صحة وتغذية

الكبد هو موقع إزالة السموم

الكبد هو موقع إزالة السموم
الكبد هو موقع إزالة السموم

الكبد هو موقع إزالة السموم حيث يعتبر أخصائيي التغذية إن إزالة السموم من الكبد مصطلح خاطئ تمامًا، ويستخدم في الفضاء الإلكتروني لبيع سلسلة من المنتجات والطرق, ولا يوجد إزالة للسموم من الكبد.

الكبد هو موقع إزالة السموم

إن التغذية بشكل عام يمكن أن تلعب دورًا في صحة الكبد بعدة طرق: تقريبًا كل طعام نأكله وفي جهازنا الهضمي يتم هضمه وامتصاصه، عبر وعاء دموي يسمى البوابة الوريد، وبعد الامتصاص يدخل الكبد.

تعتبر أول مصفاة لجميع العناصر الغذائية هي من خلال مجرى الدم للكبد، وباستثناء سلسلة من الدهون التي يتم امتصاصها من خلال الجهاز اللمفاوي، وغيرها من الأطعمة المفيدة وغير المفيدة وكل ما يتم تناوله يدخل الكبد مباشرة، لذلك هناك يعمل الكبد كمزيل للسموم ولا يسمح بدخول أي شيء إلى الجسم، وإذا حدث، فإنه يزيل السموم منه.

بطبيعة الحال، أي طعام يدخل الجسم بعد فترة، يحاول الكبد والجسم كله إزالته ببطء من الدورة الدموية ومن الجسم. إلا في حالة زادت الكمية المتناولة ويمكن أن تضر الجسم.

في الواقع، عندما تدخل جميع العناصر الغذائية والفيتامينات إلى أجسامنا، يبدأ الكبد في تدميرها وإخراجها من الجسم لتبقى في المستوى الطبيعي، وهو ما يسمى نصف عمر الطعام.

 

شاهد أيضاً:

وصفات تنظيف الكبد فقط اشربوا كوب واحد منه ينظف الكبد من السموم سيجعل كبدك جديد

 

 

لكن، من خلال تناول الفيتامينات يمتص الجسم بعضها والبقية يتلفها الكبد ويخرجها في البول بإرسالها إلى مجرى الدم، لذلك من الضروري تناول الفيتامينات كل يوم لأنها ضرورية لجسمك.

حسب اخصائيي التغذية، في إشارة إلى تناول الأطعمة الملوثة بالميكروبات الصناعية. في هذه الحالة، المواد المضافة في أي طعام تدخل الكبد مباشرة، وكذلك زيادة المركبات الكيميائية التي يتم تكوينها أثناء الطهي للكبد. على سبيل المثال، الحرارة العالية للزيت والاكريليك المتكون تتضمن هذا الضرر.

في المقابل، إن تناول الفاكهة بشكل طبيعي طالما أنها لا تحتوي على ملوثات ومبيدات، أو لا تحتوي على مواد مضافة لا يسبب مشكلة للكبد.

كما أن الكبد مكان لانهيار الأدوية، لذلك تجنب تناول الدواء بقدر ما تستطيع، والتطبيب الذاتي والمكملات. تجنب الكثير منها وبوعي وتدبير.

إن الطاقة من الأكل تستخدم للأنشطة اليومية والتمثيل الغذائي في أجسامنا. في حالة الإفراط في تناول الطعام، يتم تخزين هذه الطاقة على شكل دهون في الجسم، وهو ما يسمى بالدهون الثلاثية، وهذه الدهون في الجانبين والبطن، يتم تخزين بعضاً منها في الظهر والذراعين للجسم، وكمية صغيرة فقط من هذه الدهون يتم تخزينها في الكبد.

لذلك، فإن مصطلح الكبد الدهني يرجع عمومًا إلى الإفراط في تناول الطعام وبشكل عام أكثر من 80% من الحالات بسبب الإفراط في تناول الطعام ونتيجة لذلك السمنة.

 

شاهد أيضاً:

الأطعمة التي تحارب أمراض الكبد الدهنية – علاجات طبيعية للكبد ولحمايتك من مرض الكبد الدهني

 

 

عموماً، الحل للقضاء على دهون الوركين والبطن والذراعين والفخذين هو ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية وفقدان الوزن، تمامًا كما يتم علاج الكبد الدهني بالتمارين الرياضية والنظام الغذائي، وبعدة طرق طبيعية من وصفات الطب البديل.

ليس غريباً، أن بعض الناس يظنون بعدم تناول الدهون لتجنب الكبد الدهني. في الواقع، إن اسم هذا المرض هو الكبد الدهني، وهو أكثر ارتباطًا بتناول السكريات، لذلك لا بد من الحظر من تناول السكر والحلويات والشوكولاته، وتشمل هذه السكريات الخبز والأرز والمعكرونة والبطاطس وهي أيضا من بين الكربوهيدرات.

من المفيد لك أن تعلم، أنه لعلاج الكبد الدهني بنسبة 100٪، يجب أن تخسر الوزن، وهذا فقدان الوزن يجب أن يكون لطيفًا وحذرًا. لذا يجب ممارسة الرياضة، حوالي ثلاثة أيام في الأسبوع لمدة نصف ساعة على الأقل أو 45 دقيقة للتخلص من الكبد الدهني.

من ناحية أخرى، إن كل درجة من دهون الكبد سريرياً تستغرق ثلاثة أشهر لتغييرها بعد الحمية والتمارين الرياضية، لتزيل وتساعد في تنظيف الكبد من السموم.

 

شاهد أيضاً:

اشربوا شاي بذور زهرة الخرفيش milk thistle وبعد 7 أيام هذا ما سوف يحدث لجسمكم وفق أحدث الدراسات

 

 

يعتبر نبات الخرفيش وهو مكمل شوك الجمل أو السيليمارين، هو التركيبة الوحيدة من الدواء الموصى به كمكمل، وليس علاجًا إلى جانب الحمية والتمارين الرياضية، وهو متوفر بأشكال تجارية مختلفة في الأسواق، وإذا تم استخدام هذا المكمل بطريقة عشوائية وبإفراط، يمكن أن يؤدي إلى دهون الكبد. ناهيك عن أن هذا المكمل يسبب الكثير من الضرر، لذلك يتم وصفه لكل شخص تحت إشراف الطبيب.

 

 

وأخيراً، الكثير من الكبد الدهني ناتج عن تناول الحقن، ومنقوع الأدوية العشبية التي يمكن أن تلحق الضرر بالكبد إذا استهلكت بكثرة، لذا فإن تناول الكثير من الحقن المختلفة لأغراض مختلفة, وزيادة الوزن وأي شيء يمكن أن يكلف الى تلف الكبد.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى