فوائد

فوائد تناول الجرجير يومياً

Advertisements

الجرجير

الجرجير عبارة عن نوع من الخضروات الصليبية الجيدة جدًا بالنسبة لك لدرجة أن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها صنفتها بالفعل على أنها خضروات “قوية”.
الجرجير له تاريخ طويل باعتباره عشب مغذي لذيذ وعلاج طبيعي للعديد من الأمراض. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يتم تقديمه في السلطات، ويتم إضافته إلى السندويشات ويتم الاستمتاع به كطبق جانبي خفيف على البخار.

فوائد تناول الجرجير يومياً

فلماذا يعتبر الجرجير مركز السيطرة على الأمراض؟ لا تظهر الأبحاث فقط أن هذه الخضروات الصليبية المغذية قد تترافق مع انخفاض خطر الإصابة بالسرطان، ولكنها يمكن أن تساعد أيضًا في خفض ضغط الدم ومكافحة الالتهاب ودعم صحة العظام والمزيد.

ما هو الجرجير؟

 

  1. الجرجير عبارة عن خضروات معمرة تنمو بشكل طبيعي على طول الممرات المائية الجارية ، وتزدهر في كل من الشمس والماء. تعمل هذه الورقة الخضراء بشكل جيد في ظروف التربة المختلفة، طالما بقيت التربة مشبعة بالماء.
  2. تزرع الأوراق والبراعم لاستخداماتها الطهوية والطبية. في حين أن النكهة الأفضل للجرجير يمكن أن تحصل عليها في المواسم الباردة من العام.
  3. يرتبط الجرجير ارتباطًا وثيقًا بالخضروات الصليبية الأخرى مثل البروكلي والملفوف واللفت. كما أنه متاح على نطاق واسع ويمكن العثور عليها في قسم المنتجات في معظم محلات السوبر ماركت إلى جانب الخضروات الأخرى.
  4. ضع في اعتبارك أنه من المهم أن تغسل الجرجير جيدًا قبل الطهي أو الاستهلاك، لأنه قد يحتوي على طفيليات ومسببات الأمراض الضارة بسبب نموه في المياه الراكدة القريبة.
  5. فوائد تناول الجرجير يومياً| الفوائد الصحية للجرجير
  6. بفضل ملفها الغذائي المثير للإعجاب، تم ربط الجرجير بعدد من الفوائد الصحية. في الواقع ، يمكن أن يساعد إضافة هذا اللون الأخضر المورق إلى نظامك الغذائي في الحماية من الأمراض ومحاربة الالتهاب وتعزيز صحة أفضل من أهم الفوائد الصحية للجرجير ما يلي:

 

 قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بسرطان القولون:  

كنوع من الخضروات الخضراء المورقة والخضراوات الصليبية ، ضع الجرجير بأعلى قائمة الأطعمة التي تحارب السرطان. هذا لأنه غني بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، ولكنه منخفض جدًا في السعرات الحرارية والدهون والكربوهيدرات والصوديوم.

Advertisements

 يحتوي أيضًا على مركبات مفيدة مثل isothiocyanates:

 وهي مواد كيميائية موجودة بشكل طبيعي في العديد من الخضروات الصليبية. تظهر الأبحاث الواعدة أن هذه المركبات يمكن أن تمتلك خصائص قوية لمكافحة السرطان، وقد تساعد حتى في منع نمو وانتشار الخلايا السرطانية. وقد لاحظت دراسات أخرى أن هذه المركبات، عند تحللها، قد تساعد في حماية الخلايا من تلف الحمض النووي عن طريق تعطيل المواد المسببة للسرطان. تشير هذه النتائج إلى أن هذا الخضار، إلى جانب الخضروات الصليبية الأخرى، قد تساعد في منع ومحاربة الأشكال الأخرى من السرطان أيضًا  بما في ذلك سرطان الكبد والرئة والثدي.

 يحتوي على أوميغا 3 الحمض المفيد:

 معظمنا على دراية بأطعمة أوميجا 3 مثل سمك السلمون والتونة والماكريل. ومع ذلك  هل تعلم أنه يمكنك الحصول فوائد هذه الدهون الصحية بحرصك الدائم والمنتظم على تناول الجرجير. بينما يحتوي الجرجير على مجموعة متنوعة من المغذيات النباتية والفيتامينات والمعادن، فإنه يحتوي أيضًا على نسبة عالية نسبيًا من أحماض أوميغا 3 الدهنية غير المشبعة (PUFAs) ، بشكل رئيسي في شكل حمض ألفا لينولينيك ؛أجريت دراسة من قبل قسم علوم الأغذية في جامعة RMIT للمساعدة في تحديد محتوى الأحماض الدهنية في 11 خضروات خضراء. ومن المثير للاهتمام أن إجمالي تركيزات الأحماض الدهنية للخضروات في الدراسة تراوحت بين 44 ملليغرام لكل 100 جرام من الوزن الرطب في الملفوف الصيني إلى 372 ملليغرام لكل 100 جرام في الجرجير. على الرغم من أنه من المهم تحويل حمض ألفا لينولينيك إلى أشكال نشطة من أحماض أوميجا 3 الدهنية – بما في ذلك حمض إيكوسابنتاينويك وحمض دوكوساهيكسانويك – يمكن أن يكون إضافة الجرجير إلى نظامك الغذائي اليومي استراتيجية فعالة لتعزيز تناول أحماض أوميجا 3 الدهنية والحماية من القلب المرض إذا كنت لا تستهلك الأسماك بانتظام.

