فوائد

فيتامين هـ وفوائده الفريدة

فيتامين هـ وفوائده الفريدة، يعمل فيتامين (هـ) كمغذٍ ومضاد للأكسدة في الجسم. إنه موجود بشكل طبيعي في بعض الأطعمة وأحيانًا يضاف إلى الأطعمة الأخرى.

ماهو فيتامين هـ؟

يوجد فيتامين هـ في ثمانية أشكال كيميائية. ألفا توكوفيرول هو شكل من أشكال هذا الفيتامين الذي يلبي احتياجات الإنسان الغذائية على أفضل وجه.

يعتبر هذا الفيتامين خيارًا مهمًا كمغذٍ للرؤية والتكاثر وصحة الدم والدماغ والجلد، كما أن لفيتامين E خصائص مضادة للأكسدة.

src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-6881108092482184" crossorigin="anonymous">

مضادات الأكسدة هي مواد تحمي الخلايا من آثار الجذور الحرة، وهي الجزيئات التي ينتجها الجسم عندما يتحلل الطعام أو يتعرض للدخان والإشعاع.

تلعب الجذور الحرة دورًا في أمراض القلب والسرطان وأمراض أخرى.

إذا كنت تتناول فيتامين هـ لخصائصه المضادة للأكسدة، فتذكر أن المكملات لا تحتوي على فوائد مضادات الأكسدة الطبيعية الموجودة في الطعام.

تشمل الأطعمة الغنية بفيتامين E زيت الكانولا وزيت الزيتون والسمن واللوز والفول السوداني.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك الحصول على فيتامين E من خلال استهلاك اللحوم ومنتجات الألبان، والخضروات الورقية والحبوب المدعمة، كما يتوفر فيتامين E كمكمل غذائي عن طريق الفم على شكل كبسولات أو قطرات.

كن حذرًا من أن نقص فيتامين (هـ) يسبب آلامًا في الأعصاب (الاعتلال العصبي).

الاستهلاك اليومي الموصى به من فيتامين (هـ) للبالغين هو 15 مجم في اليوم.

وفقًا للخبراء، فإن فيتامين E قابل للذوبان في الدهون، مما يعني أنه يتم امتصاصه وينتقل بالمثل إلى الدهون في الجسم. يتم تخزينه في الكبد والأنسجة الدهنية ويستخدم عند الحاجة.

فيتامين هـ وفوائده الفريدة

من فوائد ما يلي:

يقلل فيتامين هـ من الإجهاد التأكسدي

من المحتمل أنك رأيت صدأًا على دراجتك أو سيارتك. تحدث عملية أكسدة مماثلة وتسريع عملية الشيخوخة في الجسم عندما تتعرض الخلايا لجزيئات تسمى الجذور الحرة.

تضعف الجذور الحرة وتفكك الخلايا السليمة، وتؤدي هذه الجزيئات أيضًا إلى مشاكل صحية مزمنة مثل أمراض القلب والسرطان.

يحدث الإجهاد التأكسدي عندما يكون هناك عدم توازن بين الدفاعات المضادة للأكسدة وأنواع الأكسجين التفاعلية أو الجذور الحرة.

تساعد مضادات الأكسدة في تحييد الجذور الحرة، وبالتالي الحماية من التلف الخلوي. يعمل فيتامين (هـ) كمضاد للأكسدة في الجسم، ويدرس الباحثون كيف يمكن لخصائصه المضادة للالتهابات أن تلعب دورًا في تقليل أو إدارة بعض الأمراض المزمنة عند تناوله كمكمل غذائي.

يخفف فيتامين هـ من أعراض التهاب المفاصل

التهاب المفاصل، كمرض مزمن، ينطوي على تدمير المفاصل، مما يؤدي إلى الألم والتيبس. درس الباحثون مكملات فيتامين (هـ) وأعراض التهاب المفاصل ووجدوا نتائج واعدة، ولكن لا تزال هناك حاجة لمزيد من البحث للتأكيد النهائي.

أظهرت نتائج دراسة صغيرة في عام 2017 أن الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام في الركبة في نهاية المرحلة والذين تلقوا 400 وحدة دولية من فيتامين (هـ) مرة واحدة يوميًا لمدة شهرين شهدوا انخفاضًا في الأعراض السريرية وتحسنًا في الإجهاد التأكسدي.

يساعد فيتامين هـ في السيطرة على مرض السكري

مرض السكري كمرض مزمن آخر يشمل مقاومة الأنسولين ويرتبط بزيادة الإجهاد التأكسدي في الجسم. كانت هناك العديد من الدراسات حول مكملات فيتامين (هـ) ومرض السكري (النوعان 1 و 2)، ويبدو أن هناك بعض الأدلة على أن فيتامين هـ قد يساعد في تأخير المرض وتخفيف الأعراض.

كما يُظهر التحليل التلوي لعام 2018، يعتبر فيتامين E استراتيجية قيمة للسيطرة على مضاعفات مرض السكري، ولكن يجب إجراء المزيد من الدراسات قبل التمكن من إبداء رأي نهائي.

فيتامين هـ مفيد للبشرة

فيتامين (هـ) مكون شائع في منتجات العناية بالبشرة وغالبًا ما يستخدم في منتجات التئام الجروح.

نظرًا لأن فيتامين E يحمي الجسم من الإجهاد التأكسدي، فهو أيضًا يحمي البشرة من الضغوطات البيئية.

بينما تشير بعض الدراسات إلى أن فيتامين E الموضعي له خصائص واقية من الضوء (أي أنه يساعد في الحماية من تلف الجلد الناجم عن أشعة الشمس)، لا يوجد دليل قوي على تأثيره على التئام الجروح.

قبل استخلاص استنتاجات حول مدى فائدة فيتامين (هـ) للبشرة، هناك حاجة إلى مزيد من التجارب ذات الشواهد التي تقترح الجرعات والأساس المنطقي للاستخدام الفموي والموضعي.

مرض القلب التاجي

بينما تشير بعض الدراسات الصغيرة إلى وجود صلة بين انخفاض معدلات الإصابة بأمراض القلب ومستويات أعلى من فيتامين هـ، فإن التجارب السريرية الإضافية في البالغين في منتصف العمر لم تقدم دليلًا على أن مكملات فيتامين هـ تمنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو تقلل من حدتها أو وفياتها.

اضطرابات العين المرتبطة بالعمر

يلعب الإجهاد التأكسدي دورًا في أمراض العيون مثل إعتام عدسة العين، والتي تصبح أكثر شيوعًا مع تقدم العمر.

بينما تشير بعض الدراسات إلى وجود صلة محتملة بين مكملات فيتامين (هـ) وإمكانية الحد من إعتام عدسة العين، لا توجد حاليًا أدلة كافية لتقديم استنتاجات نهائية في هذا الصدد.

التدهور المعرفي

بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي تلف الجذور الحرة للخلايا العصبية في الدماغ إلى تدهور معرفي وأمراض عصبية، لذلك من المنطقي أن يرغب الباحثون في معرفة ما إذا كان أحد مضادات الأكسدة مثل فيتامين E يمكن أن يوفر فوائد وقائية.

البحث في هذا المجال محدود. هناك نتائج إيجابية وسلبية على حد سواء، لذلك لا يمكن القول على وجه اليقين ما إذا كانت مكملات فيتامين E فعالة في الحد من التدهور المعرفي أم لا، ونتيجة لذلك، هناك حاجة لمزيد من الدراسات في هذا المجال.

السرطان

إذا لم يتم التحكم في الجذور الحرة في الجسم، فإنها تسبب السرطان. عندما يتعلق الأمر بفيتامين E المضاد للأكسدة للوقاية من السرطان، فإن الأدلة مختلطة قليلاً في هذه المرحلة لدعم فيتامين هـ للوقاية من السرطان، ومن المرجح أن يؤدي تناول جرعات عالية من مكملات فيتامين هـ إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

ما هي كمية فيتامين ( هـ ) التي يجب تناولها؟

نقص فيتامين (هـ) ليس شائعًا لدى الأشخاص الأصحاء، ومعظم الناس يحصلون على ما يكفي منه من الطعام.

عندما يتعلق الأمر بكمية فيتامين (هـ) اليومية الكافية لمعظم الناس، توصي المعاهد الوطنية للصحة بما يلي:

العمر البيولوجي للرجال / العمر البيولوجي للمرأة / الحوامل / المرضعات

  • من 0 إلى 6 أشهر: 4 ملغ – 4 ملغ
  • من 7 إلى 12 شهرًا: 5 ملغ – 5 ملغ
  • من 1 إلى 3 سنوات: 6 ملغ – 6 ملغ
  • من 4 إلى 8 سنوات: 7 ملغ – 7 ملغ
  • من 9 إلى 13 سنة: 11 مجم – 11 مجم
  • 14 سنة وما فوق: 15 مجم 15 مجم 15 مجم 19 مجم

نقص فيتامين هـ

في حين أن نقص فيتامين E نادر، فإن الأشخاص المصابين بالتليف الكيسي أو مرض كرون، أو عدم القدرة على إفراز الصفراء من الكبد إلى الجهاز الهضمي قد يعانون من الإسهال المزمن، مما يؤدي إلى الحاجة إلى أشكال من الفيتامين قابلة للذوبان في الماء.

