فوائد

اعراض سرطان الرئة – عوامل تزيد من الإصابة بسرطان الرئة

Advertisements
أعراض سرطان الرئة الحميد, أعراض سرطان الرئة المتقدمة, أعراض سرطان الرئة المتاخرأعراض سرطان الرئة الثانوي, أعراض سرطان الرئة المرحلة الرابعة,  أعراض سرطان الرئة المتأخر, عمر سرطان الرئة, مراحل سرطان الرئة, عمر سرطان الرئة, مدة انتشار سرطان الرئة, أعراض سرطان الرئة المتأخر, هل يشفى مريض سرطان الرئة, علاج سرطان الرئة, أعراض سرطان الرئة الحميد, أعراض سرطان الرئة المتقدمة, كيف يموت مريض سرطان الرئة, عمر سرطان الرئة,  مراحل سرطان الرئة, أعراض سرطان الرئة الحميد, أعراض سرطان الرئة المتأخر, أعراض سرطان الرئة المتقدمة, علاج سرطان الرئة, هل يشفى مريض سرطان الرئة, كيف يموت مريض سرطان الرئة

سرطان الرئة

يعتبر سرطان الرئة من بين أنواع السرطانات المسببة للوفاة على مستوى العالم، وهنا ينتشر الورم السرطاني في خلايا الرئة ويتسبب في حدوث ضرر بالغ بها، لذا بمجرد أن يتعرض أي شخص إلى ظهور اعراض سرطان الرئة عليه التوجه إلى الطبيب المعالج من أجل التخلص من تلك المشكلة من خلال الأدوية والطرق الطبية المتعارف عليها.


دائما ما يشير الأطباء إلى أن المدخنين هم الأكثر عرضة للإصابة بذلك المرض، حيث يعتبر التدخين هو المسبب الرئيسي في تعرض الرئة إلى بعض المشاكل والتي من الممكن أن تتحول إلى ورم سرطاني، وتزداد نسبة الإصابة بذلك المرض الخطير مع زيادة عدد سنوات التدخين.

تعريف سرطان الرئة 

يتعرض الإنسان إلى سرطان الرئة عندما يحدث خلل واضطرابات في عملي انقسام الخلايا في الرئة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تطور غير طبيعي للأنسجة ومن ثم نمو الورم، وفي حالة إن كان ذلك الورم خبيث يقوم بغزو الأنسجة السليمة ويكون الكثير من البؤر في الرئة والمجاورة لها، ويظهر على المريض في تلك الحالة اعراض سرطان الرئة التي تؤكد الإصابة به، وهنا يجب على المريض استشارة الطبيب المعالج من أجل وضع الخطة العلاجية المناسبة من أجل معالجة الورم والتخلص منه.

مراحل تطور سرطان الرئة

بمجرد أن تظهر أعراض الإصابة بأي خلل في الرئة على المريض أن يتوجه إلى الطبيب المعالج على الفور من أجل التعرف على الحال والمرحلة التي يوجد بها المرض، حيث أن سرطان الرئة شأنه شأن جميع الأورام يمتلك بعض المراحل المختلفة وهي على النحو التالي:

Advertisements

الموضعي 

وهي تعتبر المرحلة الأولي من الإصابة بسرطان الرئة وهنا نجد أن المريض يعاني من الورم السرطاني في منطقة الرئة وحدها.

المناطقي

وهنا نجد أن الورم السرطاني قد وصل إلى الغدد اللمفاوية التي توجد في الجسم، وهي مرحلة أكثر تقدم من الإصابة بالورم السرطاني ونجد أن الورم يستعد للانتشار خارج منطقة الرئة والصدر بشكل عام.

المنتشر

وفي تلك المرحلة ينتشر الورم السرطاني ليصل إلى الكثير من الأعضاء أو الأجزاء داخل الجسم، وهنا يصعب السيطرة على الورم السرطاني بشكل عام ومن الممكن أن تزيد من نسبة حدوث الوفاة.

أنواع سرطان الرئة 

قبل التعرف على اعراض سرطان الرئة من الأفضل التعرف على أنواع سرطان الرئة والمشاكل التي من الممكن أن يؤدى كل نوع من تلك الأنواع إلى حدوثها، وعن أهم الأنواع الخاصة بسرطان الرئة فهي على النحو التالي:

سرطان رئة بخلايا غير صغيرة:

ويعتبر ذلك النوع من أنواع سرطانات الرئة الأكثر انتشارا، ولا يحدث تطور في ذلك النوع بشكل كبير بالمقارنة بالأنواع الأخرى للسرطانات، ويوجد ثلاثة أنواع فرعية من ذلك النوع وهي على النحو التالي:

  • سرطان غدي وغالبا ما يحدث في سطح الرئة الخارجي ويعتبر هذا النوع هو الأكثر انتشارا بين المدخنين والذين لم يسبق لهم التدخين على الإطلاق.
  • سرطان الخلايا الحرشفية وهو يظهر في أحد القصبات الهوائية ومن الممكن أن يكون الورم في تلك المنطقة صغير جدا أو كبير جدا.
  • سرطان الخلايا الكبيرة وهو يتكون في منطقة سطح الرئة وغالبا ما يتطور السرطان بشكل كبير وعادة ما يكون كبير الحجم عند اكتشاف السرطان.

سرطان رئة بخلايا صغيرة:

ويعتبر هذا النوع خطير بشكل كبير على الإنسان، فهو سريع الانتشار سواء في الرئة أو المناطق الأخرى من الجسم، وغالبا ما يتعرض 15% من البشر المصابين بسرطان الرئة إلى ذلك النوع.

سرطان الظهارة المتوسطة:

وهو ورم سرطاني يصيب خلايا الظهارة المتوسطة في منطقة الصدر، وغالبا ما يتعرض أكثر من 3 آلاف شخص على مستوى العالم إلى ذلك النوع من السرطانات، ويوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تلك النوعية من السرطانات على وجه التحديد.

أعراض سرطان الرئة

تظهر اعراض سرطان الرئة في الكثير من الأحيان منذ بداية الإصابة به، أو قد لا تظهر تلك الأعراض إلا بعد فترة كبيرة من الإصابة به وعن أهم الأعراض التي لابد من وضعها في عين الإعتبار عند الإصابة بسرطان الرئة فهي على النحو التالي:

السعال المستمر 

من الممكن أن يتعرض الإنسان إلى السعال المستمر في حال التعرض إلى نزلات البرد، ولكن في حال أن استمر الأمر إلى أكثر من أسبوع من الممكن أن يكون دليل على الإصابة بسرطان الرئة.

تغيير في السعال

دائما ما يعاني الشخص المدخن من السعال بشكل مستمر ولكن يجب عليه الانتباه بشكل كبير إلى شكل ونوعية السعال الذي يعاني منه الشخص، فمن الممكن أن يتغير شكل السعال والتحول إلى الصوت الأجش، أو من الممكن أن يظهر دم خلال السعال مما ينذر بوجود خطر ما.

تغيرات في الجهاز التنفسي

إذا كان الشخص بصحة جيدة يمارس التمارين الرياضية بشكل مستمر ولكن فجأة بدأ يشعر بالتعب وضيق في التنفس، عليه استشارة الطبيب المعالج على الفور فمن الممكن أن يكون ذلك الأمر عرض من اعراض سرطان الرئة المبكرة.

ألم في منطقة الصدر

الألم الشديد في منطقة الصدر أو الشعر بألم بشكل عام في منطقة الصدر ولا يكون مرتبط بالسعال من بين الأشياء التي تدل على تعرض الإنسان إلى سرطان الصدر، ومن الأفضل في تلك الحالة عمل أشعة على الصدر والقيام ببعض الفحوصات من أجل التأكد من الإصابة من عدمها.

إنخفاض ملحوظ في الوزن

فقدان الوزن بشكل غير مبرر من بين الأعراض المؤكدة لسرطان الرئة، أو السرطان بشكل عام وفي حالة إن كان الشخص يتناول الوجبات جميعها ولكنه يعاني من نزول الوزن فمن الممكن أن يدل على الإصابة بمشكلة صحية ما.

عوامل تزيد من الإصابة بسرطان الرئة

قد تزيد بعض العوامل من الإصابة بسرطان الرئة، وفي حال إن كنت تتعرض إلى تلك العوامل وتعاني من أحد اعراض سرطان الرئة عليك استشارة الطبيب المعالج على الفور، وعن أهم العوامل التي تزيد من خطورة التعرض إلى سرطان الرئة على وجه التحديد فهي على النحو التالي:

  • التدخين من بين العوامل التي تزيد من نسبة التعرض إلى تلك المشكلة الصحية، وكلما زادت عدد سنوات التدخين كلما زادت نسبة الإصابة بتلك المشكلة الصحية.
  • التدخين السلبي أيضا من بين الأشياء التي تزيد من خطورة التعرض إلى سرطان الرئة.
  • غاز الرادون والأشخاص المعرضين إلى غاز الرادون يعتبرون من الأشخاص الأكثر عرضة إلى الإصابة بسرطان الرئة.
  • وجود تاريخ عائلي للأشخاص للإصابة بسرطان الرئة، فهو من بين الأمور التي تزيد من نسبة التعرض إلى تلك المشكلة الصحية.

الوقاية من سرطان الرئة 

من الممكن الوقاية من التعرض إلى اعراض سرطان الرئة والإصابة به من خلال بعض الخطوات والتي من بينها التالي:

  • تجنب التدخين إذا كنت غير مدخن أو الإقلاع عن المدخنين بالنسبة إلى المدخنين بشكل عام.
  • الكشف الدوري على الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الرئة للتأكد من عدم وجود أي تطور يذكر.
  • اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسبة كبيرة من الخضروات والفواكه.
  • تجنب تناول المشروبات الكحولية بشكل عام.


Advertisements

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لطفاً قم بإغلاق مانع الاعلانات