  يوفر تأثيرات مفيدة مضادة للالتهابات:

 الخضروات الصليبية هي أطعمة مضادة للالتهابات خصائصها المتعددة المفيدة تمنحها تأثيرات مضادة للفيروسات ومضاد للبكتيريا يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب. في الواقع ، أظهر البحث المنشور في علم الأحياء الصيدلاني أن إعطاء مستخلص الجرجير للمواد كان فعالًا في الحد من التورم وتلف الأنسجة. الجرجير محمّل أيضًا بمضادات الأكسدة، التي يمكن أن تساعد في تحييد الجذور الحرة الضارة لمحاربة الالتهاب على المستوى الخلوي. تلعب مضادات الأكسدة هذه دورًا رئيسيًا في الحفاظ على وظائف المناعة، وتعزيز صحة العين، وتعزيز التحكم في نسبة السكر في الدم بشكل أفضل والمزيد.
يمكن أن يساعد الكالسيوم في الوقاية من هشاشة العظام، وهو مرض ناجم عن فقدان تدريجي في كثافة العظام. وفي الوقت نفسه، يمكن أن يساعد فيتامين K في الحفاظ على مخازن الكالسيوم في العظام للحفاظ على قوة العظام ويؤثر المغنيسيوم على تكوين خلايا العظام.

 يخفض ضغط الدم:

  تلعب المعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم دورًا مركزيًا في تنظيم مستويات ضغط الدم. الجرجير مصدر رائع لكل من الكالسيوم والمغنيسيوم، ويمكن أن يساعد في خفض مستويات ضغط الدم. وفقًا لدراسة حديثة أجراها مركز كينجز كوليدج لندن للقلب البريطاني، فقد ثبت أن الجرجير والأطعمة المماثلة تفيد صحة الأوعية الدموية وقد تساعد في تقليل ضغط الدم ، ومنع تراكم الصفائح الدموية وحتى أنّ لها أهمية ودور هام في تحسين الخلل البطاني للحماية من مرض قلبي.

فوائد تناول الجرجير يومياً| الفوائد الجمالية للجرجير

 

  • يدعم الجرجير صحة البشرة والشعر والأظافر؛ يمكن أن تحقق المغذيات النباتية الموجودة في الأطعمة مثل الجرجير فوائد كبيرة عندما يتعلق الأمر بصحة شعرك وبشرتك وأظافرك. وذلك لأن الأطعمة الفائقة مثل الجرجير محملة بالكثير من العناصر الغذائية مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم، وكلها ضرورية لصحة شعرك وبشرتك وأظافرك. بفضل محتواه العالي من الماء، يمكن للجرجير أيضًا تعزيز بشرتك وأظافرك بالرطوبة المناسبة.
  •   يقوي العظام والأسنان: على الرغم من أن منتجات الألبان هي واحدة من أكثر مصادر الكالسيوم المعروفة، فإن الخضار الورقي يوفر أيضًا جرعة دسمة من الكالسيوم في كل حصة أيضًا. بالإضافة إلى توفير كمية جيدة من الكالسيوم ، يعد الجرجير أيضًا مصدرًا جيدًا للمغنيسيوم وفيتامين ك، وكلاهما يمكن أن يساعد في الحفاظ على عظام قوية وصحية.

اقرأ أيضاً: 

16 من أقوى فوائد الجرجير
31 من أهم فوائد الجرجير

حقائق غذائية للجرجير:

يحتوي كوب واحد من الجرجير المفروم المقطّع على:

 

  1.  4 سعرات حرارية.
  2. 0.4  غرام من الكربوهيدرات.
  3.  0.8  جرام بروتين.
  4.  0.2  غرام من الألياف.
  5. 85  ميكروغرام فيتامين ك .
  6. 14.6  ملليجرام من فيتامين سي .
  7. 0.85  وحدة دولية من فيتامين أ.
  8. 40.8  مليغرام كالسيوم .
  9. مليجرام منجنيز .
  10. تحتوي كل حصة من الجرجير أيضًا على 7.8 ملليغرام من أحماض أوميجا 3 الدهنية و 4.1 ملليغرام من أحماض أوميجا 6 الدهنية.
اقرأ أبضاً:

 

زراعة الجرجير بالبيت

يمكن زراعة الجرجير بالبيت من البذور ؛ تكثر أصناف الجرجير، ولكن أكثر الأنواع انتشارًا والذي يُمكن زراعته في المنزل هو Nasturtium officinale قبل الزراعة اختر موقعًا مشمسًا وقم بإضافة (10-15 سم) من المواد العضوية السماد إلى عمق 6-8 بوصات (15-20 سم (بتربة الحديقة البذور صغيرة، لذلك يجب أن يتم نثرها بخفة على الموقع المعد.
ينبغي الزراعة قبل ثلاثة أسابيع من موسم الصقيع؛ حيث ينمو هذا النبات بشكل أفضل في الظروف الباردة (50-60 درجة فهرنهايت أو 10-15 درجة مئوية)،  حافظ على منطقة الزراعة رطبة ولكن غير مغطاة بالماء، يمكن وضع النباتات المزروعة بالحاويات في صحن مملوء بالماء للاحتفاظ بالرطوبة.

Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً قم بإغلاق مانع الاعلانات