نبات يحتوي على مغذيات دقيقة والعديد من العناصر الغذائية المفيدة مثل حمض اللينوليك وألفا توكوفيرول وفيتامين ك، وأوراقه مصدر غني، ومع الفيتامينات مثل فيتامين سي وفيتامين أ، كما أنه يحتوي على كميات قليلة من:

  • حمض الفوليك.
  • حمض.
  • بوتاسيوم.
  • منغنيز.
  • كولين.
  • بيتا كاروتين.
  • بيتا كريبتوكسانثين.
  • لوتين.
  • وزياكسانثين.

بينما تحتوي بذور الكزبرة على كميات جيدة من البوليفينول والزيوت الأساسية، تجدر الإشارة إلى أن الكزبرة مصدر جيد للعديد من مضادات الأكسدة التي تمنع الضرر.

و يقلل من الخلايا الخلوية الذي ينتج عن تراكم الجذور الحرة في الجسم وقد يساعد في تقليل الالتهاب وتنظيم مستويات السكر في الدم والهرمونات وتقليل التوتر والقلق.

كذلك تقليل مخاطر الأمراض التي تنقلها الأغذية مثل تسمم BAC. تريا سالمونيلا (بالإنجليزية: Salmonella)؛ هذا لأنه له تأثير مضاد للميكروبات.

حول الكزبرة

الكزبرة من النباتات التي يعود تاريخها إلى العصور القديمة، وهي نبات عطري، وبذورها الجافة زيت عطري يستخدم كمنكهة أو دواء، وتستخدم البذور نفسها كبهارات مماثلة.

نباتات الكمون والكمون، والكزبرة في مجموعة نباتات “كاسيات البذور”. يتم تصنيف البذور أو “البذور المغلفة” (بالإنجليزية: Magnoliophyta) والنباتات ثنائية الفلقة (بالإنجليزية: Magnoliopsida) وترتيب Apiales.

ويزرع هذا النبات في حوض البحر الأبيض المتوسط ​​في أوروبا والشرق الأوسط والمغرب والولايات المتحدة لبذوره التي تستخدم لتذوق العديد من الأطعمة وخاصة النقانق والكاري والحلويات والحلويات.

يحتوي هذا النبات على جذع ضيق ومجوف يبلغ طوله حوالي 30 إلى 60 مم بأوراق ذات نوافذ مزدوجة وأزهار صغيرة وردية أو بيضاء تظهر على الجوانب الداخلية للنبات على شكل بذور مفردة ومسطحة وكروية.

يبلغ قطرها حوالي 5 مم، لونها بني مصفر ورائحة عطرية خفيفة تشبه رائحة خليط قشر الليمون والمريمية، وتحتوي البذور على 0.1-1٪ زيت عطري.

اقرأ أيضاً:

فوائد الكزبرة الخضراء للكبد

أضرار الموز الأسود

فوائد البروكلي للمعدة

القيمة الغذائية للموز

حول البقدونس

البقدونس أو البقدونس نبات عشبي يبلغ ارتفاعه من 60 إلى 200 سم وله العديد من السيقان التي تنمو جميعها من نفس الجذر وسيقانها مستقيمة ومستديرة ومتفرعة.

الأوراق المركبة عبارة عن أزهار في بذور بيضاء مركبة والفواكه عبارة عن مخالب، وتتميز أزجيل برائحتها العطرية القوية وأوراقها الخضراء الزاهية.

من بين أنواعه، يمكننا أن نذكر مرض الزهري الحضري الناعم والمجعد، ويمكن الحصول على زيت البقدونس من البذور.

البقدونس في الكمية

يتوافر الكالسيوم في البقدونس بكمية قد تكون أكبر من تلك الموجودة في الحليب المعروف عنها.

كما نجدها في سائل الحليب الذي يقدر بنحو مائة وخمسين (150) ملليغرام لكل مائة سنتيمتر مكعب.

إضافة إلى ارتفاع نسبة أملاح الحديد التي تصل إلى 5 مجم لكل مائة جرام صالحة للامتصاص والاستعمال.

أولهما (أي فيتامين أ) يوجد في البقدونس بكمية تساوي 918 ميكروغرام.

وهو أكثر من المتطلب الأساسي للإنسان البالغ الذي أوصت به منظمة الصحة العالمية، والتي تحدد 750 ميكرو غرامًا على الأقل.

غنى البقدونس بفيتامين أ لا يتجاوز الجرجير والحميض والجزر.

وكانت مراحل تخليق الكبد قبل ذلك تصل إلى سبعة آلاف ميكروجرام (7000) لكل مائة جرام.

ما قد يثير الدهشة هو محتوى فيتامين ج، وهو فيتامين يقي من الإسقربوط. لأن محتوى مائة جرام من البقدونس الطازج يقدر بمائة وثمانين (180) مليغرام، وهو أكثر مما يوجد في نفس وزن البرتقال.

زر الذهاب إلى الأعلى