المخاطر الصحية للاستهلاك المفرط لفيتامين هـ

في حين أن تناول جرعات زائدة من فيتامين E القائم على الغذاء أمر غير محتمل، فإن المعاهد الوطنية للصحة تشير إلى أن تناول جرعات عالية من هذا الفيتامين في شكل مكمل يمكن أن يسبب آثارًا جانبية خطيرة.

من الآثار الجانبية الخطيرة زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية.

من الآثار الجانبية الأخرى التي تتم دراستها زيادة خطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

بالنسبة لمعظم البالغين الذين يستخدمون المكملات الغذائية الاصطناعية، يجب ألا تتجاوز الجرعة 1000 ملليجرام في اليوم.

ما هو التسمم بفيتامين هـ ؟

يسبب التسمم بفيتامين E آثارًا جانبية من خلال تراكم كميات زائدة من فيتامين E في الجسم. يعمل فيتامين (هـ) كفيتامين قابل للذوبان في الدهون ومضاد للأكسدة.

يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان ومشاكل الرؤية واضطرابات الدماغ.

تتمثل إحدى الوظائف الرئيسية لفيتامين (هـ) في الحفاظ على الأوعية الدموية متوسعة ومنع تكون الجلطات في الأوعية الدموية.

تبلغ القيمة اليومية لفيتامين هـ 15 مجم في اليوم، والأطعمة التالية غنية بفيتامين هـ:

الزيوت: زيت فول الصويا وزيت عباد الشمس وزيت جنين القمح وزيت الذرة

المكسرات والبذور: بذور عباد الشمس واللوز والبندق والفول السوداني والزبدة

الفواكه: كيوي ومانجو وطماطم

الخضار: السبانخ والبروكلي

مع الأخذ في الاعتبار أن الفيتامينات التي تذوب في الدهون تتراكم في الجسم، خاصة إذا تم تناول كميات زائدة من خلال النظام الغذائي أو المكملات الغذائية.

بالنسبة لفيتامين E، فإن الحد الأعلى، أو الكمية التي يمكن أن يستهلكها معظم الناس يوميًا من خلال الطعام والمكملات الغذائية دون مضاعفات، هو 1000 ملليغرام.

يستخدم العديد من الأشخاص مكملات فيتامين (هـ) على أمل تحسين جهاز المناعة لديهم، أو تقليل خطر الإصابة بالسرطان، أو تقوية شعرهم، وبشرتهم، وأظافرهم من خلال آثاره المضادة للأكسدة ومضادات الشيخوخة.

ومع ذلك، فإن مكملات فيتامين (هـ) غير ضرورية ولا تقدم فائدة تذكر إلا إذا كنت تعاني من نقص.

الأشخاص الذين يعانون من حمية قليلة الدسم أو اضطرابات تؤثر على قدرتهم على هضم الدهون وامتصاصها، مثل مرض كرون أو التليف الكيسي، معرضون لخطر الإصابة بنقص فيتامين هـ.

يؤدي الاستهلاك المفرط لفيتامين (هـ) إلى ترقق الدم ونزيف قاتل.

كما أنه يتداخل مع تخثر الدم، وهو الدفاع الطبيعي للجسم ضد النزيف المفرط بعد الإصابة، ويرتبط أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية، أو السكتة الدماغية الناجمة عن النزيف في الدماغ.

بالإضافة إلى ذلك، تشير نتائج إحدى الدراسات إلى أن الإفراط في تناول فيتامين (هـ) يرتبط بزيادة مخاطر الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذا الاحتمال. بسبب هذه المخاطر الشديدة، لا ينبغي تناول كميات كبيرة من مكملات فيتامين هـ.

يبدو أن هناك خطر ضئيل لتفاعل فيتامين (هـ) مع الأدوية عند تناوله بمستويات طبيعية.

ومع ذلك، فإن جرعة عالية من مكملات فيتامين E، التي توفر أكثر من 300 مجم في اليوم، يمكن أن تتفاعل مع مسيلات الدم مثل الأسبرين والوارفارين، وكذلك مع عقار تاموكسيفين، وهو دواء يستخدم لعلاج سرطان الثدي وسيكلوسبورين، وهو مثبط للمناعة يستخدمه الناس الذين خضعوا لعمليات زرع الأعضاء.

استشر طبيبك إذا كانت لديك أي مخاوف بشأن التفاعلات بين مكملات فيتامين هـ وأدويتك.

يتضمن علاج التسمم الطفيف بفيتامين E التوقف عن تناول مكملات فيتامين هـ، ولكن المضاعفات الأكثر خطورة تتطلب التدخل الطبي.

أفضل طريقة لمنع التسمم بفيتامين (هـ) هي الحفاظ على تناول فيتامين (هـ) اليومي أقل من 1000 ملليغرام من وحدة دولية في اليوم، إما من خلال المكملات الغذائية أو الطعام.

الاستهلاك المفرط لهذا الفيتامين غير محتمل، فهو ناجم فقط عن استهلاك الأطعمة الغنية بفيتامين هـ.

تتفاعل مكملات فيتامين (هـ) مع الأدوية إذا تم تناولها بأكثر من 300 مجم يوميًا، ووجدت إحدى الدراسات زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية لدى الأشخاص الذين يتناولون 180 مجم يوميًا.

ومع ذلك، لا يحتاج معظم الناس تقريبًا لأن القيمة اليومية هي 15 ملليجرام فقط.

استشر طبيبك إذا كانت لديك أي أسئلة أو مخاوف بشأن مكملات فيتامين هـ، وتأكد من تخزينها في مكان آمن بعيدًا عن متناول الأطفال. بما أن فيتامين إي قابل للذوبان في الدهون، فإن خطر التسمم ومضاعفاته يزداد عند الأطفال.

السبب الرئيسي للصداع هو نقص هذه الفيتامينات والمعادن

فاكهة الخريف غنية بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة وتخفض ضغط الدم وتقوي الذاكرة

تعرف على الأطعمة الغنية بفيتامين هـ

فيتامين ب 12 وهذا المعدن هما خط العلاج الأول للكبد الدهني

تفاعل فيتامين هـ مع الدواء

يمكن أن يتفاعل فيتامين هـ مع بعض الأدوية. بينما يتم سرد بعض الأمثلة أدناه، يجب عليك دائمًا التحدث مع طبيبك حول المكملات الغذائية قبل البدء في الأدوية الموصوفة. يتفاعل فيتامين هـ مع:

  • الأدوية المضادة للتخثر والصفيحات
  • سيمفاستاتين ونياسين
  • العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي

الأطعمة التي تحتوي على فيتامين هـ

عندما يتعلق الأمر بالحصول على العناصر الغذائية، فمن الأفضل دائمًا الحصول عليها من خلال الطعام. إذا كنت تبحث عن زيادة كمية فيتامين (هـ) في نظامك الغذائي، فإن بعض الخيارات الجيدة تشمل:

  • أونصة واحدة من بذور عباد الشمس المحمصة: 49٪ من القيمة اليومية الموصى بها
  • أونصة واحدة من اللوز المحمص: 45٪ من القيمة اليومية الموصى بها
  • نصف حبة سبانخ مسلوقة: 13٪ من الكمية اليومية الموصى بها
  • نصف حبة بروكلي، مفرومة ومسلوقة: ثمانية بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها
  • حبة كيوي متوسطة الحجم: سبعة بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها
  • نصف كوب من المانجو المفروم: خمسة بالمائة من القيمة اليومية الموصى بها
  • حبة طماطم متوسطة النيئة: خمسة بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها

لمحة عامة عن فيتامين هـ

كمضاد أكسدة قابل للذوبان في الدهون، يمكن لفيتامين E حماية الجسم من الإجهاد التأكسدي.

كما يفيد هذا الفيتامين في منع أو علاج أعراض الأمراض الالتهابية المزمنة مثل مرض السكري والتهاب المفاصل. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث قبل التمكن من استخلاص استنتاجات مؤكدة.

يعتبر فيتامين إي الموضعي للبشرة خيارًا جيدًا، لكن لا تنخدع بوعود مستحضرات التجميل أو السيروم المضاد للشيخوخة، حيث هناك حاجة إلى مزيد من البحث.

يحصل معظم الناس على ما يكفي من فيتامين (هـ) من خلال نظامهم الغذائي، ولكن المكملات الغذائية متوفرة أيضًا.

ومع ذلك، لا يتم التحكم في العديد من المكملات الغذائية من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، ويعتبر فقط شكل ألفا توكوفيرول من فيتامين E خيارًا مفيدًا للبشر.

يمكن أن يتسبب تناول الكثير من فيتامين (هـ) لفترة طويلة في حدوث آثار جانبية، ويمكن أن يتفاعل هذا الفيتامين مع بعض الأدوية.

إذا كنت ترغب في إضافة المزيد من فيتامين (هـ) إلى نظامك الغذائي، فاستشر طبيبك أولاً بشأن المخاوف الصحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى