فوائد

هل هناك علاج محدد لمرض الصدفية؟

هل هناك علاج محدد لمرض الصدفية؟ لا يمكن علاج المرض المعروف باسم الصدفية إلى الأبد، ولكن هناك أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في إدارة الأعراض وتقليل تأثيرها على حياتك.

الصدفية مرض التهابي مزمن. في حين أن هناك علاجات لها يمكن أن تساعد في إدارة الأعراض وتقليل خطر حدوث مضاعفات، بمجرد إصابتك بالصدفية، فإنها لا تختفي تمامًا أبدًا.

في بقية هذه المقالة سوف تتعرف على أنواع الصدفية وكيفية الوقاية منها.

src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-6881108092482184" crossorigin="anonymous">

ما هو مرض الصدفية؟

الصدفية مرض مناعي ذاتي مزمن يشتهر بآثاره على الجلد، ولكنه يسبب أيضًا التهابًا في جميع أنحاء الجسم ومشاكل أخرى.

هناك أنواع مختلفة من الصدفية. يتم تجميعها بشكل عام بناءً على لون وموقع الآفات التي يمكن أن تظهر، بالإضافة إلى الأعراض الأخرى التي تظهر عليها.

أكثر أعراض الصدفية شيوعًا:

  • نفايات يختلف لونها من البنفسجي إلى الأحمر أو الفضي
  • جلد متقشر
  • جفاف الجلد
  • حكة أو تهيج
  • آلام أو التهاب المفاصل

أنواع الصدفية

يتم تمييز أنواع الصدفية بناءً على لون وموقع ونوع الآفات التي تظهر، بالإضافة إلى الأعراض الأخرى التي تتعدى الجلد:

الصدفية اللويحية: هذا النوع من الصدفية، والذي يسمى أيضًا الصدفية الشائع، هو أكثر أنواع الصدفية شيوعًا.

تظهر على شكل بقع سميكة من الجلد الأحمر إلى الأرجواني مغطاة بقشور بيضاء إلى رمادية. يعاني المرفقان والركبتان والظهر وفروة الرأس من هذا النوع من الصدفية

الصدفية البقعية: يحتوي هذا النوع على بقع حمراء إلى أرجوانية أو حتى بنية اللون على الجلد على شكل قطرات. تظهر هذه الآفات عادة على الجذع والأطراف، ولكن يمكن رؤيتها أيضًا على الوجه وفروة الرأس

الصدفية المعكوسة: عادة ما تظهر الصدفية المعكوسة في طيات الجلد مثل تحت الصدر أو الإبط. تكون الآفات حمراء إلى أرجوانية وتبدو لامعة أو ناعمة لأن العرق والرطوبة في طيات الجلد تساعد على منع الجلد من التقشر والتساقط.

الصدفية القيحية: يمكن أن يتطور النوع القيحي بسرعة مع نتوءات بيضاء تحيط بها بشرة داكنة أو حمراء. قد يغطي هذا النوع من الصدفية أجزاء محدودة أو منعزلة من جسمك، ولكنه يمكن أن يغطي جسمك بالكامل ويمكن أن يظهر في أي مكان.

الصدفية المُحمرّة للجلد: وهي نوع نادر يظهر في البداية على شكل بقع حمراء إلى أرجوانية مغطاة بقشور فضية، ولكنها تؤدي إلى تساقط شديد للجلد يجب معالجته كحالة طبية طارئة.

التهاب المفاصل الصدفي ( PsA): يُعرف أي نوع من الصدفية يرتبط بآلام والتهاب المفاصل باسم التهاب المفاصل الصدفي. حوالي ثلث الأشخاص المصابين بأي نوع من أنواع الصدفية يصابون بالتهاب المفاصل الصدفي، وهو غير مرئي ولكنه يمكن أن يكون مؤلمًا للغاية ويحد من قدراتك الجسدية.

صدفية الأظافر وصدفية فروة الرأس: قد يتم أحيانًا إدراج صدفية الأظافر وفروة الرأس كحالات منفصلة، ولكن يمكن أن تظهر أنواع عديدة من الصدفية في هذه المناطق.

هل هناك علاج محدد لمرض الصدفية؟

الصدفية مرض يستمر مدى الحياة ولا يمكن علاجه تمامًا.

هناك العديد من العلاجات لأنواع مختلفة من الصدفية، على الرغم من أنك قد تحتاج إلى تجربة القليل منها لمعرفة ما الذي يمنحك أفضل النتائج. قد تكون قادرًا على التحسن أو السيطرة على حالتك بالعلاج، لكن لا يتم علاجها تمامًا.

مقالات ذات صلة

قد تشمل بعض العلاجات الشائعة لمرض الصدفية ما يلي:

  • العلاج بالضوء
  • الكورتيكوستيرويدات الموضعية أو الفموية
  • تازاروتين
  • قطران الفحم
  • نظائر فيتامين د
  • السيكلوسبورين
  • الريتينويد
  • ميثوتريكسات
  • الأدوية البيولوجية

متوسط ​​العمر المتوقع عند المصابين بالصدفية

لا تُعرف الصدفية بحد ذاتها بأنها مرض يمكن أن يؤثر على متوسط ​​العمر المتوقع.

ومع ذلك، وجدت دراسة أجريت عام 2021 أن النساء المصابات بالصدفية أكبر سناً من الناحية البيولوجية – مع شيخوخة خلوية أكثر تقدمًا – من النساء غير المصابات بالمرض.

ربطت دراسات أخرى بين الصدفية وزيادة خطر حدوث مشاكل صحية أخرى لدى كل من الرجال والنساء المصابين بهذا المرض.

وجدت دراسة أجريت عام 2019 أن 74 في المائة من الأشخاص المصابين بالصدفية عانوا من زيادة معدل الوفيات بسبب المرض، وانخفض متوسط ​​العمر المتوقع لديهم عادة من 3 إلى 5 سنوات.

يعد الالتهاب المنتشر والأضرار التي يمكن أن تسببه لخلايا الجسم هي التفسير الأكثر شيوعًا، لكن خطر الوفاة المحدد يعتمد على النوع المحدد لمرض الصدفية وشدته، وصحتك العامة، والحالات الصحية الأخرى التي قد تكون لديك.

يمكن رؤية الصدفية مع أمراض المناعة الذاتية الأخرى مثل:

  • التهاب المفاصل الروماتيزم
  • مرض الاضطرابات الهضمية
  • داء كرون وأمراض معوية أخرى
  • السيدة
  • الذئبة (الذئبة الحمامية الجهازية)
  • مرض الغدة الدرقية المناعي الذاتي
  • متلازمة سجوجرن
  • داء الثعلبة
  • شبيه الفقاع الفقاعي

أيضًا، الأشخاص المصابون بالصدفية معرضون لخطر الإصابة بعدد من الأمراض الأخرى تسمى المراضات المشتركة، وأكثرها شيوعًا هي:

  • متلازمة الأيض
  • داء السكري من النوع 2
  • ضغط دم مرتفع
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • بدانة
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم
  • مرض الكبد الدهني غير الكحولي
  • حالات التهابية
  • أمراض الأوعية الدموية
  • الاكتئاب والقلق

حافظ على المرض بعيدًا عن هذا المشروب المفيد

ما هو تأثير البصل على الشفاء من هذا المرض

لماذا لا يجب على مرضى القلب التخلص من الملح نهائيا

ما هي العلاقة بين مرض السكري وارتفاع ضغط الدم؟

منع انتشار الصدفية

هناك العديد من العلاجات الموضعية التي تركز على تحسين أعراض الصدفية، ولكن عادة ما يتطلب التحسين والسيطرة على نطاق واسع استخدام الأدوية الجهازية مثل الميثوتريكسات أو المنشطات أو الأدوية البيولوجية.

خارج هذه العلاجات، لا يمكن فعل الكثير للوقاية من الصدفية أو منع انتشارها. تحدث بعض أشكال الصدفية أو تتفاقم بسبب أشياء مثل الإجهاد أو بعض الأطعمة أو حتى الفيروسات.

تتضمن بعض التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعدك في السيطرة على الصدفية وتقليل الالتهاب الجهازي ما يلي:

  • الحفاظ على وزن صحي
  • إجراء تغييرات في النظام الغذائي
  • ممارسه الرياضه
  • الإقلاع عن التدخين
  • تجنب شرب الكحول
  • تقليل التوتر

ملخص

الصدفية مرض يستمر مدى الحياة ولا يمكن علاجه.

قد تساعدك الأدوية وتغييرات نمط الحياة على التحسن أو تقليل الأعراض، وهناك تغييرات في نمط الحياة يمكنك إجراؤها لتقليل آثار الالتهاب على جسمك.

ومع ذلك، يجب أن يستمر العلاج لرؤية النتائج، وقد تعود الصدفية لديك إذا توقف العلاج.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى