فوائد

فوائد اللفت للصحة والوقاية من الأمراض

فوائد اللفت للصحة
فوائد اللفت للصحة

 

فوائد اللفت للصحة والوقاية من الأمراض، يحتوي اللفت على العديد من الفوائد الصحية وهو من الخضروات الأكثر استهلاكًا للوقاية من مرض السكري والعديد من الأمراض. يتم استخدامه في فصل الشتاء في جميع أنحاء العالم.

ينتمي هذا النبات إلى عائلة Cruciferae، وهي نفس العائلة التي تنتمي إليها الخضروات الأخرى مثل البروكلي أو الملفوف أو الفجل.

يعتبر اللفت أحد أفضل مصادر الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الأساسية التي يمكن أن تحمي من نقص فيتامين أ وهشاشة العظام وفقر الدم الناجم عن نقص الحديد ويعتقد أنه يحمي من أمراض القلب والأوعية الدموية وربما يمنع سرطان القولون.

لاحظ أن اللفت هو أحد النباتات الصليبية التي تحتوي على نسبة عالية من الجلوكوزينولات (المركبات الطبية). لذلك فإن اللفت النيء يمكن أن يزعج المعدة الحساسة ولا ينصح باستخدامه في حالات التهاب المعدة.

يؤكل اللفت نيئًا في السلطات أو مطبوخًا في الحساء والمرق. لمزيد من المعلومات حول فوائد اللفت، اقرأ بقية هذا المقال معنا في موقع فوائد.

 

ما هو اللفت؟

 

فوائد اللفت للصحة
فوائد اللفت للصحة

 

  • يحتوي اللفت على أوراق خضراء عريضة ذات أعناق طويلة تنمو مباشرة فوق الدرنة.
  • يمكن زراعة اللفت في جميع الفصول في المناطق المعتدلة.
  • يحتاج هذا النبات إلى تربة خصبة ذات تصريف جيد.
  • يتم حصاد اللفت وهو لا يزال طريًا وله جذر سميك (منيبيفور)، مستدير وناعم.
  • جلدها أبيض أو أرجواني ولحمها أبيض.
  • طعم اللفت الخام مثل الفجل الحار.
  • يأخذ اللفت طعمًا أكثر اعتدالًا عند طهيه، لذلك يذكرك أحيانًا بطعم القرنبيط أو القرنبيط.

أنواع اللفت

هناك نوعان من اللفت:

اللفت الحقيقي (Brassica napus var. Napus)

  • له جذور مستديرة سميكة أو بيضاء أو حمراء أو أرجوانية.
  • أوراقهم منقسمة بعمق وكبيرة.
  • هذه صالحة للأكل وتعرف باسم اللفت.
  • تمت زراعة هذه الخضار في المناطق المعتدلة في أوروبا منذ العصور القديمة.

اللفت الأصفر

  • أوراقه ناعمة ولامعة وجذورها اللحمية بيضاء أو صفراء.
  • إنه خليط بين بذور الكانولا والملفوف الزيتية.
  • ينمو هذا النبات بشكل رئيسي في المناطق الباردة في أوروبا.

اخترنا لك لتقرأ: فوائد اللفت: 11 فائدة لا تصدق

فوائد اللفت

اللفت غني بالكربوهيدرات والمعادن. نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الماء، فإنه يقلل من استهلاك الطاقة ويعتبر نباتًا مثاليًا للتخسيس والسكري. غالبًا ما يتم الجمع بين اللفت والبقوليات والحبوب لزيادة تناول البروتين وتعويض نقص الأحماض الأمينية.

الألياف عنصر مهم في تكوين اللفت. هذه الألياف مفيدة لحركات الأمعاء ويمكن أن تمنع مع المكونات الطبية الأخرى الإصابة بسرطان القولون.

الجذور النيئة غنية بفيتامين سي. على سبيل المثال، يحتوي 100 جرام من اللفت على 20 مجم من فيتامين سي. وهذا يعني ثلث الاحتياج اليومي من فيتامين سي لدى البالغين.

