فوائد

أنواع الشاي وفوائدها الصحية

أنواع الشاي وفوائدها الصحية، من الشاي الأخضر إلى شاي زهرة الكركديه، والشاي الأبيض إلى البابونج، جميع أنواع الشاي غنية بالفلافونويد والفوائد الصحية الأخرى.

لآلاف السنين في الشرق، يعتبر الشاي مفتاح الصحة والسعادة والحكمة. جذب هذا المشروب أيضًا انتباه الباحثين الغربيين الذين لديهم حاليًا العديد من الفوائد الصحية.

تشير الدراسات إلى أن بعض أنواع الشاي تساعد في علاج أو الوقاية من السرطان وأمراض القلب والسكري. بعض أنواع الشاي، مع دعمها لعملية التخسيس، تقلل الكوليسترول واليقظة العقلية، ويبدو أن للشاي أيضًا خصائص مضادة للميكروبات.

يقول متحدث باسم جمعية الحمية الأمريكية: “لا يبدو أن للشاي أي جوانب سلبية”. يعتبر هذا المشروب بديلاً رائعًا للقهوة. أولاً، الشاي يحتوي على نسبة أقل من الكافيين.

ثبت أن المركبات الموجودة في الشاي – مركبات الفلافونويد الخاصة بهم – صحية للقلب وتقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

على الرغم من وجود العديد من الأسئلة حول مدة تحضير الشاي للحصول على أكبر قدر من الفوائد وكمية الشرب، يعتقد خبراء التغذية أن أي شاي هو شاي جيد.

وفقًا لـ خبراء الصحة، فإنهم يفضلون الشاي المصنوع في المنزل على الصنف الجاهز لتجنب استهلاك المزيد من السعرات الحرارية والمحليات.

الفوائد الصحية للشاي: الشاي الأخضر والأسود والأبيض

الشاي هو اسم يتم تطبيقه على العديد من المشروبات، ولكن الخبراء يعتبرون الشاي الأخضر والأسود والأبيض والأولونغ والبرتقالي حقيقيًا فقط. كلهم مشتق من نبات كاميليا سينينسيس، وهو شجيرة موطنها الصين والهند، وتحتوي على مضادات أكسدة فريدة تسمى الفلافونويد.

يعتبر أقوىها، والذي يُعرف باسم epigallocatechin gallate، خيارًا مفيدًا ضد الجذور الحرة التي يمكن أن تسهم في الإصابة بالسرطان وأمراض القلب والجلطات الدموية. تحتوي كل هذه الأنواع من الشاي على مادة الكافيين والثيانين، والتي تؤثر على الدماغ ويبدو أنها تزيد من اليقظة العقلية.

كلما تمت معالجة أوراق الشاي، كلما انخفض محتواها من مادة البوليفينول، تحتوي مادة البوليفينول على مركبات الفلافونويد.

الشاي الأسود والأسود يتأكسد أو يتخمر، لذا فإن تركيز البوليفينول فيه أقل من الشاي الأخضر، لكن قوته المضادة للأكسدة لا تزال عالية. فيما يلي بعض الدراسات حول الفوائد الصحية للشاي:

الشاي الأخضر: يتم الحصول على الشاي الأخضر من أوراق وبراعم كاميليا سينينسيس، التي لم تمر بعملية الذبول والأكسدة للشاي العادي.

الشاي الأخضر هو في الأصل منتج صيني، لكن إنتاجه وتوزيعه أصبح شائعًا في دول شرق آسيا الأخرى.

تمت دراسة التركيز العالي من epigallocatechin gallate في الشاي الأخضر على نطاق واسع. تتداخل مضادات الأكسدة في الشاي الأخضر مع نمو المثانة والثدي والرئة والمعدة والبنكرياس والأمعاء الغليظة.

منع انسداد الأوعية الدموية، وحرق الدهون، والتعامل مع الإجهاد التأكسدي في الدماغ، وتقليل مخاطر الإصابة بالاضطرابات العصبية مثل مرض الزهايمر ومرض باركنسون، وتقليل مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية وتحسين مستويات الكوليسترول من بين ميزات شربه.

الشاي الأسود: يحتوي الشاي الأسود المصنوع من أوراق الشاي المخمر على أعلى كمية من الكافيين ويشكل أساسًا للشاي المنكه جنبًا إلى جنب مع بعض أنواع الشاي الفوري.

تشير الدراسات إلى أن الشاي الأسود يحمي الرئتين من التلف الناتج عن التعرض للتدخين السلبي، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

الشاي الأبيض: يتم الحصول عليه من البراعم والبتلات الطازجة لنبتة الشاي. لمنع الأكسدة، يتم تجفيف هذه البتلات الطازجة في ضوء الشمس الطبيعي، ثم تمر عبر المراحل التالية من تحضير الشاي.

أظهرت دراسة أن الشاي الأبيض له أقوى الخصائص المضادة للسرطان مقارنة بالشاي المعالج.

شاي أولونغ: في دراسة أجريت على الحيوانات، وجد أن مضادات الأكسدة الموجودة في شاي أولونغ تخفض مستويات الكوليسترول السيئ.

يتم تسويق أحد أنواع الشاي الصيني الاسود، وهو wuyi، كمكمل غذائي لفقدان الوزن، ولكن هذه الادعاءات لا يدعمها العلم.

شاي بويره: يتكون هذا النوع من الشاي من أوراق مخمرة وعتيقة. وجدت دراسة أجريت على الحيوانات أن الحيوانات التي تناولت شاي Pu-erh فقدت الوزن وانخفضت مستويات الكوليسترول الضار.

الفوائد الصحية للشاي: شاي الاعشاب

يحتوي شاي الأعشاب المصنوع من الأعشاب أو الفواكه أو البذور أو الجذور المنقوعة في الماء الساخن على تركيزات أقل من مضادات الأكسدة مقارنةً بالشاي الأخضر والأبيض والأسود وشاي أولونغ.

يختلف تركيبها الكيميائي اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على نوع النبات المستخدم. تشمل أنواعه الزنجبيل والجنكة بيلوبا والجينسنغ والكركديه والياسمين والورد والنعناع والشاي الأحمر والبابونج والقنفذية.

لذلك تم إجراء أبحاث محدودة حول الفوائد الصحية لشاي الأعشاب، ولكن يُزعم أنها تساعد في إنقاص الوزن، ومنع نزلات البرد، والحث على النوم المريح. فيما يلي بعض النتائج:

شاي البابونج: تساعد مضادات الأكسدة الموجودة به على منع مضاعفات مرض السكري مثل فقدان البصر وتلف الأعصاب والكلى ومنع نمو الخلايا السرطانية.

القنفذية: غالبًا ما توصف بأنها وسيلة لمكافحة نزلات البرد، إلا أن البحث عن إشنسا لم يكن حاسماً.

خاتمي: أظهرت دراسة صغيرة أن شرب ثلاثة أكواب من شاي الكركديه يوميًا يخفض ضغط الدم لدى الأشخاص ذوي المستويات المتوسطة إلى العالية.

Rooibos (شاي أحمر): نبات جنوب أفريقي مخمر. على الرغم من احتوائه على مركبات الفلافونويد ذات الخصائص المضادة للسرطان، إلا أن الدراسات الطبية في هذا المجال محدودة.

الفوائد الصحية للشاي: الشاي سريع الذوبان

تحتوي معظم أنواع الشاي سريع التحضير على كمية صغيرة من الشاي الحقيقي والكثير من السكر أو المحليات الصناعية. اقرأ ملصقات المنتج بعناية لحماية صحتك وتجنب الآثار الجانبية.

حافظ على المرض بعيدًا عن هذا المشروب المفيد

لا تصب الحليب في كوب الشاي تعرف على السبب؟

تعرف على الشاي المناسب لكل فصيلة دم

فوائد الزعتر مع زيت الزيتون والشاي

هل يمكن أن يكون الشاي ضار بالصحة؟

معظم أنواع الشاي مفيدة، لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أصدرت تحذيرات بشأن ما يسمى بشاي الحمية الذي يحتوي على السنا والصبار والنبق والملينات العشبية الأخرى، كما تحذر المنظمة المستهلكين من توخي الحذر عند تناول المكملات العشبية.

بالاضافة الى الآلام ومحاربة السرطان. لا يدعم العلم أيًا من هذه الادعاءات، وتسبب بعض الأعشاب مشاكل معوية وتلف الكبد والكلى وحتى الموت. تحذر إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من تناول المكملات الغذائية التي تشمل ما يلي:

  • السنفيتون
  • الايفيدرا
  • حديقة الصفصاف
  • ألماني
  • اللوبيليا

تقول الدكتورة ديان إل ماكاي، عالمة جامعة تافتس التي تدرس مضادات الأكسدة: “تحتاج إلى تضمين المشروبات الصحية بانتظام في نظامك الغذائي لجني الفوائد.

لا يتعلق الأمر بالأطعمة فقط.” ولكن ما تشربه يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على صحتك.

 

زر الذهاب إلى الأعلى