عادة ما يتم تناوله في السلطات، وخاصة في النظام الغذائي للرياضيين أو أنظمة مكافحة الشيخوخة والتخسيس. بسبب معادنه، فهو عنصر قلوي ومنقي ومدر للبول.

يحتوي اللفت على نسبة منخفضة من حمض الفوليك، على الرغم من أن أوراقه غذاء شائع للنساء الحوامل بسبب محتواها العالي من حمض الفوليك. اللفت ضروري في النظام الغذائي لمرض هشاشة العظام، لأنه غني بالكالسيوم.

يمكن أن تؤكل اللفت نيئة أو مطبوخة، فهي مغذية للغاية وغنية بالفيتامينات والمعادن. تقليديا، يعتبر اللفت من العناصر الغذائية التي تساعد في مشاكل الشعب الهوائية.

يوصى باستهلاك اللفت بسبب فوائده المدرة للبول وإزالة السموم لدى الأشخاص المصابين بالنقرس والروماتيزم.

اخترنا لك لتقرأ:فوائد الفريك للجسم والصحة

استخدام اللفت في الطبخ

على الرغم من أن اللفت لا يستخدم حاليًا على نطاق واسع في علوم الغذاء، فقد استخدم الأوروبيون هذه الجذور لعدة قرون كغذاء وكعلف للحيوانات.

يؤكل اللفت مع الخضار وأطباق الأرز. يقوم الناس على شواطئ فالنسيا (إسبانيا) بإعداد طبق أرز بالفاصوليا واللفت. حساء اللفت هو أيضًا منشط شتوي لذيذ.

في العديد من المناطق، يُصنع مرق الكريسماس من الجزر والبقدونس والكرفس واللفت. يمكن غليه وتقديمه مع زيت الزيتون والبقدونس الطازج. يضاف اللفت المبشور إلى السلطات.

الفوائد العلاجية لللفت

اللفت هو حامي جيد ضد السرطان. تنتمي هذه النباتات لعائلات الكرنب والفجل والبروكلي والخردل وهي غنية بنوع من المركبات الطبية التي تسمى الجلوكوزينولات.

الجلوكوزينات هي مواد حارة وحامضة لها فوائد مشابهة لصلصة الخردل الحارة. الجلوكوزينات لها تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للسرطان في الجسم. لذلك، فإن اللفت، مثل العديد من النباتات الصليبية، فعال في الوقاية من السرطان.

يحتوي اللفت على أعلى نسبة من الجلوكوزينولات مقارنة بحمالات الصدر الأخرى، مما يجعله غذاء أساسي في النظام الغذائي للوقاية من السرطان.

هناك أدلة علمية على أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات الصليبية مثل اللفت يقي من أنواع مختلفة من السرطان بما في ذلك سرطان الثدي والرئة والقولون والمستقيم والبروستاتا.

اللفت كطعام مضاد للشيخوخة

يعتبر اللفت الذي يقدم مع زيت الزيتون من الأطعمة المضادة للشيخوخة لاحتوائه على السيلينيوم وفيتامين هـ. السيلينيوم معدن مضاد للأكسدة يحفز جهاز المناعة، ويحمي الخلايا من العوامل الخارجية، ويمنع الأمراض التنكسية.

فوائد اللفت لنزلات البرد

من فوائد اللفت للصحة انه يستخدم اللفت تقليديا لألم الصدر ونزلات البرد، لأنه يساعد في علاج احتقان الصدر. هذه الأعشاب لها فوائد قابضة تزيد من التعرق وتساعد في علاج الحمى. يعتبر اللفت مفيدًا لمحاربة الالتهابات نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من فيتامين سي.

فوائد اللفت للبشرة والشعر

اللفت الخام مفيد لتحسين مظهر الجلد والأظافر والشعر بسبب غناه بالمعادن وفيتامين سي. مع 100 جرام من اللفت، نحصل على 20 مجم من فيتامين سي، وهو ما يمثل ثلث الاحتياجات اليومية من فيتامين سي لدى البالغين.

من فوائد اللفت للصحة انه مدر للبول

هذا الجذر دواء معروف لما له من فوائد مدرة للبول، لأنه غني بالمعادن مثل البوتاسيوم والأرجينين والألياف التي تزيد من التبول.

ينصح بهذا الطعام بشدة لأمراض النقرس والروماتيزم لأنه يساعد على تنقية الدم وإزالة السموم من الجسم. كما أنه غذاء جيد للأشخاص الذين يعانون من احتباس السوائل والوذمة والدوالي.

بسبب فوائده في إزالة السموم، لا يزال اللفت يذكر في بعض الدراسات كمادة مضادة للنبيذ. يوصى بهذا الطعام لمدمني الكحول للمساعدة في إزالة السموم من الجسم.

فوائد اللفت للقلب

فوائد اللفت للصحة
فوائد اللفت للصحة

ينصح باستخدام اللفت للأنظمة الغذائية لفقدان الوزن في حالة زيادة الوزن أو السمنة أو اتباع نظام غذائي لمرض السكري.

هذه الخضروات منخفضة السعرات الحرارية وغنية بالألياف ولها أيضًا فوائد المواد الكيميائية النباتية ومضادات الأكسدة المدرة للبول، لذا فإن تناولها يمكن أن يزيد من صحة الجسم.

يقلل حمض الفوليك في اللفت من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية من خلال تنظيم مستويات الحمض الاميني.

حصة واحدة من اللفت (200 جرام) تحتوي فقط على 54 سعرة حرارية، وهو أقل من نصف ما تعطينا البطاطس (110 كيلو كالوري / 200 جرام بطاطس).

نفس الكمية من اللفت منخفضة في الكربوهيدرات ولكنها تعطينا كمية كبيرة من الألياف، والتي بدورها تشبع وتساعد على خفض الكوليسترول.

اخترنا لك لتقرأ:احذر 9 علامات واعراض لو ظهرت على جسمك فانت معرض للجلطة القلبية!

فوائد اللفت للصحة لمرض السكري

يمكن للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو المصابين بمرض السكري الاستفادة من فوائد اللفت في نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية واستبدال اللفت بالأطعمة التي تحتوي على البطاطس.

اللفت هو في الواقع غذاء مثالي ليحل محل البطاطس في نظامنا الغذائي لأنه يحتوي على نسبة أقل من الطاقة كما أنه مزيج مليء بمضادات الأكسدة.

القيمة الغذائية لللفت

اللفت، على الرغم من طعمه الغني، يوفر كمية صغيرة من الطاقة لكل وجبة.

يحتوي كوب واحد من اللفت الخام على 36 سعرًا حراريًا فقط  إذا اتبعت نظامًا غذائيًا يحتوي على 1500 سعر حراري، فإنه يوفر حوالي 2.5 في المائة من السعرات الحرارية اليومية أو 1.8 في المائة من مدخولك اليومي من نظام غذائي يحتوي على 2000 سعر حراري.

الكربوهيدرات والبروتينات والدهون

  • الكربوهيدرات هي أكثر العناصر الغذائية وفرة في اللفت.
  • تحتوي كل حصة من كوب واحد من اللفت الخام على حوالي 8.5 جرام من الكربوهيدرات.
  • تحتوي هذه الكمية على ما يقرب من 5 جرامات من السكر و 2.3 جرام من الألياف الغذائية و 1.2 جرام من النشا.
  • يوفر كل من السكر والنشا الطاقة التي يحتاجها الجسم ليعمل يوميًا، بينما تساهم الألياف في صحة الجهاز الهضمي والقلب والأوعية الدموية.
  • توفر 2.3 جرام من ألياف اللفت الخام 7 في المائة من الألياف الموصى بها للرجال وحوالي 12 في المائة من الألياف الموصى بها للنساء.
  • يحتوي اللفت الخام أيضًا على كميات صغيرة من البروتين والدهون.
  • يزيد تناول كوب واحد من اللفت من تناول البروتين بحوالي 1 جرام وحوالي 0.1 جرام من الدهون.

نظرًا لانخفاض محتوى اللفت من البروتين والدهون، يجب أن تعتمد على الأطعمة الأخرى في نظامك الغذائي المتوازن لتوفير مصادر هذه العناصر الغذائية.

الفيتامينات و المعادن

  • يحتوي اللفت الخام على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن المفيدة لصحتك. يعتبر جذر اللفت مصدرًا غنيًا لفيتامين C، وهو فيتامين مضاد للأكسدة يساعد أيضًا في الحفاظ على صحة العظام والجلد.
  • كوب واحد من اللفت يحتوي على 27 ملغ من فيتامين سي، وهي 36٪ و 30٪ من الكمية اليومية الموصى بها للرجال والنساء على التوالي.
  • يزيد اللفت أيضًا من تناول الفيتامينات B2 و B3 و B9 و E و K.
  • كما أنه يحتوي على معادن المغنيسيوم والبوتاسيوم، وكلاهما ضروري لوظيفة العضلات، والفوسفور والزنك مفيدان للصحة.

اخترنا لك لتقرأ:ما الفواكه التي تحتوي على فيتامين أ؟

ألاحماض الدهنية أوميغا 3

  • اللفت مصدر جيد للأوميغا 3.
  • أوميغا 3 هي دهون غير مشبعة لا ينتجها الجسم ويجب تناولها من خلال النظام الغذائي.
  • أوميغا 3 هو عنصر أساسي في أغشية الخلايا ومضاد طبيعي للالتهابات يحمي القلب والأوعية الدموية والجهاز العضلي الهيكلي والجهاز العضلي الهيكلي.
  • تدعم أوميغا 3 ضغط الدم الصحي، وتساعد على تقليل تكوين البلاك، وتساعد على خفض مستويات الدهون الثلاثية، وزيادة مستويات الكوليسترول الجيد (HDL).
  • أوميغا 3 ضرورية للوظيفة الإدراكية وتساعد في تقليل أعراض ADD و ADHD والقلق والاكتئاب.
  • تشير الدراسات البحثية إلى أن تناول المزيد من أوميغا 3 يرتبط بتقليل الخرف المرتبط بالعمر وتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تدعم أوميغا 3 أيضًا الرؤية لأنها مكون رئيسي في شبكية العين.

فوائد اللفت للصحة

فوائد اللفت للصحة
فوائد اللفت للصحة

يحتوي اللفت على فيتامينات ومعادن أكثر من الخضروات الأخرى. يعتبر اللفت مصدرًا ممتازًا للبيتا كاروتين واللوتين والزياكسانثين.

توفر 100 جرام من الخضروات الطازجة 6952 ميكروغرامًا و 11984 ميكروجرامًا من بيتا كاروتين ولوتين وزياكسانثين على التوالي. تحتوي مركبات الفلافونويد هذه على نشاط قوي مضاد للأكسدة ومضاد للسرطان. يتم تحويل بيتا كاروتين إلى فيتامين أ في جسم الإنسان.

الزياكسانثين هو كاروتينويد غذائي مهم يتم امتصاصه بشكل انتقائي في الصفراء البقعية الشبكية، حيث يعتقد أن له وظائف مضادة للأكسدة ووقائية لتصفية الضوء.وبالتالي، فهو يساعد على منع انفصال الشبكية ويحمي من الضمور البقعي المرتبط بالعمر (ARMD) لدى كبار السن.

يعتبر اللفت أحد أعلى مصادر فيتامين أ بين النباتات. فيتامين أ ضروري للحفاظ على الأغشية المخاطية والجلد وهو ضروري للرؤية. من المعروف أن الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين تحمي من سرطان الرئة والفم.

يعتبر اللفت من المصادر النباتية الرائعة لاحتوائه على فيتامين ك. 100 جرام من اللفت يوفر 251 ميكروجرام من هذا الفيتامين، أي حوالي 209٪ من الكمية الموصى بها.

فيتامين K له دور محتمل في صحة العظام من خلال تعزيز نشاط العظام (تكوين العظام وتقويتها). تساعد المستويات الكافية من فيتامين ك في النظام الغذائي على الحد من تلف الأعصاب في الدماغ. لذلك فهو يلعب دورًا مهمًا في علاج مرضى الزهايمر.

100 جرام من اللفت تحتوي على 60 مجم أو 100٪ من المستوى اليومي الموصى به من فيتامين سي. فيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة القوية القابلة للذوبان في الماء نسبيًا والتي تساعد الجسم على محاربة العوامل المعدية والقضاء على الجذور الضارة الخالية من الأكسجين.

هذه الخضار الورقية مفيدة بشكل خاص في توفير العديد من فيتامينات ب مثل الريبوفلافين، حمض الفوليك، النياسين، فيتامين ب 6 أو البيريدوكسين، الثيامين، حمض البانتوثنيك، وما إلى ذلك، والتي تعتبر ضرورية للجسم وكجزء من الإنزيمات المساعدة في عملية التمثيل الغذائي.

تعتبر أوراق اللفت أيضًا مصدرًا غنيًا للمعادن مثل المغنيسيوم والنحاس والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والحديد والمنغنيز والفوسفور.

يعد البوتاسيوم مكونًا مهمًا من سوائل الخلايا والجسم التي تساعد على التحكم في معدل ضربات القلب وضغط الدم من خلال مواجهة آثار الصوديوم.

يستخدم جسم الإنسان المنغنيز كعامل مساعد للديسموتاز إنزيم سوبروكسيد المضاد للأكسدة. الحديد ضروري أيضًا لأكسدة الخلايا وتكوين خلايا الدم الحمراء.

فوائد اللفت للرجال

اللفت، بسبب مغذياته، مفيد في تقوية القوة البدنية للرجال في شكله الخام والمطبوخ. هذه الخضار الغنية هي أيضًا واحدة من أفضل الأطعمة الطبيعية للمنشطات الجنسية.

اخترنا لك لتقرأ:8 أطعمة مفيدة لصحة الرجال

فوائد اللفت المجفف

كما يتوفر الآن اللفت المجفف أو مسحوق اللفت للاستهلاك في جميع الفصول. يمكنك شراء اللفت المجفف في عبوات مختلفة واستخدامه في طعامك.

فوائد اللفت للعقم

يحتوي اللفت على العديد من المغذيات الدقيقة المفيدة لزيادة الفاعلية الجنسية. تعمل هذه العشبة على تقوية المبايض والرحم وبالتالي تلعب دورًا أساسيًا في الخصوبة.

فوائد اللفت للمرأة

لللفت العديد من الفوائد للنساء، من بينها الوقاية من هشاشة العظام وفقر الدم، وهو أمر شائع جدًا لدى النساء من مختلف الأعمار. الاستهلاك المتوازن لهذا الطعام أثناء الحمل والرضاعة مفيد جدًا أيضًا.

فوائد اللفت للمناعة

يحتوي اللفت على الكثير من فيتامين سي الذي يقوي جهاز المناعة ومفيد للغاية للوقاية من أمراض القلب التاجية وأي أمراض فيروسية.

كيف تستهلك اللفت

فوائد اللفت للصحة
فوائد اللفت للصحة

في حين أن تناول اللفت نيئًا لا يضر بصحتك، فقد تكون جذوره ألذ بعد الطهي. اللفت الصغير والصغير له لحم طري وله مذاق لطيف عند تناوله نيئًا.

لكن موسم الحصاد القصير والنمو السريع لللفت يعني أن العديد من اللفت التي تجدها في محلات البقالة لها مذاق مرير حتى تنضج. حاول تحضير اللفت الصغير الذي يتميز بمذاق خام ألذ.

إذا كنت ترغب في طهي اللفت، فحد من استخدام الدهون، لأن هذه الخضار يمكن أن تزيد بشكل كبير من محتوى السعرات الحرارية في وجبتك.

بدلاً من ذلك، ضع اللفت المفروم في طبق آمن للاستخدام في الميكروويف مع كمية صغيرة من الماء واطبخه حتى يصبح طريًا.

ثم يُهرس اللفت المطبوخ أو يقدم مكعبات اللفت المطبوخة. كبديل، غطي اللفت بكمية قليلة من زيت الزيتون واخبزيها في الفرن.

يؤدي استخدام ملعقة صغيرة من زيت الزيتون إلى زيادة محتوى السعرات الحرارية في الطعام بمقدار 39 سعرًا حراريًا، ولكنه يوفر أيضًا مصدرًا للدهون الصحية.

الآثار الجانبية للإفراط في تناول اللفت

الكثير من مضادات الأكسدة ضار بنا

تحارب مضادات الأكسدة الجذور الحرة في أجسامنا وتعمل على استقرارها، وبالتالي تمنع الضرر التأكسدي لخلايانا.الجذور الحرة ليست سوى أيونات غير مستقرة تتشكل في أجسامنا أثناء عملية الأكسدة.

نظرًا لأن هذه الأيونات غير مستقرة، فإنها تسرق الإلكترونات من الجزيئات القريبة وتتلفها في هذه العملية.

من خلال تثبيت الجذور الحرة، لا تحمي مضادات الأكسدة خلايانا فقط من الضرر التأكسدي، ولكن أيضًا العديد من الفوائد الأخرى مثل تحسين صحة القلب، وتحسين وظائف الأعضاء الحيوية مثل الكبد والكلى، وتقوية جهاز المناعة وما شابه.

على الرغم من أن مضادات الأكسدة الموجودة في اللفت لها فوائد عديدة، إلا أنه يوصى بتناولها باعتدال. هذا لأن الكثير من مضادات الأكسدة في نظامنا يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

يرجع هذا الضرر إلى حقيقة أن الكميات الزائدة من مضادات الأكسدة لا تستهدف فقط الجذور الحرة ولكن أيضًا الخلايا السليمة من حولها.

ليست جيدة جدا لمرضى السكر

إن تناول اللفت الذي يحتوي على مستويات عالية ومنتظمة من البروتين بانتظام وبشكل معتدل مفيد جدًا لمرضى السكر أو الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بمرض السكري.

ترجع ميزة اللفت أساسًا إلى انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم، وهو 1 فقط. على الرغم من أن مؤشر نسبة السكر في الدم هو62، والذي يعتبر متوسط ​​نسبة السكر في الدم، إلا أن الجمع بينه وبين البروتينات يمكن أن يقلل من فوائد نسبة السكر في الدم.

مؤشر نسبة السكر في الدم هو مقياس لكمية السكر الممتصة في النظام.

الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض تقلل من انهيار السكر في مجرى الدم، مما يمنع الارتفاع المفاجئ في مستويات السكر في الدم وبالتالي يساعد في السيطرة على مرض السكري.

يحتوي اللفت على مؤشر نسبة السكر في الدم يبلغ 62، وهو ما يعتبر متوسط ​​نسبة السكر في الدم، ويمكن أن يؤدي استهلاكه المفرط إلى تفاقم حالة مرضى السكري لأنه يمكن أن يزيد من معدل امتصاص السكر في النظام.

أيضًا، إذا كنت مصابًا بداء السكري وتتناول الأدوية حاليًا، فمن الأفضل التحقق من تناول اللفت لأن المستويات العالية من اللفت يمكن أن تتداخل مع الدواء.

اخترنا لك لتقرأ:هل صحيح يمكن علاج مرض السكري نهائيًا

يزيد من خطر انخفاض ضغط الدم

فوائد اللفت للصحة
فوائد اللفت للصحة

ارتفاع ضغط الدم مرض شائع يصيب ملايين الأشخاص حول العالم وهو أيضًا سبب رئيسي لمشاكل القلب مثل النوبات القلبية والسكتة الدماغية وعدم انتظام ضربات القلب وما إلى ذلك.

وجد أن الاستهلاك المنتظم والمتوسط ​​لللفت فعال للغاية في تخفيف ضغط الدم. ترجع ميزة اللفت بشكل أساسي إلى وجود “البوتاسيوم” فيه.

البوتاسيوم معدن مهم يلعب دورًا مهمًا في الحفاظ على صحتنا. يعمل هذا المعدن كموسع طبيعي للأوعية، مما يعني أنه يريح الأوعية الدموية لدينا، ويحسن الدورة الدموية وبالتالي يساعد في التحكم في ضغط الدم، وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

يحتوي البوتاسيوم أيضًا على العديد من الفوائد مثل تقوية العظام وتحسين صحة القلب والحفاظ على توازن الكهارل والمساعدة في بناء العضلات والمزيد.

على الرغم من أن البوتاسيوم في اللفت له فوائد عديدة، فمن الأفضل تناوله باعتدال. لأن المستويات العالية من البوتاسيوم في نظامنا يمكن أن تخفض ضغط الدم إلى مستويات خطيرة وتزيد من خطر انخفاض ضغط الدم.

أيضًا، إذا كنت تتناول دواءً للتحكم في ضغط الدم، فإن تناول الكثير من اللفت قد يزيد الأمر سوءًا لأنه قد يتداخل مع الدواء.

اخترنا لك لتقرأ:أفضل 8 توابل مفيدة لخفض ضغط الدم

الألياف الغذائية أيضًا

الاستهلاك المنتظم والمتوسط ​​لللفت مفيد جدًا لمعدتنا ويساعد على صحة الجهاز الهضمي.

ترجع ميزة اللفت بشكل أساسي إلى وجود الألياف الغذائية فيه. يحتوي اللفت الأخضر على ألياف غذائية أكثر من الجذور البيضاء.

تعمل الألياف الغذائية الموجودة في اللفت كملين طبيعي، مما يعني أنه يحسن حركة الامعاء، ويزيل برفق الفضلات من نظامنا، وبالتالي يمنع الإمساك ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى مثل آلام البطن.

كما أنه يساعد في تخفيف متلازمة القولون العصبي والانتفاخ وعسر الهضم. الألياف الغذائية مفيدة أيضًا في الحفاظ على مستويات الكوليسترول والحفاظ على نظام صحي للقلب والأوعية الدموية.

على الرغم من أن الألياف الغذائية لها فوائد عديدة على صحتنا، إلا أنه يوصى بتجنب استهلاك الكثير من اللفت لفترة طويلة.

لأن الاستهلاك العالي للألياف الغذائية يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل سوء الامتصاص وانتفاخ البطن وانسداد الأمعاء والإسهال وما إلى ذلك.

اللفت ليس جيد جدا للأمهات الحوامل

يعتبر اللفت مصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والألياف الغذائية وما إلى ذلك، والتي لها العديد من الفوائد مثل تحسين نظام القلب والأوعية الدموية وتقوية جهاز المناعة والتحكم في مستويات السكر في الدم ومستويات الكوليسترول وما إلى ذلك.

يعتبر الحمل مرحلة مهمة في حياة كل امرأة وفي هذا الوقت من المهم لكل امرأة توخي الحذر بشأن ما تأكله أو تشربه.لأن الطريقة التي تتغذى بها لا تحدد صحتها فحسب، بل تؤثر أيضًا على صحة الجنين الذي ينمو في رحمها.

يعتبر اللفت مصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة وما إلى ذلك وله العديد من الفوائد.

قد يكون لدى بعض الناس حساسية من اللفت

على الرغم من أن اللفت مصدر جيد للعديد من العناصر الغذائية مثل الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة والمغذيات النباتية وما إلى ذلك وله العديد من الفوائد الصحية والجمالية، إلا أنه غير مناسب للجميع.

يقترح أن بعض الناس قد يكون لديهم حساسية من اللفت وتظهر عليهم أعراض مثل سيلان الأنف، وعيون دامعة، وآلام في العين، وسعال، والربو، وتورم الشفاه، والجيوب الانفية، وضيق في التنفس، واحمرار حول الشفاه.

الأشخاص الذين لديهم حساسية من الخضروات الصليبية مثل القرنبيط والبروكلي والملفوف وما إلى ذلك هم أكثر عرضة للإصابة بحساسية اللفت.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى